whatsapp
message
Language Flag
أسباب حساسية الجلد المفاجئة

ما أسباب حساسية الجلد المفاجئة

ما أسباب حساسية الجلد المفاجئة؟

تظهر حساسية الجلد بعد التعرض لبعض المحفزات سواءً كانت أطعمة أو أشياء ملموسة، وقد يصاب بعض الأشخاص في وقتٍ ما من حياتهم بحساسية الجلد المفاجئة، تجاه أشياء استخدموها من قبل لسنوات عديدة دون أن تسبب لهم أي مشكلات جلدية، لذلك سنعرفكم في هذا المقال أسباب حساسية الجلد المفاجئة، وأهم الأعراض المصاحبة لها، فتابعوا القراءة.

 

ما أسباب حساسية الجلد المفاجئة؟

لا يعرف الأطباء السبب الحقيقي الذي يجعل الجسم يتفاعل مع مسببات الحساسية بعد سنوات عديدة من عدم التفاعل معها.

عندما يتفاعل الجسم مع مسببات الحساسية ينتج أجسامًا مضادة تسمى الغلوبولين المناعي E أو (IgE).

 

تلتصق هذه الأجسام المضادة بخلايا معينة في الجسم، ما يؤدي إلى إطلاق مادة كيميائية تُعرف باسم الهيستامين، والتي تسبب معظم أعراض حساسية الجلد والصدر.

 

تبدأ عادةً الحساسية في مرحلة الطفولة، لكن توصلت بعض الدراسات الطبية الحديثة إلى أن ما يقرب من 50 % من البالغين يتعرضون للحساسية فجأة في وقتٍ لاحق من حياتهم.

 

وقد توصل العلماء والأطباء إلى مجموعة من الأسباب يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بحساسية الجلد المفاجئة، مثل:

  1. التاريخ العائلي: 

تؤثر الجينات الوراثية على بعض الأشخاص، وتسبب تطورًا لحساسية الجلد في عمرٍ معين، أو عند التعرض لبعض مسببات الحساسية.

قد يكون الشخص البالغ أكثر عرضة لحساسية الجلد المفاجئة، إذا كان أحد الوالدين يعاني من حساسية الجلد.

 

  1. الاستخدام المفرط لمواد التنظيف في مرحلة الطفولة:

يحتاج الجهاز المناعي للأطفال إلى التعرض لبعض البكتيريا والفيروسات، لتكوين الأجسام المضادة وتقويته.

في حالة عدم تعرض الطفل لهذه البكتيريا بسبب الاستخدام المفرط لمواد التنظيف أو المنتجات المضادة للبكتيريا، فربما تظهر ردود الفعل التحسسية فجأة في مرحلة متقدمة من العمر.

 

  1. الإفراط في استخدام المضادات الحيوية في أثناء الطفولة: 

أشارت بعض الدراسات الطبية أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية في مرحلة الطفولة، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بحساسية الجلد المفاجئة عند البالغين.

 

  1. تغير البيئة:

يؤدي الانتقال إلى منطقة جغرافية جديدة ممتلئة بالأتربة أو النباتات، وحبوب اللقاح أو الملوثات، إلى زيادة خطر الإصابة بحساسية الجلد المفاجئة، وذلك لعدم التعرض لهذه المسببات في البيئة القديمة.

 

  1. الضغوطات النفسية والعاطفية

 يواجه بعض البالغين ضغوطات نفسية وعاطفية، تظهر على شكل مشكلات جسدية كحساسية الجلد.

من الأمثلة على الضغوطات العاطفية:

  • التعرض لحادث شديد.
  • وفاة شخص عزيز.
  • الطلاق.

 

يمكن أن تدل حكة الجلد عند كبار السن على وجود مشكلة صحية خطيرة، مثل: الفشل الكلوي، وأمراض الكبد، واضطرابات الدم، وفرط نشاط الغدة الدرقية أو خمولها، أو فيروس نقص المناعة البشرية.

 

ما أسباب حساسية الجلد المفاجئة عند الأطفال الرضع؟

تعد حساسية الجلد والطفح الجلدي من الأمراض الشائعة عند الأطفال والرضع، وتشمل أنواعها:

 

  1. الأكزيما التأتبية "Atopic Eczema"

يعد من الالتهابات الجلدية المثيرة للحكة، يصيب الرضع في عمر الشهرين فأكثر، يتسم بظهور نتوءات وطفح جلدي أحمر اللون على الخدين والرقبة وطيات الجسم.

 

  1. الشرى أو الأرتيكاريا "Urticaria"

يصيب الرضع والأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين السنتين والست سنوات، يظهر على شكل طفح جلدي أو خلايا حمراء في جميع أنحاء الجسم، ويصاحبه حكة شديدة.

 

  1. الطفح الحراري "Heat Rash"

يظهر الطفح الجلدي الناتج عن الحرارة أو العرق بشكلٍ شائع على وجه الطفل أو الرقبة أو الظهر أو الإبطين أو الأرداف.

ينتشر هذا النوع من الحساسية بين الأطفال ذوي البشرة الحساسة، ويعيشون في أجواء حارة ودافئة.

 

  1. القرحة المفككة أو الانتريغو "Intertrigo":

يعرف هذا الالتهاب أيضًا باسم التسلخات، عادةً ما يظهر عند الأطفال الذين يعانون من زيادة في الوزن بسبب احتكاك الجلد ببعضه، أو بين ثنايا الجلد كالرقبة وتحت الإبطين.

 

ما أسباب حساسية الجلد المفاجئة للأطفال؟

سنذكر لكم في السطور التالية بعض المحفزات والأسباب المؤدية للطفح الجلدي والأكزيما عند الأطفال والرضع:

  • ارتداء أنواع معينة من الأقمشة والملابس، مثل: الصوف.
  • الأطعمة والحساسية الغذائية.
  • الملوثات البيئية، مثل: الغبار والدخان.
  • تراكم العرق على جلد الرضيع أو الطفل فترات طويلة.
  • لدغات الحشرات، مثل: البراغيث وعث الطيور والبق والبعوض وخنافس السجاد.

 

ما أعراض حساسية الجلد؟

عادةً ما تظهر أعراض حساسية الجلد المفاجئة في غضون بضع دقائق من التعرض للمحفز، وتشمل الأعراض:

  • العطس، وسيلان الأنف.
  • احمرار العين، ونزول دموع.
  • حكة.
  • طفح جلدي أحمر.
  • بشرة جافة، ومتشققة.

​​​​​​​

في حالات الحساسية الشديدة، قد تظهر الأعراض التالية:

  • أزيز، وضيق في التنفس.
  • تورم الشفتين أو اللسان، أو العينين.
  • آلام في البطن وشعور بالغثيان والقيء.
  • إسهال.
  • ازرقاق الجلد أو الشفتين.
  • دوار أو فقدان للوعي.

وفي هذه الحالة، يجب الذهاب إلى المستشفى أو قسم الطوارئ فورًا لعمل الإجراءات اللازمة، وعلاج أعراض الحساسية المهددة للحياة.

 

نصائح للوقاية من حساسية الجلد المفاجئة عند الرضع والأطفال

يمكن أن يساعد الحفاظ على بشرة الأطفال نظيفة ورطبة في الوقاية من حساسية الجلد المفاجئة.

 

  يمكن لاتباع النصائح التالية الوقاية من الالتهابات الجلدية بصفة عامة:

  1. تنظيف جسم الطفل يوميًا أو يومًا بعد يوم بالماء الفاتر والصابون، لوقايته من تراكم العرق بين طيات الجسم.
  2. استخدام الصابون والمنظفات اللطيفة على بشرة الأطفال والخالية من العطور ومسببات الحساسية.
  3. ترطيب بشرة الطفل باستمرار بالكريمات الخالية من العطور، ومسببات الحساسية لحمايته من الإكزيما وجفاف الجلد.
  4. إبقاء الطفل بعيدًا عن الحشرات، ويمكن إلباسه السراويل والأكمام الطويلة عند الخروج إلى الحدائق والأماكن المفتوحة لحمايته من لدغات الحشرات.
  5. الحرص على استخدام الملابس القطنية الناعمة خاصةً الملامسة لجلد الطفل، والابتعاد عن الصوف والأنسجة الاصطناعية.
  6. التعرف إلى الأطعمة ومسببات الحساسية الغذائية التي يمكن أن تسبب للأطفال حساسية الجلد المفاجئة.
  7. المحافظة على درجة حرارة غرفة الطفل مريحة ومعتدلة، وإبعاده عن الأجواء شديدة الحرارة أو البرودة.
  8. يمكن استخدام الكريمات الموضعية التي تحتوي على مضادات الحساسية، ومضادات الفطريات لعلاج الحكة والطفح الجلدي الناتج عن الحفاضات.

​​​​​​​

ما علاج حساسية الجلد المفاجئة؟

تساعد الأدوية الفموية والكريمات الموضعية وتغيير نمط الحياة في علاج حساسية الجلد المفاجئة، وتشمل:

  • مضادات الهيستامين: يمكن استخدام الأقراص للبالغين والأشربة للأطفال لعلاج ردود الفعل التحسسية، والحكة والطفح الجلدي الناتج عن الالتهابات الجلدية المختلفة.
  • الكريمات الموضعية: يمكن استخدام الكريمات الموضعية التي تحتوي على مضادات الحساسية، ومضادات الفطريات، والستيرويد لعلاج الحكة والطفح الجلدي الناتج عن العدوى الفطرية والبكتيرية.
  • الحفاظ على ترطيب البشرة: يساعد استخدام المرطبات يوميًا في تهدئة الحكة، وعلاج جفاف الجلد والأكزيما.
  • تجنب مسببات الحساسية: يساعد الابتعاد عن تناول الأطعمة المسببة للحساسية، وتجنب المحفزات كالعطور والصابون في تهدئة الحكة وعلاج التهابات الجلد المفاجئة.
  • ارتداء الملابس المريحة والفضفاضة: تساعد الملابس القطنية والفضفاضة في السماح للبشرة بالتنفس، وتخفف من تهيج الجلد والالتهابات الجلدية المختلفة.
  • ممارسة الرياضة والتأمل: تساعد الرياضة واليوجا وتمارين التنفس والتأمل في تقليل التوتر والنوبات العاطفية السلبية والضغوطات النفسية، وبالتالي علاج السبب في ظهور المشكلات الجلدية المرتبطة بالضغط النفسي.

 

بعد أن تعرفتم معنا إلى أسباب حساسية الجلد المفاجئة عند البالغين والأطفال، ننصحكم بمتابعة الطبيب في حالة استمرار الأعراض أكثر من أسبوعين، أو ظهورها فجأة واختفائها فجأة بشكلٍ يعيق نشاطك اليومي، ويسبب لك اضطرابات في النوم.

 

اقرأ المزيد عن الصحة العامة على موقع مستشفيات أندلسية حي الجامعة.

المقالات المتعلقة

حساسية الجلد وانواعها بالصور

حساسية الجلد وانواعها بالصور

  • قراءة المزيد
علاج حساسية الجلد والهرش

علاج حساسية الجلد والهرش

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122374555

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net