whatsapp
message
أعراض نزلات البرد

ما هي أعراض نزلات البرد؟ ومتى ينبغي عليك الذهاب إلى الطبيب؟

 

البرد عدوى فيروسية شائعة تصيب الأنف والحلق، وعلى الرغم من أن اعراض نزلات البرد كثيرا ما تكون شديدة ومؤثرة على النشاط والصحة بشكل كبير، إلا أنها عادة ما تكون غير مُضرة. يصيب البرد الأطفال بشكل شائع أكثر من البالغين الذين قد يصابون به مرتين أو ثلاث في السنة، وتتعافى معظم حالات البرد من تلقاء نفسها خلال أسبوعين. في موضوعنا نتعرف على اعراض نزلات البرد لدى البالغين والأطفال، ومتى ينبغي عليك زيارة الطبيب.

  

اعراض نزلات البرد

تختلف أعراض نزلات البرد من شخص لآخر، وعادة ما تظهر خلال ثلاثة أيام من التعرض للفيروس، وقد تشمل:

·         السعال.

·         انسداد أو احتقان الأنف.

·         التهاب الحلق.

·         شعور عام بالتعب.

·         الاحتقان.

·         أوجاع خفيفة بالجسم.

·         صداع خفيف.

·         العطس.

·         حمى خفيفة.

·         تحول لون إفرازات الأنف من الشفاف إلى اللون الأصفر أو الأخضر، كما تصبح أكثر سمكا، لا يعني ذلك بالضرورة إصابتك بعدوى بكتيرية كما هو شائع.

 

لا تحتاج نزلات البرد عادة إلى عناية طبية ويمكنك التعامل معها عن طريق:

·         تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC): تشمل الأدوية التي تتاح دون وصفة طبية ويمكنك استخدامها لعلاج نزلات البرد؛ مزيلات الاحتقان ومضادات الهيستامين ومسكنات الألم، كما يتوافر مزيجا من كل هذه المكونات في بعض الأدوية المخصصة للبرد الموجودة في الصيدلية والتي يتم صرفها من دون وصفة طبية، احرص دائما على قراءة التعليمات الخاصة بأي دواء قبل أن تتناوله. 

إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فتحدث مع طبيبك قبل تناول أي دواء من أدوية البرد المتاحة بدون وصفة طبية؛ لأن بعض الأدوية المزيلة للاحتقان تعمل عن طريق تضييق الأوعية الدموية، ما قد يؤدي ذلك إلى زيادة ضغط الدم.

·         الاستعانة بالعلاجات المنزلية: لا تضمن هذه العلاجات اختفاء الزكام، ولكنها تجعل الأعراض أقل حدة. تشمل العلاجات المنزلية الشائعة لنزلات البرد:

o        الغرغرة بالماء المالح.

o        الراحة.

o        شرب الكثير من السوائل والأعشاب.

 

متى ينبغي عليك زيارة الطبيب؟

ينبغي عليك طلب الرعاية الطبية إذا:

·         تفاقمت الأعراض.

·         ارتفعت درجة حرارتك عن 101.3 درجة فهرنهايت (38.5 درجة مئوية) لأكثر من ثلاثة أيام.

·         أُصبت بضيق في التنفس.

·         عادت الحمى بعد التعافي منها.

·         أُصبت بأزيز في الصدر.

·         أصبت بأعراض شديدة مثل التهاب الحلق الشديد، أو الصداع الشديد، أو الألم في الجيوب الأنفية.

 

 تعرف على أفضل طرق علاج الجيوب الأنفية وطرق الوقاية منها

 

اعراض نزلات البرد عند الاطفال

تتشابه أعراض نزلات البرد عند الأطفال مع الأعراض لدى البلغين، غير أن الإصابة بها تكون أكثر شيوعا لدى الأطفال. 

توصي إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بعدم تناول الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات أدوية البرد التي تُصرف بدون وصفة طبية، ويطبق بعض الأطباء نفس القاعدة على الأطفال حتى سن 6 سنوات. 

 

في معظم الأحيان لن يحتاج طفلك إلى زيارة الطبيب، ويمكنك التعامل مع أعراض البرد وتخفيف حدتها لديه باستخدام العلاجات المنزلية التالية:

·         الراحة: احرصي على حصول طفلك على قسط كاف من الراحة، واحرصي على بقائه في المنزل وعدم الذهاب إلى المدرسة قدر المستطاع.

·         التغذية: يعاني معظم الأطفال المصابين بالبرد من فقدان الشهية، ابحث عن طرق لإمداد طفلك بالسعرات الحرارية التي يحتاجها، عصائر الفاكهة الطازجة والحساء الساخن خياران رائعان.

·         شرب الكثير من السوائل: قد تسبب نزلة البرد الجفاف، لذا من المهم جدًا أن يحصل الأطفال المصابون بالزكام على الكثير من السوائل، الماء خيار رائع، أيضا يمكن للمشروبات الدافئة مثل الشاي العشبي أن تعمل كمهدئ لالتهاب الحلق.

·         الغرغرة بالملح: إذا كان عمر طفلك مناسب للتمكن من الغرغرة بالماء المالح دون بلعه، فيمكن للغرغرة أن تحسن التهاب الحلق. يمكن أن تساعد بخاخات الأنف المالحة أيضًا على إزالة احتقان الأنف.

·         الحمامات الدافئة: يساعد الحمام الدافئ أحيانًا على تقليل الحمى وتخفيف الآلام الخفيفة الشائعة مع نزلات البرد.

 

متى ينبغي زيارة الطبييب؟

 في معظم الحالات لن يحتاج طفلك إلى العرض على الطبيب ويمكن الاكتفاء بالخطوات المنزلية التي ذكرناها، ولكن عليك طلب العناية الطبية على الفور في الحالات التالية:

·         إذا كان طفلك حديث الولادة ولديه ارتفاع في درجة الحرارة يصل إلى 100.4 فهرنهايت (38 درجة مئوية) لفترة تصل إلى 12 أسبوعًا.

·         ارتفاع درجة الحرارة أو استمرارها لأكثر من يومين أيًّا كان عمر للطفل.

·         اعراض نزلات البرد الشديدة، مثل الصداع الشديد أو السعال الشديد أو ألم الحلق غير المحتمل.

·         إصابة طفلك بصعوبة في التنفس أو الأزيز.

·         إصابة طفلك بألم في الأذن.

·         مرور طفلك بنوبات عصبية شديدة.

·         نعاس غير معتاد.

·         فقدان الشهية.

 

 

الوقاية من الإصابة بنزلات البرد

يمكنك اتباع بعض التدابير للوقاية من تلقى العدوى الفيروسية المسببة لنزلات البرد. تشمل هذه التدابير ما يلي:

·         غسل اليدين باستمرار، استخدم بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، وفي حالة عدم توفرهما يمكن استخدام كحول معقم لليدين يحتوي على 60% كحول على الأقل.

·         الحرص على تنظيف الأسطح كثيرة الاستخدام، مثل مقابض الأبواب ومفاتيح الإضاءة والأجهزة الإلكترونية وأسطح المطبخ والحمام يوميا، وكذلك غسل ألعاب طفلك بصفة دورية؛ خاصة إذا كان أحد أفراد أسرتك مصابًا بالبرد.

·         تغطية الفم والأنف أثناء السعال باستخدام مناديل ورقية، انتبه إلى التخلص من المناديل المستخدمة فورًا، ثم اغسل يديك جيدًا.

·         عدم مشاركة الأغراض الشخصية مثل أكواب الشرب أو أواني الطعام مع أفراد العائلة إذا كنت أنت أو أحد آخر مريضًا، استخدم كوب الشرب الخاص بك أو أكواب الشرب الصالحة للاستعمال مرة واحدة.

·         تجنب المخالطة اللصيقة مع أي شخص مصاب بالبرد، وابق بعيدًا عن الزحام قدر الإمكان.

·         تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك.

·         العناية بنفسك؛ تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية والحصول على قسط كاف من النوم جميعها خطوات تساعد على وقايتك من الإصابة بنزلات البرد، كما أإنها مفيدة لصحتك بشكل عام.

المقالات المتعلقه

علاج الزكام

أفضل طرق علاج الزكام والرشح والتهاب الحلق

  • اقرأ المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net