whatsapp
message

كلمات البحث

    المنصة الطبية


    نبذة عن حصوات الكلى وأعراضها | الأكل المناسب لمرضى حصوات الكلى

    الأكل المناسب لمرضى حصوات الكلى

     

    يشتهر المغص الكلوي بكونه الأكثر ألماً وإزعاجاً، يعيقنا عن ممارسة حياتنا بشكل طبيعي ويجعلنا نشعر بالانزعاج وعدم الراحة أغلب الوقت، من أبرز مسبباته هي حصوات الكلى الشهيرة.

    حصوات الكلى عبارة عن ترسبات من المعادن والأملاح تتجمع وتتشكل داخل الكلى وتشكل خطورة على الشخص المصاب بها، قد تكون الحصوات في مرحلة غير خطيرة يسهل التعامل معها بالنظام الغذائي واتباع نمط حياه صحي وقد تكون في مراحل متقدمة وتشكل خطورة على المريض مما يتطلب التدخل الدوائي والجراحي.

    فإذا كنت مهتماً بمعرفة النظام الغذائي والأكل المناسب لمرضى حصوات الكلى فإن هذا المقال هو الخيار الأمثل لك.

    نبذة عن حصوات الكلى وأعراضها

    تتكون حصوات الكلى في الغالب من معادن وأملاح مصدرها البول حيث تتبلور وتتجمع مع بعضها مكونة حصوات على شكل حبيبة الرمل أو أكبر من ذلك بكثير في بعض الأحيان، قد تستقر الحصوة داخل الكلى ولكن في بعض الحالات قد تتحرك إلى خارج الجسم.

    في الغالب لا تسبب حصوات الكلى أي آلام إذا استقرت في الكليتين ولكن في حال تحركها من الكلى باتجاه المثانة فإن آلامها وأعراضها المزعجة تبدأ في الظهور مثل:

    ·         آلام حادة على جانبي الظهر وفي الضلوع.

    ·         حرقان في البول وآلام أثناء التبول.

    ·         تغير لون البول إلى اللون البني أو الأحمر.

    ·         تغير رائحة البول حيث تصبح رائحته كريهة.

    ·         قد تحدث عدوى بكتيرية تؤي لارتفاع درجة الحرارة.

    هناك أنواع مختلفة من حصوات الكلى يمكن تقسيمها كالتالي:

    حصوات اليوريا: تحدث لعدة أسباب من أبرزها الإفراط في تناول البروتين ويصاب بها أيضاً مرضى ارتفاع السكر والمصابون بسوء الامتصاص والجفاف.

    أوكسالات الكالسيوم: تحدث في الغالب بسبب النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الأوكسالات أو بعض العادات الخاطئة مثل الإفراط في تناول فيتامين د بدون إشراف طبي.

    حصوات السيستين: تحدث للأشخاص الذين لديهم اضطراب وراثي معين يتسبب في أن الكلى تفرط في إفراز حمض أميني معين، يسمى هذا الإضطراب " بيلة السيستين".

    حصوات ستروفايت: تحدث في الغالب نتيجة عدوى بكتيرية في المسالك البولية.

    من هم أكثر الناس عرضة للإصابة بحصوات الكلى؟

    هناك بعض الأشخاص الأكثر عرضة من غيرهم للإصابة بحصوات الكلى مثل:

    ·         الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الأملاح والصوديوم في نظامهم الغذائي.

    ·         الأشخاص الذين يعانون من السمنة أو الزيادة في الوزن.

    ·         عدوى المسالك البولية تزيد من فرص حدوث حصوات الكلى.

    ·         سوء امتصاص الكالسيوم.

    ·         الجفاف وفقدان السوائل.

     

    الأكل المناسب لمرضى حصوات الكلى:

    تُعرف حصوات الكلى بأنها كمية من الرواسب الصغيرة الصلبة الناتجة عن الزيادة في نسبة وتركيز بعض المعادن والأملاح بالجسم، والتي تجمعت لتترسب داخل الكلى.

     

    ويتضمن تناول الأكل المناسب لمرضى حصوات الكلى بعض القواعد الهامة والتي يجب أن يتم وضعها في الاعتبار؛ وذلك لتجنب تكون الحصوات.

     

    فعلى سبيل المثال، يساعد تناول بعض أنواع الأغذية في تجنب الإصابة بحصوات الكلى مثل الليمون، وعلى العكس من ذلك، فقد يؤدي تناول اللحوم الحمراء إلى تكوين الحصوات.

     

    لذلك فإن النظام الغذائي قد يساهم إلى حد كبير في منع حصوات الكلى، وذلك من خلال:

     

             تناول السوائل بوفرة.

             تقليل تناول ملح الطعام.

             وتجنب الأغذية التي تحتوي على نسب مرتفعة من الأوكسالات.

    بعض أنواع الأكل المناسب لمرضى حصوات الكلى:

    1. شرب الماء و السوائل بكميات مناسبة؛ وذلك للتخلص من المواد  المترسبة والتي تسبب حصوات الكلى.

     

    2.يساهم تناول الحمضيات مثل البرتقال والليمون في منع تكون بعض أنواع الحصوات.

     

    3.الحرص على تناول الكالسيوم وفيتامين د من مصادره الطبيعية بدلاً من المكملات الغذائية، والتي قد تسبب الجرعات المرتفعة منها الإصابة بحصوات الكلى.

     

    ومن أمثلة الأغذية الغنية بالكالسيوم، و المناسبة لمرضى حصوات الكلى:

            الحليب بأنواعه والزبادي.

            الجبن.

            البقوليات.

            المكسرات.

            دبس السكر الأسود (العسل الأسود).

            الخضروات ذات اللون الأخضر الداكن، مثل البروكلي.

     

    ومن الأطعمة الغنية بفيتامين د، والتي تناسب مرضى حصوات الكلى:

            الأسماك الدهنية.

            السلمون.

            صفار البيض.

            الجبن الطبيعي.

    أغذية يجب على مرضى حصوات الكلى تجنبها:

    1.ملح الطعام:

    يجب على مرضى حصوات الكلى تقليل تناول ملح الطعام، والذي يسبب ارتفاع مستويات عنصر الصوديوم في الدم، وبالتالي تراكم الكالسيوم وتكوّن  حصوات الكلى.

     

    تحتوي الوجبات السريعة على نسب مرتفعة من الصوديوم، كذلك بعض أنواع العصائر التي تحتوي على المواد الحافظة، والعديد من المنتجات الغذائية الصناعية.

    2.البروتين الحيواني:

    يزيد تناول البروتينات الحيوانية من تركيز حمض اليوريك في الدم والبول، وهو من الأسباب الرئيسية لتكوين حصوات الكلى، لذلك يجب عدم الإفراط في تناول كل من:

     

            اللحوم الحمراء.

            الدجاج.

            الإفراط في تناول الأسماك.

            البيض.

     

    من الممكن استبدال البروتين الحيواني بآخر نباتي أقل في الضرر، مثل تناول بذور الكينوا، والحمص وبذور الشيا، وكذلك الزبادي اليوناني.

    3.الأطعمة الغنية بالأوكسالات:

    يجب على مرضى حصوات الكلى تجنب الأغذية التي تحتوي على أملاح الأوكسالات، مثل:

            الكولا.

            الشيكولاتة.

            السبانخ.

            الشاي.

    نصائح عن الأكل المناسب لمرضى حصوات الكلى

     

            الاهتمام بشرب الماء يوميًا بما لا يقل عن اثني عشر كوبًا أو ثلاثة ليترات من الماء يوميًا.

     

            من الهام تناول عصير الليمون أو البرتقال والجريب فروت بشكل معتدل، فهي تقلل من احتمال تكون حصوات الكلى.

     

            الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، وذلك في الوجبات اليومية بشكل مستمر.

     

            تناول كميات محدودة من البروتين الحيواني واستبداله بالأنواع النباتية.

     

            عدم الإفراط في إضافة ملح الطعام، والأغذية التي تحتوي على نسب عالية من الصوديوم.

     

            تجنب الأغذية والمشروبات التي تحتوي على معدلات مرتفعة من أملاح الأوكسالات والفوسفات.

     

            تسبب المشروبات الكحولية الجفاف، مما يساهم في تكون حصوات الكلى.

     

     

    وقد يختلف النظام الغذائي ونوع الأكل المناسب لمرضى حصوات الكلى على حسب نوع الحصوة المتكونة، والناتجة عن ترسيب أنواع معينة من الأملاح.

     

    مثال ذلك، حصوة أكسالات الكالسيوم والتي تتكون نتيجة ترسب أملاح الأوكسالات في الكلى، وقد يعمل النظام الغذائي الغني بالكالسيوم على منع تكون هذا النوع من الحصوات.

     

    وحصوات حمض اليوريك، والتي يسببها الإفراط في تناول البروتينات الحيوانية مثل اللحوم الحمراء، والتي تحتوي على مركبات البيورينات.

     

    إذ تؤدي البيورينات إلى زيادة مستوى حمض اليوريك، وهي متوفرة في اللحوم الحمراء، والمحار و المشروبات الكحولية ، والتي تسبب حصوات الكلى.

     

    لذلك يجب على مريض حصوات التحدث إلى الطبيب حول نوعية الأطعمة التي قد تسبب الحصوات، و تحديد ما يجب عليه أن يتناوله أو يتجنبه لمنع تكون الحصوات.

     

    المقالات الأكثر مشاهدة

    صحة المرأة

    اول دورة بعد الولادة القيصرية .. متى تعود ولماذا تختلف بعد الولادة؟

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    تكبير الثديين بالسليكون .. المزايا والخيارات والمخاطر

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    علامات الولادة الطبيعية .. ما هي وما هي مراحلها؟

    • اقرأ المزيد

    اتصل بنا


    التليفون :

    0122166666

    البريد الإلكترونى :

    hjh.info@andalusiagroup.net