whatsapp
message
اكتشاف مرض السكر بدون تحليل

تعرف على كيفية اكتشاف مرض السكر بدون تحليل من الأعراض

مرض السكري هو مرض خطير يؤثر على عدد كبير من الأفراد حول العالم، على الرغم من توافر تحليلات السكر في المعامل إلا أن البعض قد يودوا اكتشاف مرض السكر بدون تحليل سواء بالطرق المنزلية أوغيرها، فإذا كنت مصابًا بداء السكري، فيجب عليك التحكم في مستويات السكر في الدم لديك ومراقبتها بشكل منتظم للتأكد من بقائها ضمن المستويات الطبيعية.

هناك عدة أشكال من مرض السكري، ولكن النوعين الأكثر شيوعًا هما النوع الأول والنوع الثاني وتختلف باختلاف سبب الإصابة سواء إعتلال في البنكرياس مما أدى إلى عدم إفراز الإنسولين أو زيادة مقاومة خلايا الجسم للأنسولين.

قد تظهر أعراض مرض السكري فجأة، أو قد يأتي التشخيص كمفاجأة بعد شهور أو سنوات من الأعراض التدريجية، في هذه المقالة سنخبرك كيف يمكنك اكتشاف مرض السكري بدون تحليل، فاستمر في القراءة لمعرفة المزيد.

 

اكتشاف مرض السكر بدون تحليل من الأعراض

يمكن أن تتطور أعراض مرض السكري بمرور الوقت أو تظهر فجأة. قد تكون إشارات التحذير من مرض السكري متشابهة أو مختلفة حسب النوع. فيما يلي بعض العلامات التحذيرية التي ستساعدك على اكتشاف مرض السكر بدون تحليل:

    عطش مع جفاف الفم.

    كثرة التبول.

    الجوع والإرهاق والغضب.

    مشاكل في البصر.

    الجروح التي تستغرق وقتًا طويلاً للشفاء.

    عدوى الخميرة على الجلد الجاف والحكة.

    التهاب اللثة وانتفاخها.

    التعب والإرهاق.

 

حتى تستطيع المقارنة عليك معرفة كم عدد مرات التبول في الحالات الطبيعية وكم مرة يدخل مريض السكر الحمام.

على الرغم من أن الأفراد الذين لا يعانون من مرض السكري قد يلاحظون زيادة عدد مرات الذهاب للحمام خاصة عند الإكثار من شرب السوائل، لكن قد تتراوح عدد مرات التبول من 6-7 مرات يوميًا ولكن عند مرضى السكري قد تصل إلى 10 مرات. 

 

أيضًا من ضمن الدلالات التي يبحث عنها البعض لمعرفة ما إذا كانوا مرضى سكري أم لا هي معرفة لون بول مريض السكر.

على الرغم أن لون البول لا يختلف كثيرًا عن الأفراد غير المرضى ويختلف لونه نتيجة لعدة عوامل مثل كمية الماء الذي تشربه يوميًا وما إذا كنت تتناول أدوية أو أطعمة معينة إلا أن لون بول مريض السكري عادة يكون بين اللون الأصفر والذهبي.

 

الأعراض الأخرى لمرض السكري من النوع الأول

على الرغم من أن داء السكري من النوع الأول يتم اكتشافه بشكل أكثر شيوعًا بين الأطفال والمراهقين، إلا أنه يمكن أن يصيب أي شخص في أي عمر.

تشمل الأعراض التي قد يعاني منها مريض السكري من النوع الأول ما يلي:

    فقدان الوزن الذي يحدث بشكل مفاجئ وغير مقصود.

    تبليل الفراش حتى بعد التعود على استخدام المرحاض.

    كثرة الإصابة بعدوى الخميرة.

    الغثيان والقيء ومشاكل التنفس وفقدان الوعي وبعض الأعراض التي تشبه أعراض الأنفلونزا.

يتسبب مرض السكري غير المشخص في تراكم الكيتونات في مجرى الدم، مما يتسبب في ظهور أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا. الحماض الكيتوني السكري هو المصطلح الطبي لهذا المرض يعرف بالإنجليزية باسم (Diabetic ketoacidosis) وهي حالة صحية تتطلب عناية طبية فورية.

 

الأعراض الأخرى لمرض السكري من النوع الثاني

على الرغم من أنك قد لا تكتشف أعراض مرض السكري من النوع الثاني على الفور، إلا أن المؤشرات التحذيرية الموضحة أعلاه قد تشير إلى مشكلة أساسية. قد يتم تشخيصك بمرض السكري إذا قمت بزيارة الطبيب للأسباب التالية:

مشاكل مثل التنميل أو الوخز في قدمك المرتبطة بمستويات عالية من السكر في الدم، والالتهابات المتكررة أو الجرح الذي يلتئم ببطء

ومشاكل القلب.

من المحتمل ألا تلاحظ أبدًا أي علامات تحذير مرئية. يمكن أن يتطور مرض السكري على مدى فترة طويلة من الزمن، مع وجود إشارات تحذيرية طفيفة.

 

من هو مريض السكر ومن لا؟

يمكن أن يصيب مرض السكري أي شخص في أي وقت. يحتوي كل من داء السكري من النوع الأول والنوع الثاني على عوامل خطر معينة وهذه ليست قائمة كاملة، وعلى الرغم من أنها غير شائعة، يمكن أن يصاب البالغون بداء السكري من النوع الأول.

  

من هو المعرض لخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول؟

• الأطفال.

• الشباب.

• أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن.

• غير النشطين.

• المدخنون.

• أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري.

• مرضى ضغط الدم المرتفع.

• الأفراد الذين لديهم مستويات غير طبيعية من الدهون الثلاثية أو الكوليسترول.

• بعض الأعراق.

• الأفراد الذين لديهم مقاومة الأنسولين.

 

تشخيص

قد تواجه واحدة أو أكثر من إشارات التحذير من مرض السكري التي ستساعدك على اكتشاف مرض السكر بدون تحليل، ولكن من الأفضل أن تعتمد أكثر على التحاليل، لذلك إذا كنت تشعر بأحد الأعراض السابق ذكرها حدد موعدًا مع طبيبك حتى تحصل على التشخيص الصحيح في وقت مبكر.

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كنت تشك في إصابتك بمرض السكري، بالتأكيد سيرغب في معرفة ما يلي:

    الأعراض التي تشعر بها.

    التاريخ المرضي للأسرة.

    الحساسية.

 

يجب عليك أيضًا إعداد قائمة بالأسئلة لطرحها على طبيبك حول الأعراض التي لاحظتها في الفترة الأخيرة.

سيسألك طبيبك عن عدة أسئلة حول الأعراض وقد يطلب إجراء اختبار إذ يمكن تشخيص مرض السكري باستخدام مجموعة متنوعة من الاختبارات:

    تحليل السكر التراكمي: سيوفر هذا الاختبار متوسط ​​مستوى السكر في الدم خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر الماضية. ليس عليك الصيام أو شرب أي شيء للقيام بذلك.

    تحليل السكر صائم: قبل إجراء هذا الاختبار، يجب عليك الصيام لمدة 8 ساعات على الأقل.

    يستغرق اختبار تحمل الجلوكوز الفموي (OGTT) من ساعتين إلى 3 ساعات ليكتمل. بعد تناول مشروب حلو معين، يتم قياس مستويات الجلوكوز في الدم لأول مرة ثم كل ساعتين.

    اختبار جلوكوز البلازما العشوائي: يمكن إجراء هذا الاختبار في أي وقت ولا يتطلب الصيام.

 

علاج مرض السكري

يمكن إدارة مرض السكري بعدة طرق فبغض النظر عن نوعه، فإن النظام الغذائي والنشاط البدني والمراقبة المستمرة ضرورية للعلاج.

ستحتاج إلى الأنسولين لبقية حياتك إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع الأول وهذا يرجع إلى أن البنكرياس لا يصنع الأنسولين.

أما إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع الثاني، فقد تساعدك تعديلات نمط الحياة مثل النظام الغذائي والتمارين الرياضية في إدارة مرضك، وللتحكم في مستويات السكر في الدم، قد تحتاج إلى تناول الأدوية عن طريق الفم أو عن طريق الحقن مثل الأنسولين أو الميتفورمين.

 

إذا كنت مصابًا بداء السكري، فستحتاج إلى مراقبة ما تأكله لتجنب ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل خطير، عادة ما يستلزم ذلك مراقبة تناول الكربوهيدرات وتجنب الأطعمة السريعة التي تحتوي على القليل من الألياف.

سيتعاون طبيبك معك لوضع خطة علاج تساعدك على إدارة مستويات السكر في الدم.

إذا كنت تشك في إصابتك بمرض السكري، فاستشر طبيبك لمعرفة أفضل علاج مناسب لحالتك، فإذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع الأول، فستحتاج إلى ضبط الأنسولين وفقًا لطعامك وأنشطتك للحفاظ على مستويات الجلوكوز لديك تحت السيطرة.

 

إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع الثاني، فيمكنك التحكم في مستويات السكر في الدم فقط من خلال الطعام والتمارين الرياضية، أو يمكنك الاستعانة بالأدوية حسب الحاجة.

 

ختامًا على الرغم من أن اكتشاف مرض السكر بدون تحليل قد يكون مناسب للبعض إلا أنه يفضل إجراء التحاليل المخبرية المناسبة للحصول على نتائج دقيقة والبدء بالعلاج فورًا.

 

تعرف على مضاعفات وأضرار مرض السكري

 

 

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net