Language Flag

العروض

ألام الظهر | أنواع آلام الظهر وأسبابها وكيفية علاجها

كثيرًا ما نعاني من آلام الظهر لأسباب مختلفة فمثلًا نلاحظ أن معظم آلام الظهر الحادة تكون نتيجة إصابة العضلات أو الأربطة أو المفاصل ويكون رد فعل الجسم مع الإصابة تطور الالتهاب والشعور بآلام وبينما قد يبدو الالتهاب بسيط إلا أنه يمكن أن يسبب ألمًا شديدًا.

نظرًا لتعدد أسباب الإصابة تتعدد طرق علاج آلام الظهر والتي تشمل الأدوية وبعض التمرينات ويمكن أن تحتاج الحالات الشديدة إلى جراحة.

اعتمادًا على تشخيص المريض قد تكون بعض العلاجات أكثر فعالية من غيرها، لكن يجد الكثير من الناس أن الجمع بين العلاجات هو الأفضل.

 

أيضًا تنبثق الأعصاب بشكل أساسي من العمود الفقري في الظهر وتكون مسؤولة عن إيصال الإحساس والتحكم في عضلات الحوض والساقين والقدمين، كما يدعم الجزء السفلي من الظهر وزن الجزء العلوي من الجسم ويمكنك من أداء الحركات العادية مثل الانحناء والمشي واللف وغيرها، فعضلات أسفل الظهر مسؤولة عن ثني الوركين أثناء المشي بالإضافة إلى مهمتها في دعم العمود الفقري.

 

نظرًا لأن إمداد الأعصاب للعديد من العضلات والأربطة وهياكل العمود الفقري أمرًا معقدًا فقد يكون من الصعب على الدماغ وبالتالي عليك أن تعرف بدقة المكان المسبب للألم.

على سبيل المثال إذا كنت تعاني من تمزق في القرص القطني فقد تشعر بنفس شعور العضلة المشدودة إذ تؤدي إلى التهاب وتشنج عضلي مؤلم في نفس المنطقة.

لكن تلتئم العضلات والأربطة بسرعة أكبر في حين أن القرص الممزق قد يأخذ وقتًا أطول للشفاء، لذلك يساعد طول مدة الشفاء من الألم في معرفة أيهما كان سبب ألم الظهر الذي شعرت به.

 

في هذه المقالة سنتعرف بالتفصيل عن أنواع آلام الظهر وأسبابها وكيفية علاجها، فاستمر في القراءة لمعرفة المزيد.

 

أنواع آلام الظهر

يمكن أن تكون آلام الظهر من أي نوع حادة أو مزمنة، فإذا كان الألم حادًا فإن الأعراض تكون مفاجئة ومؤقتة بشكل عام، ومع ذلك في الحالات المزمنة يعود الألم مجددًا بمرور الوقت، وأحيانًا بشكل مفاجئ ويمكن أن يؤثر على الأنشطة اليومية ويجعلها صعبة.

 

يمكن أن تحدث آلام الظهر لعدة أسباب بما في ذلك ما يلي:

●     فتق القرص.

●     إجهاد العضلات وذلك نتيجة الإفراط في الحركة أو القيام بحركات خاطئة.

●     إصابة العضلات.

●     انضغاط الأعصاب.

●     ضيق القناة الشوكية.

●     الإصابة بكسر في العمود الفقري.

●     هشاشة العظام.

●     أثر طبيعي للتقدم في السن.

●     التهاب العمود الفقري.

●     ميلان جانبي العمود الفقري أو ما يدعى بالجنف.

●     الأورام السرطانية.

●     داء القرص التنكسي.

 

آلام الظهر في المناطق الوسطى من العمود الفقري والفقرات الصدرية ليست شائعة مثل آلام الرقبة وأسفل الظهر وهذا أمر طبيعي لأن الفقرات في هذه المناطق لا تنثني عادةً بقدر الفقرات الموجودة في نهايات العمود الفقري.

فثني الفقرات السفلية من العمود الفقري تسمح بتحريك رأسك وفخذيك ولهذا السبب غالبًا ما يكون ألم منتصف وأعلى الظهر علامة على شيء آخر غير إجهاد العضلات أو القيام بحركات خاطئة وتستدعي في هذه الحالة الكشف الفوري.

كيفية علاج آلام الظهر بالطرق المنزلية

يمكن أن تكون العلاجات البسيطة التي يمكن تطبيقها في المنزل فعالة في علاج الألم الخفيف أو الحاد الناجم عن إجهاد العضلات فضلاً عن تقليل آثار الألم المزمن الشديد.

إذا شعرت بآلام الظهر أيًا كانت حدتها فلا تقلق إذ يمكنك أن تقوم بالرعاية المنزلية بنفسك واختيار الطرق التي تناسبك.

 لكن إذا كنت غير متأكد من أنك تتبع طريقة علاج مناسبة لحالتك فمن الأفضل أن تستشير الطبيب في هذه الحالة.

تشمل طرق الرعاية المنزلية بآلام الظهر ما يلي:

 

أن تعطي لجسمك فترة راحة قصيرة

يمكن التخفيف من حدة آلام الظهر عن طريق تجنب القيام بنشاطات شاقة لفترة من الوقت وقد تكون لبضع ساعات أو حتى يوم أو يومين وذلك إلى أن تتحسن حالتك ويختفي الألم تمامًا، لكن انتبه فلا ينصح بالراحة لأكثر من بضعة أيام لأن قلة النشاط قد تجعل الشفاء أكثر صعوبة.

 

تعديل النشاط اليومي

قد لا تستدعي حالتك الراحة التامة لبضع ساعات بل يكفي فقط أن تمتنع عن القيام بأنشطة معينة تسبب لك الألم أو تزيد حدته، فمثلًا من ضمن الأنشطة التي تزيد من آلام الظهر عند شريحة كبيرة من الناس هي الجلوس على المكتب لفترات طويلة أو قيادة السيارة لمسافات طويلة والتي تقتضي الجلوس لفترات طويلة أيضًا.

فإذا لاحظت تزايد آلام الظهر نتيجة لذلك ولم تستطع تجنب هذه العادات بسبب ظروف عملك أو غيره فيمكنك على الأقل إعطاء نفسك استراحة من وضعية الجلوس كل 30 دقيقة مثلًا والوقوف والمشي قليلًا ومن ثم العودة مجددًا لمباشرة أعمالك بعد أن يكون ظهرك تعافى من الألم.

 

العلاج بالحرارة أو البرودة

يمكن أن يساعد تعريض مكان الألم للحرارة على إرخاء العضلات المتوترة وتحسين تدفق الدم مما يسهل توصيل المغذيات والأكسجين الذي تحتاجه العضلات لتسريع الشفاء والحفاظ على صحتها.

من الأمثلة على ذلك أخذ حمام دافئ أو وضع قربة ماء ساخنة على مكان الألم أو استخدام وسادة التدفئة الكهربائية.

 

إذا كان أسفل ظهرك يؤلمك بسبب الالتهاب فيمكنك تجربة الكمادات الباردة لتقليل الالتهاب، لكن احترس فمن الضروري أن تحمي الجلد أثناء استخدام الحرارة أو البرودة العالية لمنع تلف الأنسجة.

 

أيضًا يساعد استخدام الحرارة قبل الأنشطة على استرخاء العضلات مما يزيد من مرونتها وتمكنك من الحركة بشكل أفضل، من ناحية أخرى يمكن أن يقلل وضع الثلج بعد القيام بنشاط بدني من تهيج المنطقة وتورمها من الحركة الزائدة.

 

يمكن أن يكون تناوب الحرارة العالية والمنخفضة على مكان الألم مفيدًا ويعطي نتائج أفضل في علاج آلام الظهر.

 

مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية

من ضمن الطرق الأكثر شيوعًا في علاج آلام الظهر وأول ما يلجأ إليه المريض عادةً هو تناول مسكنات ومضادات للالتهاب التي لا تستلزم وصفة طبية وتعتبر من الأدوية الأكثر شيوعًا في علاج هذه الحالات هي التي تحتوي على المواد الفعالة التالية الأسيتامينوفين والديكلوفيناك والنابروكسين والباراسيتامول وتعمل هذه الأدوية على تخفيف آلام الظهر الناتجة عن التهاب الأعصاب أو العضلات.

 

على الرغم من أن هذه الأدوية لا تحتاج في الغالب إلى وصفة طبية إلا أنه يجب عليك توخي الحذر خصوصًا إذا كنت تعاني من حالات صحية أو تتناول أدوية أخرى إذ يمكن أن يحدث تفاعل دوائي.

أيضًا في حالة ظهور أي أعراض جانبية للدواء فعليك الإسراع باستشارة الطبيب فقد يوصي بتغيير الدواء في هذه الحالة.  

 

تمارين لعلاج آلام الظهر

يمكن أن تساعد بعض التمارين أو العلاج الطبيعي في علاج آلام الظهر كما يمكن أن يكون جزءًا من العلاج ويتبع المريض معه علاجات أخرى سواء دوائية أو غيرها.

تعمل التمارين المتبعة في هذه الحالات مثل تمارين التمدد على إعادة تقويم العمود الفقري وإرجاعه إلى وضعه السليم مما يقلل الضغط على الأعصاب وبالتالي التخفيف من الألم.

 

تشمل التمارين ما يلي:

التمدد

تساعد تمارين التمدد على شد عضلات الوركين والساقين والأرداف وأسفل الظهر، ولهذه العضلات دور كبير في دعم الجزء العلوي من الجسم.

فمع الاستمرار على تمارين التمدد تزداد مرونة هذه العضلات وتجعلها أقل عرضة للإصابة.

إذا قررت البدء بتمارين التمدد فمن الأفضل أن تكون بشكل تدريجي أي أن تلتزم بفترة قصيرة من البداية (20-30 ثانية) ثم تزيد هذه الفترة تدريجيًا.

 

تمارين تقوية العضلات

تركز هذه التمارين على عضلات الورك والبطن الداعمة للعمود الفقري وتهدف إلى تقوية هذه العضلات وبذلك يقل الألم الذي قد يشعر به المريض نتيجة ضغط الفقرات على الأعصاب.

أيضًا قد تهدف هذه التمارين إلى تقويم انحراف العمود الفقري وإرجاعه لوضعه الطبيعي.

المقالات المتعلقة

تعرف علي افضل طرق علاج البواسير

  • قراءة المزيد
اعراض الاكتئاب

ما هي اعراض الاكتئاب و اسبابه وطرق علاجه

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122374555

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net