Language Flag
ما أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي؟ وكيف يمكن علاجه؟

ما أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي؟ وكيف يمكن علاجه؟

التهاب المفاصل الروماتويدي هي حالة مرضية مزمنة طويلة الأمد تٌسبب التهاب المفاصل وألمها، ومع الوقت تٌسبب تصلبها. تؤثر هذه الحالة على مفاصل اليدين والمعصمين والقدمين؛ ونظرًا لأهميتها، نتناول فيما يلى أعراضها وأسبابها وكيف يمكن علاجها.

أسباب التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي هو حالة مرضية تحدث بسبب المناعة الذاتية، أي أن الجهاز المناعي يهاجم الأنسجة السليمة بالجسم دون أي سبب، وغير معروف حتى الآن العوامل التي تؤدي لحدوث ذلك.
تحدث الإصابة بهذه الحالة بسبب إنتاج الجهاز المناعي أجسام مضادة تهاجم الأنسجة المحيطة بالمفصل ما يسبب التهابها ومع استمرار الالتهاب يُفرَّز مواد كيميائية تضر بما يلي:

  1. العظام المحيطة بالمفصل.
  2. غضروف المفصل.
  3. الأوتار والأربطة المحيطة بالمفصل.

وبهذا، وبدون علاج هذه الحالة يتدمر المفصل بشكل كلي ويفقد وظيفته.

العوامل التي تساعد في الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي

توجد بعض العوامل التي تُزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي وهي كالآتي:

  1. الجينات: هناك بعض الأبحاث التي تُثبت أن التهاب المفاصل الروماتويدي  يمكن ينتقل عبر الأجيال عن طريق الجينات.
  2. العمر: مع تقدم العمر تزداد احتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي وعادةً ما يظهر عند الإناث أثناء فترة الإنجاب.
  3. السمنة المُفرطة: تُزيد السمنة المفرطة احتمالية الإصابة بهذا المرض.
  4. الهرمونات: ينتشر التهاب المفاصل الروماتويدي بين النساء أكثر من الرجال وهناك أبحاث ترجح أسباب ذلك إلى هرمون الإستروجين عند النساء.
  5. التدخين: أثبتت بعض الدراسات أن التدخين يُزيد من احتمالية الإصابة بهذه الحالة.


أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي

عادةً ما يؤثر الالتهاب الروماتويدي على المفاصل، ويمكن أن يؤثر على أي مفصل في الجسم ولكن المفاصل الصغيرة في اليد والقدمين تكون أول المفاصل التي يظهر عليها الأعراض الآتية:

  1. ألم: يكون الألم المصاحب لالتهاب المفاصل ألمًا نابضًا وغالبًا ما يكون في أسوأ حالاته في الصباح الباكر عند الاستيقاظ أو بعد فترات طويلة من الراحة.
  2. التيبٌس: يُسبب الالتهاب الروماتويدي تصلب المفاصل وفقدان وظيفتها، إذ أن مفاصل اليد عندما تُصاب لا تستطيع ثني أصابعك، ومثل الألم المفاصل يكون التيبس في أسوأ حالاته في الصباح الباكر أو بعد فترة طويلة من الراحة.
  3. احمرار وانتفاخ وسخونة المفصل وأن يصبح مكان المفصل حساس جدًا للمس.
  4. أعراض عامة مثل: الاحساس بالتعب والإعياء الشديد وارتفاع درجة حرارة الجسم وفقدان الشهية الذي يؤدي لفقدان الوزن.

علاج التهاب الروماتويد

للأسف لا يوجد علاج نهائي لالتهاب الروماتويد ولكن توجد خطط علاجية تُساعد في السيطرة على الأعراض المصاحبة له.
يتعاون الطبيب المختص مع المريض لإيجاد الخطة العلاجية المناسبة للسيطرة على الأعراض وتقليل معدل تدهور الحالة وحدوث مضاعفات.
كل الخطط العلاجية التي يستعملها الأطباء في الآونة الحديثة تهدف إلى تحسين من كفاءة حياة مصابي هذا المرض وتخفيف الأعراض المزمنة، تشمل هذه الخطط الأدوية وبعض التغييرات في نمط الحياة.

الأدوية

تشمل عدة فئات بحسب الأعراض:

  1. الأدوية المضادة للروماتيزم Disease-modifying antirheumatic drugs: تعمل هذه الأدوية على تقليل الالتهابات على المدى الطويل عن طريق تقليل معدل حدوث المضاعفات، على عكس المسكنات ومضادات الالتهاب التي تعمل بشكل مؤقت على الأعراض الحادة فقط. ومن هذه الأدوية المواد الفعالة الآتية: هيدروكسي كلوروكوين وليفلونوميد وميثوتريكسات وسلفاسالازين.
  2. الأدوية البيولوجية Biologics: وهي أدوية تؤخذ عن طريق الحقن وتمنع طرق معينة يقوم بها الجهاز المناعي وتٌسبب حدوث الالتهاب. يصف الطبيب المختص هذا النوع من الأدوية عندما تفشل الأدوية المضادة للروماتيزم عن ذلك. لا يُنصح بالأدوية البيولوجية لمن لديهم أي نوع من أنواع العدوى. ومن أمثلة هذه الأدوية:  أباتاسيبت وأداليموماب وأباتاسيبت وأداليموماب وسيرتو ليزوماب بيغول وإيتانرسبت وإنفليكسيماب.
  3. مثبطات الكيناز JAK Inhibitors: إذا فشلت الأدوية البيولوجية والأدوية المضادة للروماتيزم يصف الأطباء المتخصصون مثبطات الكيناز والتي تعمل على بعض الجينات وكذلك على نشاط الخلايا المناعية في الجسم فيقل معدل  ظهور مضاعفات التهاب المفاصل الروماتويدي. من أمثلة هذه المواد الفعالة: بارسيتينيب وتوفاسيتينيب.
  4. مثبطات المناعة Immunosuppressants: يقلل هذا النوع من الأدوية  الأمراض التي تنجم عن المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، ولكنها في المقابل تُضعف مناعتك ما يؤدي إلى تعرضك للعدوى البكتيرية والفيروسية بسهولة. من أمثلة هذه الأدوية: سيكلوفوسفاميد ويكون على هيئة أقراص أو حقن.
  5. الستيرويدات Corticosteroids: للستيرويدات مفعول قوي في تقليل الالتهابات والمضاعفات الناجمة عن هذه الحالة إضافة إلى تسكين الألم ولكن لا يُنصح باستخدامها لمدة طويلة. هذا النوع من الأدوية غير مناسب لمرضى السكري والضغط المرتفع ومرضى قرحة المعدة او المصابين بالمياه الزرقاء على العين. من أمثلة هذه المواد الفعالة: كورتيزون وديكساميثازون والهيدروكورتيزون وميثيل بريدنيزولون وبريدنيزولون وبريدنيزون.
  6. أسِيتامينُوفين Acetaminophen: وهو مادة فعالة تساعد على تسكين الألم الضعيف أو المتوسط، ومضادة للالتهابات الحادة ولكنه لا يؤخر نشاط الخلايا المناعية أو مضاعفات الروماتيزم؛ لذا يمكن أن يٌصرف دون وصفة طبية. لا يٌنصح بالاستمرار على هذا الدواء نظرًا لتأثيره الجانبي السلبي على الكبد ووظائفه.
  7. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية Nonsteroidal Anti inflammatory Drugs: من أشهر الأدوية المستخدمة في هذه الحالة وذلك لتأثيرها الفعال على تقليل الالتهاب. لابد من استشارة طبيبك المختص إذا كنت تستخدم هذا النوع من الأدوية لفترة طويلة وذلك لأن لها تأثير سلبي على الكلى، لذا عادةً ما يلجأ طبيبك إلى التأكد من وظائف الكلى كل فترة. من أمثلة هذه الأدوية: سيليكوكسيب وايبوبروفين  ونابوميتون ونابروكسين ونابروكسين الصوديوم  وبيروكسيكام. 

اقرأ أيضًا المزيد من المقالات عن الصحة العامة على موقع أندلسية حي الجامعة.

نصائح تساعدك فى التحكم بأعراض التهاب المفاصل الروماتويدي

تطبيق بعض التغييرات في نمط حياتك اليومية يمكن أن يساعدك بشكل كبير في التعايش مع التهاب المفاصل الروماتويدي ومنها:

  1. ممارسة الرياضة: بعض التمارين متوسطة الصعوبة يمكن أن تحسن من أداء المفاصل وتقوي الكتلة العضلية بجسدك، ما يقلل الضغط على المفاصل فيقل الألم بالتبعية.
  2. ممارسة اليوجا: تساهم اليوجا في زيادة مرونة جسمك، ما يؤدي إلى تحسين أدائك الوظيفي.
  3. الحصول على القدر الكافي من الراحة: وهنا المقصود القدر الكافي من النوم الذي يساعد على تخفيف الإرهاق العام والألم ولكن ليس الخمول أو قلة الحركة لأن ذلك يؤثر بالسلب على أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  4. عمل كمادات ساخنة أو باردة: إذا كنت تعاني من التهاب بإحدى المفاصل يسبب تورمًا واحمرارًا يمكنك أن تستخدم الكمادات الباردة لتقليل الألم والالتهاب، بينما الكمادات الساخنة تساعدك على تقليل التيبس وتُرخي عضلات جسدك لتستطيع النوم ليلاً إذا كنت تعاني من ألم شديد.

الدمج بين هذه النصائح والخطة العلاجية التي يصفها الطبيب يساهم بشكل كبير في التكيف مع التهاب المفاصل الروماتويدي وأعراضه، بل يمكن أن يكون سببًا كبيرًا في إبطاء معدل ظهور المضاعفات.


ختامًا، التهاب المفاصل الروماتويدي من الحالات المرضية المرتبطة بالمناعة الذاتية والتي تعتبر حالة مزمنة، لذا اهتمت أندلسية حي الجامعة بتوضيح بعض النقاط الأساسية التي تخص هذه الحالة المرضية من أعراض وأسباب وطرق علاج. لا تتردد في طلب المساعدة الطبية إذا كان لديك عرضين أو أكثر مما ذُكر سابقًا. توجه إلى طبيب متخصص في الأمراض الروماتيزمية إذ أنه التخصص المناسب لتشخيص حالتك. 

احجز الآن مع أحد أطباء العظام في مستشفى أندلسية حي الجامعة.

المقالات المتعلقة

اضطرابات العظم والمفاصل

اضطرابات العظم والمفاصل .. ما هي؟| أفضل علاج الام العظام والمفاصل

  • قراءة المزيد

أعراض الانزلاق الغضروفي وطرق علاجه

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122374555

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net