Language Flag

العروض

أعراض الانزلاق الغضروفي وطرق علاجه

أحيانا نسمع عن تعرض أحد الأصدقاء لحالة الانزلاق الغضروفي، وكثيرًا ما يحكي المصاب عن محاولته التقاط شيء وقع منه ويفاجأ بسماع صوت طرقعة قادم من الخلف يصاحبه آلام شديدة بالظهر والساق مع عدم القدرة على الحركة بسهولة. عند الذهاب لاستشارة الطبيب ينصح بعمل الأشعة والفحوصات على الظهر التي توضح وجود بروز يضغط على الأعصاب الصادرة من فقرات الظهر، وتُشخص الحالة على أنها انزلاق غضروفى. تعرف إلى هذه الحالة بشكل أكثر تفصيلًا من خلال قراءة هذا المقال. 


ما هو الانزلاق الغضروفي؟

عند النظر إلى العمود الفقري في أي صورة أو أشعة نلاحظ وجود الفقرات المتراصة يفصل بينها ما يشبه الوسائد أو الأقراص المستديرة التي تساعد الجسم على امتصاص الصدمات.

نتيجة للتقدم في السن قد يحدث تمزق في الطبقة الخارجية لواحدة أو أكثر من هذه الأقراص، وغالبا يحدث هذا بعد التعرض لصدمة أو مجهود عنيف في هذه المنطقة، ينتج عنها حدوث فتق و تمزق وخروج النسيج الداخلى الرخو من القرص وهو ما يشكل ضغطا على بعض الأعصاب ينتج عنه الألم ومشاكل بالحركة أحيانا في الرقبة والظهر والذراعين والساقين.

يعد الانزلاق الغضروفي من أكثر أمراض الظهر شيوعًا. تشير التقديرات إلى أن ما بين 80% و 90% من سكان العالم يعانون من آلام الظهر في مرحلة ما من حياتهم، و9 من كل 10 من هؤلاء الأشخاص يعانون من آلام الظهر بسبب الانزلاق الغضروفي.

أنواع الانزلاق الغضروفي

غالبًا ما يحدث الانزلاق الغضروفي في العمود الفقري العنقي والقطني. وفقًا لمنطقة العمود الفقري المتأثرة، يمكن تصنيفها إلى ثلاثة أنواع:

  1. الانزلاق الغضروفي العنقي: يؤثر على منطقة الرقبة.
  2. الانزلاق الغضروفي الصدري: يؤثر على المنطقة الوسطى من الظهر.
  3. الانزلاق الغضروفي القطني: يؤثر على منطقة  أسفل الظهر.

ولكن يمكن أيضًا تصنيف الانزلاق الغضروفي بناءً على كيفية فقد القرص الفقري لشكله الأصلي وتشوهه، ما يؤدي إلى حدوث انتفاخ. وفقًا لهذا المعيار، يتم تمييز ثلاثة أنواع من الانزلاق الغضروفي:

  1. فتق القرص البارز: هذا هو النوع الأكثر شيوعًا ويحدث عندما تظل نواة القرص سليمة، ولكن هناك فقدان للشكل البيضاوي للقرص.
  2. قذف القرص: عندما تتشوه نواة القرص  .
  3. فتق القرص المنفصل: عندما تتضرر النواة بشدة وحتى تنقسم إلى قسمين.


أعراض الانزلاق الغضروفي

يتمثل العرض الرئيسي للانزلاق الغضروفي في ألم في العمود الفقري يظهر عادة في المنطقة التي يوجد بها الفتق، والتي يمكن أن تكون في العمود الفقري العنقي أو القطني أو الصدري. إضافة إلى ذلك، يمكن للألم أن يتبع مسار الأعصاب في المنطقة، حتى أنه يمكن أن ينتشر إلى أماكن أبعد، ويصل إلى الساقين أو الذراعين.

الأعراض الأخرى التي يمكن أن تحدث مع الانزلاق الغضروفي هي :

  1. الوخز أو التنميل.
  2. سلس البول؛ قد يحدث في الحالات الأكثر شدة.
  3. آلام أسفل الظهر.
  4. تنميل أو فقدان الإحساس في الكتفين أو الظهر أو الذراعين أو اليدين أو الساقين أو القدمين.
  5. الشعور بالم وصداع الرقبة.
  6. مشاكل في ثني أو إقامة الظهر.
  7. ضعف العضلات.
  8. ألم وتنميل في الأرداف أو الوركين أو الساقين؛ إذا كان الانزلاق الغضروفي يضغط على عرق النسا. 

يجب أن نتذكر أن الانزلاق الغضروفي لا يسبب دائمًا أعراضًا أو قد يسبب فقط إزعاجًا خفيفًا؛ لذلك فإن كثير من الناس لا يعرفون أبدًا أنهم قد أصيبوا بالانزلاق الغضروفي.

أسباب وعوامل الخطر للانزلاق الغضروفي

بالإضافة إلى التآكل الطبيعي الذي يصاحب التقدم في العمر، يمكن أن تزيد بعض العوامل الأخرى من فرصة حدوث انزلاق غضروفي. يمكن أن تساعدك معرفة عوامل الخطر للإصابة بالقرص المنفتق على منع المشاكل المستقبلية.

العمر: في كثير من الحالات، يرتبط الانزلاق الغضروفي بالشيخوخة الطبيعية للعمود الفقري. في الأطفال والشباب، تحتوي الأقراص على نسبة عالية من الماء، ومع التقدم في العمر، تبدأ الأقراص في الجفاف والضعف والانكماش فتقل المسافات بين الفقرات. تسمى عملية الشيخوخة الطبيعية هذه تنكس القرص. 

الجنس: الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 50 هم أكثر عرضة للإصابة بالانزلاق الغضروفي. 

حمل الأوزان الثقيلة بطريقة خاطئة: يمكن أن يتسبب استخدام عضلات ظهرك بدلاً من ساقيك في رفع أشياء ثقيلة في حدوث انزلاق غضروفي، ويمكن أن يؤدي التواء جسمك أثناء رفع شيء ما إلى جعل ظهرك أكثر ضعفًا.  

زيادة وزن الجسم: تضيف زيادة الوزن ضغطًا على الأقراص الموجودة أسفل ظهرك. 

ممارسة الأنشطة التي تضغط على الظهر: تتطلب العديد من الوظائف جهدًا بدنيًا وتتطلب التمدد المستمر أو الانحناء أو التقوس أو الالتواء. يمكن أن يساعد استخدام تقنيات التحميل والحركة الآمنة في حماية ظهرك. 
 قيادة المركبات لفترات طويلة: يصاحب القيادة جلوس فترات طويلة، بالإضافة إلى اهتزاز محرك السيارة، ما قد يؤدي إلى زيادة الضغط على العمود الفقري والأقراص. 

عدم ممارسة الرياضة: التمرين المنتظم مهم للوقاية من العديد من الحالات الطبية، بما في ذلك الانزلاق الغضروفي. 

التدخين: يُعتقد أن التدخين يقلل من توصيل الأكسجين إلى القرص ويسبب تلفاً أسرع. 

علاج الانزلاق الغضروفي 

ينقسم علاج الانزلاق الغضروفي إلى قسمين:

1. العلاج غير الجراحي
ما لم يكن هناك عجز عصبي، أو ضعف في العضلات، أو صعوبة في المشي فإن الخيار العلاجي الأول هو الرعاية المحافظة بهدف تخفيف الآلام. 

تشمل الإجراءات العلاجية غير الجراحية الشائعة ما يلي: 

الراحة: يوم أو يومين من الراحة عادة ما تخفف آلام الظهر الشديدة، لكن لا يجب أن ترتاح لفترة أطول. خذ فترات راحة معينة خلال اليوم، ولكن تجنب الجلوس لفترات طويلة من الوقت.  

تجنب الحركة العنيفة: قم بأداء جميع الحركات ببطء وتحكم. يمكنك تغيير الأنشطة اليومية لتجنب الحركات التي تسبب أكبر قدر من الألم، وخاصة الانحناء للأمام ورفع الأثقال. 

الأدوية المضادة للالتهابات والمسكنات: يمكن للأدوية مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين أن تخفف الألم. 

العلاج الطبيعي: يمكن لبعض تمارين العلاج الطبيعي المحددة تقوية عضلات أسفل الظهر والبطن. 

الحقن القطني: وهو إجراء يتم فيه حقن منشطات الستيرويد في المنطقة القطنية في الظهر لتقليل التورم الموضعي.  

2. العلاج الجراحي
تتطلب نسبة صغيرة من حالات مرضى الانزلاق الغضروفي الجراحة. يوصى بإجراء جراحة العمود الفقري فقط بعد فترة من العلاج غير الجراحي الذي لم يخفف الأعراض.  

الإجراء الجراحي الأكثر شيوعًا للانزلاق الغضروفي في أسفل الظهر هو استئصال القرص المجهري، وفيه يتم إزالة قطعة صغيرة من العظم فوق جذر العصب أو مادة القرص الموجودة في أسفل جذر العصب؛ وذلك لتخفيف الاصطدام العصبي إلى جانب توفير مساحة أكبر تسمح للعصب للشفاء.  

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا؟ 


في معظم الحالات يختفي الألم الناجم عن الانزلاق الغضروفي تلقائيًا خلال ستة أشهر. قد ينصح الطبيب المعالج بتناول مسكنات الألم البسيطة والحد من الأنشطة التي تسبب الألم والإجهاد في البداية. 
لكن في بعض الحالات، إذا كنت تستخدم هذه الوسائل دون أن تلاحظ أي تحسن أو تقدم ملموس في الحالة، فقد ينصح الطبيب بمزيد من الفحص لتقييم الحالة واعتماد وسائل علاجية إضافية، مثل العلاج الطبيعي. 
لا ينصح الطبيب بإجراء الجراحة عادةً إلا إذا كانت المشكلة شديدة الصعوبة ولا تستجيب للعلاج، أو مع مواجهة صعوبة متزايدة في الحركة  أو إذا كان الطبيب يظن أن الأعصاب والحبل الشوكي يتعرضان للضغط.

نصائح للتعايش مع الانزلاق الغضروفي

يمكن عمل بعض التغيير في نمط الحياة بما يتناسب مع الإصابة بالانزلاق الغضروفي مثل:

  1. إنقاص الوزن.
  2. ممارسة الرياضة الخفيفة مثل المشي.
  3. التوقف عن التدخين.
  4. الراحة عند الإحساس بالإجهاد والتعب.
  5. عدم الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة.
  6. عدم حمل الأوزان الثقيلة.
  7. تعلم الجلوس والانحناء بطريقة صحيحة.
  8. الذهاب إلى الطبيب عند الشعور بألم شديد لا يستجيب للمسكنات.

في النهاية قد لا يسبب الانزلاق الغضروفي مشكلة دائمة، وينتهى تلقائيًا بعد الراحة وبعض المسكنات الخفيفة، ولكن هذه ليست دعوة للإهمال وتجاهل الألم الشديد. إذا شعرت أن الألم غير محتمل وأن الحالة تستدعى زيارة عاجلة للطبيب المختص لا تتردد و سارع بالاطمئنان على حالتك الصحية.

اقرأ المزيد من المقالات المتعلقة بالصحة العامة على مدونة موقع مستشفى أندلسية حي الجامعة.

المقالات المتعلقة

علاج هشاشة العظام

أسباب هشاشة العظام وأفضل طرق العلاج

  • قراءة المزيد
أفضل دكتور مخ وأعصاب في جدة

أفضل دكتور مخ وأعصاب في جدة

  • قراءة المزيد
هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيًا؟

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122374555

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net