whatsapp
message
Language Flag

العروض

إبر التنحيف

هل حقًا تساعدك إبر التنحيف في فقدان الوزن؟ ما هي مزايا وأضرار إبر التنحيف؟

بالنسبة لأي شخص يعاني من صعوبة في فقدان الوزن الآن قد يكون الأمر بسيطًا للغاية مع إبر التنحيف التي ظهرت مؤخرًا. فهذه التقنية أصبحت منتشرة مؤخرًا وتعد بفقدان الوزن بشكل سحري بمجرد استخدامها لذلك يسأل الكثير من الأفراد الأشخاص الذين جربوها ما هي تجاربكم مع ابر التنحيف؟ وهل هي فعالة كما يحكى عنها أم لا؟

لا شك أن هذا أمرًا مبهجًا أن تقول وداعًا لتلك الكيلوجرامات الزائدة كل أسبوع ولكن قد تصاب بخيبة أمل عندما لا تتمكن من إنقاص وزنك بشكل فعال.

كثير من الناس لديهم تراكمات دهنية لا يمكنهم التخلص منها.

إذا كنت تعاني من السمنة أو الوزن الزائد فقد حان وقت التفكير في إبر التنحيف، إذ أنه خيار غير جراحي للتخلص من الدهون.

غالبًا ما يتم الترويج لهذه الإبر وبيعها خصوصًا عبر الانترنت ويميل إليها الأفراد أكثر مما يظهر حاليًا مثل برامج إنقاص الوزن المختلفة التي تستخدم طرق أخرى.

في هذه المقالة سنتكلم بالتفصيل عن غبر التنحيف وكيف تساعدك على انقاص الوزن وما هي فوائدها وعيوبها، فاستمر في القراءة لمعرفة المزيد.

 

ما هي بالضبط إبر التنحيف؟

تعتبر إبر التحيف تقنية عصرية تتضمن حقن مواد كيميائية في الجسم لإزالة الدهون من الخلايا الدهنية تحت الجلد عن طريق تحويلها إلى أحماض أمينية تتسرب إلى الأوعية الدموية.

 

ماذا يحدث للدهن المذاب؟ وكيف يتخلص منه الجسم؟

تحمل بعض البروتينات هذه الأحماض الدهنية عبر الدم إلى الكبد حيث يتم إفرازها تدريجيًا وتصريفها في الصفراء وفي النهاية إلى الأمعاء. كما يستخدم الجسم الجهاز البولي للتخلص من هذه الدهون.

 

يوجد أيضًا نوع آخر من إبر التنحيف يحتوي على دواء ليراجلوتايد الذي يدخل الجسم عن طريق الحقن ويعطى فقط بوصفة طبية ويمكن أن يساعد في الحد من الشهية وضبط مستويات السكر في الدم.

قد يصف الأطباء إبر التنحيف للمرضى بالتزامن مع التعديلات الغذائية والتمارين الرياضية المستمرة للحصول على النتائج المرجوة.

يعد اتخاذ قرار إنقاص الوزن أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها من أجل صحتك وعادةً ما تتضمن استراتيجية إنقاص الوزن الصحيحة كلاً من النظام الغذائي والنشاط البدني.

أحيانًا تعرف إبر التنحيف بالتقنية المشهورة المسماة الميزوثيرابي ويقدم الميزوثيرابي العديد من المزايا بما في ذلك إزالة الدهون وتقليل السيلوليت وشد الجلد.

 

مزايا إبر التنحيف

إليكم بعض فوائد إبر التنحيف لانقاص الوزن والأسباب التي تجعل البعض يلجأون لاستخدامها بدلًا من الإجراءات الأخرى المتبعة حاليًا مثل شفط الدهون وتكميم المعدة وغيرها:

الإجراء سريع ولا يستغرق وقتًا

الهدف من إبر التنحيف هو نقل بعض المركبات تحت الجلد بطريقة لا يمكن تحقيقها بأي طريقة أخرى. المواد الكيميائية المذيبة للدهون موجودة في المحاليل وتعمل بسرعة.

 

يمكن استخدامه لأي مكان من الجسم

يمكن استخدام إبر التنحيف في البطن والفخذين والذراعين والأرداف.

 

استخدام إبر التنحيف غير مؤلم تمامًا

يرى الكثير من الناس أن إبر التنحيف غير مؤلمة تمامًا ولهذا ينجذب إليها الكثير بدلًا من عمليات التخسيس المعروفة.

 

لا تستلزم أخذ أجازة أو وقت للراحة بعدها

لن تحتاج لأخذ أجازة بعد أخذ إبر التنحيف ويمكنك استئناف أنشطتك المعتادة على الفور.

 

لن تحتاج إلى تخدير

لا داعي للتخدير العام ولكن على الرغم من ذلك قد يستخدم الطبيب مادة مخدرة فقط يوضع على المنطقة المراد حقنها.

بعد الجلسة قد يتمكن الفرد من استئناف أنشطته الطبيعية.

 

عدد الجلسات اللازمة لإبر التنحيف

قد يستغرق هذا العلاج من 5 إلى 15 جلسة اعتمادًا على كمية الدهون في المنطقة المعالجة.

يجب الفصل بين الجلسات لمدة ما بين اسبوعين إلى  ثمانية أسابيع.

اعتمادًا على مساحة المناطق المعالجة قد تستمر الجلسة من 5 إلى 30 دقيقة.

 

كيف يتم الحقن بإبر التنحيف؟

إذا قرر الطبيب أنه يمكنك استخدام إبر التنحيف فلديك أحد الخيارين المدرجين أدناه:

1. استخدام الحقن باليد

تتم بإبر رفيعة للغاية ويتم إجراء العديد من الحقن بشكل عام في المنطقة المحددة على عمق يصل إلى الطبقة الوسطى من الجلد وتتميز هذه الطريقة بتزويد المعالج بالسيطرة الكاملة على توزيع المادة المحقونة.

 

2. استخدام أجهزة الحقن المتخصصة

هذا الجهاز يكون مشابه لمسدس من حيث أن الإبر الدقيقة مثبتة عليه ويتم حقن الجلد فيه كطلقة واحدة أو عدة حقن وذلك يتم بسرعة عالية. يتميز هذا الإجراء بجعل العلاج أقل إزعاجًا وأسهل للمريض ولكنه يتطلب الدقة والثبات في إعطاء الحقن المتتالية.

في كلتا الحالتين يتم اتخاذ الاحتياطات التالية:

1.      تطهير المنطقة المراد حقنها جيدًا.

2.      تخدير المنطقة المراد حقنها باستخدم مخدر موضعي.

3.      بعد التخدير يتم حقن تركيبة كيميائية تحت الجلد في الطبقة الدهنية باستخدام إبر دقيقة.

في الغالب سيوصي  بإجراء اختبار حساسية على المريض قبل بدء العلاج.

 

أضرار إبر التنحيف

لإبر التنحيف عيوب مختلفة منها:

●        زيادة احتمالية الإصابة بعدوى في الجلد التي تحدث عندما تكون الحقن ملوثة وغير معقمة بشكل صحيح، لكن هذه الحالة غير شائعة.

●        الإحساس بالحرقان أثناء الحقن وهو عرض جانبي متكرر قصير المدى ولا يدعو للقلق؛ يجب أن يزول الانزعاج بعد أسبوعين من الجلسة.

●        ظهور تورم وكدمات في مكان العلاج.

●        الحكة في مكان العلاج وغالبًا ما يصف الطبيب بعض العلاجات لتخفيفها.

●        إذا كان المعالج غير محترف يزداد خطر تكوين جلطة دموية.

 

الأفراد الذين لا ينصحون باستخدام إبر التنحيف

لا ينصح باستخدام إبر التنحيف إذا كان لديك أي من الحالات التالية:

●        إذا كنت حامل أو مرضعة. "تعرف على أهم 6 نصائح للأم"

●        الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

●        الأفراد الذين يعانون من نوبات قلبية أو جلطات دموية.

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122374555

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net