whatsapp
message

أعراض المرارة النفسية .. ماهي؟ | أهم أعراض المرارة المبكرة

يعانى الكثيرين من وجود الم حاد و مفاجئ بالبطن خاصة بعد تناول الوجبات الدسمة و يكون الألم غاية في الشدة للدرجة التي تجعلهم يرغبون في الذهاب إلى المستشفى سريعا لمعرفة السبب ، و يتضح لاحقا أن تلك الآلام كانت أعراض المرارة المعروفة علميا بالتهاب المرارة.

 

ما هي المرارة ؟

المرارة هي عضو صغير يشبه ثمرة الكمثرى موجود في الجانب الايمن في البطن أسفل الكبد ، و تكمن وظيفتها الرئيسية في تخزين العصارة المرارية أو ما يعرف بالعصارة الصفراوية ثم إفرازها عن طريق القناة المرارية حتى تصل إلى الاثنى عشر كى تقوم بوظيفتها الأساسية وهي المساعدة على هضم الطعام إذ تعمل على تقليل التوتر السطحي للدهون مما يسهل هضم الوجبات التي تحتوي على نسب عالية منها.

 

اعراض التهاب المرارة :

تحدث أعراض التهاب المرارة غالبا بعد الوجبات خاصة إذا كانت وجبة كبيرة أو تحتوى على نسبة عالية من الدهون و من أهم الأعراض:

1)     ألم حاد في الجزء العلوي من البطن أو في  وسط البطن

2)     الألم عند لمس منطقة البطن

3)     الغثيان

4)     قيء

5)     الحمى

إذا اشتد الألم إلى درجة عدم القدرة على الجلوس أو الحركة ينبغى الذهاب إلى قسم الطوارئ في أقرب مستشفى على الفور.

 

أعراض انفجار المرارة :

يحدث انفجار المرارة نتيجة للالتهاب أو تعرضها لصدمة شديدة و هو عبارة عن وجود تلف أو تمزق في جدار المرارة و من أهم أعراض انفجار المرارة:

1)     الشعور بوجود الدم حاد و مفاجئ في الجهة اليمنى من البطن، ويمتد إلى الكتف أو أعلى الظهر.

2)     حدوث اضطرابات بالجهاز الهضمى و التي تتمثل في الشعور بالانتفاخ والتجشؤ بكثرة.

3)     الحمى الشديدة.

4)     الغثيان و القئ.

5)     تسمم الدم في حالة وجود عدوى بكتيرية.

6)     اصفرار الجلد والعينين.

7)     الشعور بحرقة شديدة بالمعدة.

 

أعراض المرارة النفسية:

أسباب التهاب المرارة:

1)     حصى المرارة: يشكل حصى المرارة السبب الرئيسي لحدوث التهاب المرارة في أغلب الحالات حيث يقوم الحصى بسد القناة المرارية مما يمنع خروج العصارة الصفراء من المرارة و تراكمها مما يؤدي إلى حدوث الالتهاب.

2)     اصابة المرارة بنوع من الخلل اثر على وظيفتها على إخراج العصارة الصفراوية.

3)     وجود ورم يمنع خروج الصفراء عبر القناة المرارية مؤديا إلى تراكمها بالمرارة و حدوث الألتهاب.

4)     حدوث التواء بالقناة المرارية مما يمنع خروج العصار الصفراء.

5)     السمنة المفرطة.

6)     الإصابة بمرض السكرى.

7)     حدوث ضرر للأوعية الدموية، مما يقلل تدفق الدم إلى المرارة مؤديا إلى التهابها.

8)     الإصابة ببعض الفيروسات المسببة لالتهاب المرارة.

 

مضاعفات التهاب المرارة:

الإصابة بالتهاب المرارة له مضاعفات خطيرة أن لم تعالج في الوقت المناسب و أهمها:

1)     تراكم الصفراء في المرارة من الممكن أن يؤدي إلى حدوث عدوى بها.

2)     التهاب المرارة الغير معالج من الممكن أن يتسبب في موت أنسجة المرارة أو ما يعرف طبيا ب"الغرغرينا" وهي من أكثر المضاعفات شيوعا خاصة بين كبار السن والذين يعانون من داء السكرى مما من الممكن أن يؤدي إلى حدوث انفجار المرارة.

3)     حدوث انفجار أو تمزق جدار المرارة نتيجة للأسباب السابق ذكرها.

4)     انسداد الأمعاء

5)     التهاب البنكرياس

 

تشخيص التهاب المرارة:

تشخيص سبب حدوث التهاب المرارة هو الخطوة الأولى لمعرفة طريقة العلاج المناسبة و هناك عدة مراحل للتشخيص:

1)     سيخضعك الطبيب للفحص السريري و يسألك بعض الأسئلة عن طبيعة الألم و وقت بدايته و عن تاريخك المرضي والعائلي.

2)     قد يطلب الطبيب المعالج بعض اختبارات الدم التي من الممكن أن تشير إلى وجود عدوى بالدم أو مشكلة لها علاقة بالمرارة.

3)     من الممكن أن يستخدم الطبيب المعالج طرق مختلفة من التصوير لمعرفة إذا كان هناك حصوات موجودة المرارة و القنوات المرارية ام لا و من أنواع التصوير التي يمكن استخدامها:

     التصوير باستخدام الموجات الفوق صوتية على البطن.

     التنظير الداخلي باستخدام الموجات فوق الصوتية.

     التصوير المقطعي المحوسب.

4)     تصوير حركة الصفراء عبر جسمك: حيث يتتبع التصوير الكبدي الصفراوي إفراز الصفراء وتدفقها من الكبد إلى الأمعاء الدقيقة ويُظهر الانسداد  و يتم عمل التصوير الكبدي الصفراوي باستخدام حمض الأمينو ديالكتيك ، إذ تُحقن صبغة مشعة في جسمك لترتبط بالخلايا المنتجة للصفراء، لتسهيل رؤيتها أثناء انتقالها مع الصفراء عبر القنوات الصفراوية.

 

علاج التهاب المرارة:

لعلاج التهاب المرارة يلزم الإقامة بالمستشفى لوقت قصير لعلاج الالتهاب و الوقوف على أسبابه و تقييم الحالة بشكل عام ، و قد يتضمن العلاج ما يلي:

      لا يسمح لك بتناول الطعام أو الشراب في البداية لتخفيف إجهاد مرارتك الملتهبة.

     سوف يتم منحك السوائل عبر اوردة الذراع تفاديا للجفاف.

     سيتم منحك المضادات الحيوية في حالة اصابتك بالعدوى.

     سيتم اعطائك المُسكنات عبر الفم أو المحلول الوريدى و التي يمكنها أن تساعد في السيطرة على الألم حتى يخف الالتهاب في المرارة.

     في معظم الأحيان يكون السبب الرئيسي وراء التهاب المرارة هو وجود حصوات و في الاغلب يضطر الفريق الطبي لعمل جراحة لازالة المرارة.

     استئصال المرارة:

عملية استئصال المرارة هو إجراء شائع وفي معظم الأحيان يمكنك الذهاب الى المنزل في نفس يوم العملية ، هذا بالإضافة أن المضاعفات نادرة الحدوث و من أمثلة المضاعفات:

     تسرُّب العصارة الصفراوية

     النزف

     العَدوى

     إصابة الأعضاء القريبة، مثل قناة المرارة والكبد والأمعاء الدقيقة

     مخاطر التخدير العام، مثل الجلطات الدموية والتهاب الرئة

.

 

مراحل الجراحة:

1)     قبل الجراحة :

     يجب أن تخبر طبيبك بكل الأدوية و المكملات الغذائية التي تستخدمها بما فيها الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لأن بعض هذه الأدوية من الممكن أن تزيد من خطر حدوث مضاعفات للعملية.

     يجب الامتناع عن الطعام أو الشراب لمدة تتراوح من (4-6) ساعات على الأقل قبل العملية.

2)     أثناء الجراحة:

تتم الجراحة باستخدام التخدير الكلي و هناك طريقتين لاستئصال المرارة:

     استئصال المرارة بإستخدام المنظار:

حيث يقوم الجرَّاح بعمل أربعة شقوق جراحية صغيرة في البطن و يتمُّ إدخال أنبوب مزوَّد بكاميرا فيديو صغيرة في البطن من خلال أحد الشقوق الجراحية. ثم يُتابع الجرَّاح شاشة فيديو في غرفة العمليات أثناء استخدام الأدوات الجراحية التي يتمُّ إدخالها من خلال الشقوق الجراحية الأخرى في البطن لإزالة المرارة.

     استئصال المرارة التقليدى:

حيث يقوم الجراح بعمل شق في البطن بطول (15سم) أسفل الضلوع ثم يكشف عن الكبد و المرارة و يقوم باستئصالها.

3)     بعد الجراحة:

     يمكن أن يذهب المريض إلى المنزل في نفس يوم إجراء العملية إذا اجراها بالمنظار ويتم التعافي الكامل حوالي أسبوع.

     في حالة إجراء الجراحة بالطريقة التقليدية قد يظل المريض بالمستشفى لمدة يومين أو ثلاث و من الممكن أن يتم التعافى كامل خلال 4 اسابيع

 

طرق الوقاية من التهاب المرارة:

يعد اتباع طرق الوقاية من التهاب المرارة اسهل كثيرا من اللجوء إلى العلاج الجراحي و من أهم طرق الوقاية:

1)     حافظ على وزن صحي: حيث أن زيادة الوزن من الممكن أن تزيد من خطر الإصابة بحصى المرارة المسبب للالتهاب.

2)     تفادى أن تخسر وزنك في وقت قصير إذ يفضل أن تتبع نظاما غذائيا يجعلك تخسر (.5-1) كيلوجرام أسبوعيا.

3)     اتبع نظاما غذائيا غني بالألياف و قليل الدهون حيث أن الوجبات التي تحتوي على نسب عالية من الدهون تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المرارة.

4)     حاول الالتزام بمواعيد محددة للوجبات يوميا.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net