whatsapp
message

أورام الأنف .. تعرف على أسبابها وأعراضها وأفضل طرق العلاج

 

ما هي أورام الأنف؟

أورام الأنف هي أنسجة غير طبيعية تنمو داخل التجويف الأنفي ، و يمكن تقسيمها إلى نوعين رئيسيين:

    أورام الأنف الحميدة: بالرغم من أن أورام الأنف الحميدة لا تنتشر في الجسم ، و لكن تركها لفترة طويلة دون علاج مناسب يجعلها تسبب الكثير من المشاكل بالأنف ، لذا من الأفضل مناقشة علاج الأورام الحميدة مع الطبيب المعالج بدلا من تركها.

    أورام الأنف الخبيثة: أورام الأنف الخبيثة هي أورام سرطانية تستدعي التدخل الطبى على الفور ، و لكن نادرة الحدوث بشكل كبير. يعتبر سرطان حرشفية الخلايا (Squamous cell carcinoma) هو أكثر أنواع أورام الأنف الخبيثة شيوعا.

 

أسباب تكون أورام الأنف:

ليس هناك سبب محدد لحدوث أورام الأنف ، و لكن هناك بعض العوامل التي يزيد وجودها من احتمالية تكون تلك الأورام . تؤدي تلك العوامل إلى حدوث طفرة جينية في الخلايا الطبيعية الموجودة يجعلها تتحول إلى خلايا سرطانية. من الممكن أن تنفصل تلك الخلايا السرطانية عن الانسجة المحيطة و تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

 

ما هي عوامل الخطر التي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث أورام الأنف؟

    طبيعة العمل : يزيد التعرض لبعض المواد في مكان العمل من احتمالية تكون أورام الأنف ، و يشمل ذلك ما يلى:

    غبار الخشب.

    الغبار الناجم عن المنسوجات والجلود.

    الغبار الناتج عن بعض المعادن مثل النيكل و الكروم.

    الدقيق.

    الأبخرة الناتجة عن الغراء.

    التدخين : إذ يزيد التدخين من احتمالية الإصابة بسرطان الأنف و خاصة من نوع سرطان الخلايا الحرشفية.

    الإصابة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

    الجنس : أورام الأنف أكثر شيوعًا بين الرجال مقارنة بالنساء.

    العمر : تشير الدلائل الاحصائية إلى أن 8 من كل 10 أشخاص مصابين بأورام الأنف هم في الفئة العمرية أكبر من 55 عاما.

 

أعراض أورام الأنف:

    احتقان وانسداد في الأنف بشكل مستمر دون مبرر ، خاصة لو كان ذلك في جانب واحد. (تعرف على كيفية علاج حرقان الأنف وانسدادها عند النوم)

 

    فقدان حاسة الشم أو التذوق.

    حدوث نزيف متكرر و مستمر بالأنف.

    ظهور الدم بالوجه.

    تورم الوجه.

    وجود كتلة في العنق.

    تنميل بالوجه و الأسنان.

    تشوش الرؤية.

    وجود صعوبة في فتح الفم.

 

ليس معنى وجود هذه الأعراض انك مصاب باورام الأنف ، إذ تتشابه بعضها مع الأعراض العادية لأدوار البرد أو الانفلونزا. لكن وجود هذه الأعراض لمدة طويلة دون مبرر واضح هو أمر قد يثير شكوك الفريق الطبى نحو أسباب حدوثها.

 

كيف يمكن تشخيص أورام الأنف؟

هناك بعض الاختبارات التي تساعد الأطباء على تشخيص الإصابة بأورام الأنف ، و يشمل ذلك ما يلى:

1.      الفحص الجسدي : سيسألك الطبيب عن تاريخك الطبي ، و عن طبيعة الأعراض التي تواجهها ، وعوامل الخطر المحتملة مثل مكان العمل وعما إذا كنت تتعامل مع أي مواد الكيميائية التي تعمل معها. يقوم الطبيب بفحصك جسديًا للبحث عن علامات الإصابة باورام الانف.أثناء الفحص ، سيقوم الطبيب بفحص منطقة الرأس والرقبة بعناية ، بما في ذلك الأنف والجيوب الأنفية.

2.      تنظير الأنف (تنظير الأنف) (nasoendoscopy) : يتضمن إجراء تنظير الأنف إدخال أنبوب طويل و رفيع و مرن مزود بكاميرا و مصباح للإضاءة إلى داخل الأنف ، يساعد ذلك على إعطاء صورة واضحة للفريق الطبي عن تكوين تجويف الأنف من الداخل إذ ترسل الكاميرا صور إلى شاشة عرض امام الطبيب.

3.      الخزعة (Biopsy) : يتم اخذ خزعة من النسيج المثير للشكوك و فحصها معمليا لمعرفة طبيعة تلك الخلايا ، يمكن القيام بذلك باستخدام التنظير الداخلى أو باستخدام إبرة الشفط.

4.      التصوير (Imaging) : أحيانا قد يلجأ الطبيب إلى استخدام أنواع التصوير المختلفة ، و التي قد تشمل:

a.      التصوير المقطعي المحوسب (CT).

b.      التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

 

علاج أورام الأنف:

يعتمد اختيار أسلوب العلاج المناسب لاورام الأنف على مكان الورم ونوعه ودرجته ، و تشمل أساليب العلاج الطرق التالية:

1.      الجراحة: تعتبر الجراحة هي أحد الخيارات الرئيسية لعلاج أورام الأنف بأنواعها المختلفة ، و تشمل الخيارات الجراحية ما يلي:

a.      الجراحة المفتوحة: أحيانا في حالة توغل الورم أو صعوبة الوصول إليه بواسطة المنظار ، يلجأ الأطباء إلى عمل شق جراحى بجوار الانف لازالة الورم والأنسجة المحيطة التي قد تكون مصابة.

b.     الجراحة باستخدام المنظار: يعد استخدام المنظار لعمل جراحة أورام الأنف إحدى الطرق طفيفة التوغل جراحيا ، إذ يتم استخدام منظار الأنف مع بعض الأدوات الخاصة لمساعدة الأطباء على استئصال الورم بنجاح.

2.      العلاج الإشعاعي: حيث يتم تعريض الخلايا السرطانية إلى أشعة ذات طاقة عالية جدا للقضاء عليها.

3.      العلاج الكيميائي: يمكن استخدام العلاج الكيميائي بعد الجراحة جنبا إلى جنب مع العلاج الإشعاعي أو بمفردها.

 

الوقاية من الإصابة بأورام الأنف:

للأسف ليس هناك طرق واضحة للوقاية من الإصابة بامراض الانف ، لكن هناك بعض الأشياء اتى يقلل القيام بها من احتمالية الإصابة ، و يشمل ذلك ما يلى:

    الامتناع عن التدخين.

    اتخاذ التدابير الوقائية أثناء العمل لضمان عدم التعرض للابخرة و الغبار.

 

 

المقالات المتعلقه

معلومات هامة حول اللحمية

  • اقرأ المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net