Language Flag
التهاب البروستاتا المزمن والزواج

التهاب البروستاتا المزمن والزواج

يعد التهاب البروستاتا المزمن من أكثر الأمراض انتشارًا بين الرجال، ويؤثر بشكل سلبي على صحتهم الجسدية والنفسية، نتناول معًا في هذا المقال التهاب البروستاتا المزمن والزواج ونتطرق أيضًا إلى أنواع هذه الحالة تبعًا للسبب وما إذا كان هناك إمكانية للعلاج.

التهاب البروستاتا المزمن والزواج

التهاب البروستاتا المزمن حالة مرضية معروفة يتخوف منها الكثير من الرجال بسبب تعدد الأضرار الناجمة عنها، ومن ضمن هذه الأضرار التأثير على الحياة الزوجية عن طريق عاملين مهمين:

  1. التأثير على النشاط الجنسي.
  2. إعاقة الإنجاب.

التهاب البروستاتا المزمن والضعف الجنسي

يُسبب التهاب البروستاتا المزمن ضعف جنسي بشكل مباشر وذلك بطرق مختلفة: 

  1. يؤثر الالتهاب على جدار الأوعية الدموية الخاصة بالقضيب فيحدث خلل في انقباضها؛ ما بدوره يؤدي إلى ضعف الانتصاب عند الرجل.
  2. مع استمرار التهاب البروستاتا، يحدث تصلب في الشرايين الموجودة بالقضيب، فتقل كمية الدم المتدفقة له، مما يؤدي أيضًا إلى ضعف الانتصاب.

بطريقتين مختلفتين يحدث في النهاية نتيجة واحدة وهي ضعف الانتصاب عند الرجل. إضاقةً إلى ذلك، في بعض الحالات متوسطة الشدة يحدث انتصاب ويستطيع الرجل الوصول للقذف ولكن يؤثر التهاب البروستاتا على نشوة القذف؛ إذ يسبب ألمًا شديدًا عند القذف.

التهاب البروستاتا المزمن والانجاب

أثبتت الأبحاث الحديثة أن للبروستاتا دورًا كبيرًا في الإنجاب وإنتاج السائل المنوي، لذا عادةً ما يؤثر التهاب البروستاتا المزمن على قدرة الرجل على الإنجاب. لم يتوصل الأطباء لطرق معينة تشرح ما يحدث ولكن الدراسات أثبتت التأثير السلبي الذي ذكرناه.
قبل أن ننتقل لأنواع التهاب البروستاتا المزمن يجب أولاً أن نعرف ما هي البروستاتا.

أقرأ أيضًا عن: أسباب وعلاج تضخم البروستاتا

ما هي البروستاتا؟

البروستاتا غدة صغيرة تعتبر جزءًا رئيسيًا من الجهاز البولي لدى الرجل، وتوجد تحت المثانة حول مجرى البول المسئول عن نقل البول والسائل المنوي عبر القضيب.

تعتبر البروستاتا جزءًا مهمًا جدًا من الجهاز التناسلي للرجل، إذ أنها المسؤولة عن إنتاج واحدًا من السوائل التي تدخل في تكوين السائل المنوي. إضافةً إلى ذلك تعمل عضلات البروستاتا على ضخ السائل المنوي في مجرى البول أثناء "القذف".

بسبب وظائفها الهامة وموقعها، يمكن أن يؤثر التهاب البروستاتا على التبول والنشاط الجنسي.

أنواع التهاب البروستاتا

التهاب البروستاتا مرض يمكن أن يُسبب ألمًا عند معظم المرضى وينقسم إلى نوعين:

  1. التهاب البروستاتا الحاد قصير المدى: وهي حالة مؤقتة يمكن أن تصيب البروستاتا لبضعة أيام أو أسابيع وعادةً ما تستجيب للعلاج ويُشفى المريض.
  2. التهاب البروستاتا المزمن طويل المدى: وهو موضوع هذا المقال، إذ أنه حالة يمكن أن تستمر لعدة أشهر وربما سنوات. عادةً ما يعتبر الأطباء التهاب البروستاتا مزمنًا إذا استمر لأكثر من 3 أشهر متواصلة.

أنواع التهاب البروستاتا المزمن

ينقسم التهاب البروستاتا المزمن لنوعين  على حسب السبب المؤدي له وهم كالآتي:

  1. التهاب البروستاتا المزمن البكتيري.
  2. التهاب البروستاتا المزمن الغير بكتيري.

التهاب البروستاتا المزمن البكتيري

هو التهاب يحدث بسبب عدوى بكتيرية تصيب المثانة أو مجرى البول وعادةً ما يحدث بعد التهاب المسالك البولية أو علاج التهاب البروستاتا الحاد.

نتيجة لهذه الحالة، يمكن أن تتكون حصوات تؤثر على مجرى البول وهذا ما يزيد صعوبة الحالة، ولأنه مرتبط بالتهاب البروستاتا الحاد، قد لا يدركه المريض بسهولة، لأن أعراض التهاب البروستاتا الحاد أشد من أعراض التهاب البروستاتا المزمن، فيلاحظ المريض أن الأعراض تقل حدتها، لكنها لا تختفي. عدم اختفاء الأعراض هو الدليل على الإصابة بالتهاب البروستاتا المزمن البكتيري.

أسباب التهاب البروستاتا المزمن البكتيري

يستمر الالتهاب لفترة طويلة ما يجعله مزمنًا، ويرجع ذلك لأحد الأسباب التالية:

  1.  فترة المضاد الحيوي الذي يأخذه المريض قصيرة جدًا، لا تكفي للقضاء على البكتيريا بشكل نهائي.
  2. عدم انتظام المريض على المضاد الحيوي الموصوف له للفترة التي أقرها الطبيب.
  3. زيادة مقاومة البكتيريا لأنواع مضادات حيوية مختلفة، ما يجعلها قوية وغير مستجيبة للمضادات، بل إنه توجد بعض أنواع البكتيريا التي تكوّن أغشية تزيد من مقاومتها وتجعل أنواع كثيرة من المضادات الحيوية غير فعالة في العلاج فتظل العدوي مستمرة.

التهاب البروستاتا المزمن غير البكتيري

وهو التهاب يصيب البروستاتا لأي أسباب أخري غير البكتريا. في هذه الحالة يكون العلاج صعب وبالتالي يكون مزمنًا. تكمن المشكلة في هذا النوع من الالتهاب أنه يُسبب آلامًا حادة مزمنة في منطقة الحوض.

أسباب التهاب البروستاتا المزمن الغير بكتيري

  1. الإجهاد النفسي والضغط العصبي.
  2. تلف الجهاز البولي نتيجة لجراحة ما أو إصابة من حادث ما.
  3. انسداد مجرى البول.
  4. هجوم المناعة الذاتية على البروستاتا.
  5. تهيج البروستاتا بسبب حمض اليوريك وهو حمض من ضمن مكونات البول.
  6. مشاكل في العضلات أو الأعصاب الخاصة بمنطقة الحوض والجهاز البولي.

أعراض التهاب البروستاتا المزمن

توجد عدة أعراض يعاني منها مريض التهاب البروستاتا المزمن ومن هذه الأعراض ما هو مستمر طوال الوقت ومنها ما يظهر فترة ثم يختفى ثم يعاود الظهور مرة أخرى وهي كالآتي:

  1. الحاجة للتبول بشكل متكرر.
  2. ألم أثناء التبول.
  3. صعوبة شديدة في التبول.
  4. ألم شديد مستمر أسفل الظهر وفي القضيب والخصيتين والمستقيم.
  5. ألم شديد عند القذف يؤدي إلى فقدان الاستمتاع.
  6. صعوبة في القذف مما يؤثر على النشاط الجنسي.
  7. ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  8. غثيان وقيء.

شاهد: ما هي الفحوصات التي يطلبها الطبيب لتشخيص التهاب البروستاتا؟


هل يمكن علاج التهاب البروستاتا المزمن؟

توجد خطة علاجية يوصى بها الأطباء المختصون للشفاء من هذه الحالة وتشمل الآتي:

  1. مضادات حيوية بجرعة تمتد ل 6 أشهر أو أكثر؛ إذا فشلت أقراص المضادات الحيوية، يصف الطبيب مضادات حيوية تؤخذ عن طريق الوريد.
  2. باسط للعضلات لتخفيف الألم وتقليل تقلص العضلات في منطقة الحوض.
  3. مضادات للالتهابات لتخفيف الالتهاب وبالتالي تقليل الألم.
  4. مواد فعالة معطلة للمستقبل ألفا "Alpha blocker" لتسهيل التبول.

بالإضافة إلى الخطة العلاجية التي يصفها الطبيب  يمكنك أن تساهم في تخفيف الألم الناجم عن هذه الحالة عن طريق الآتي:

  1. تقليل التوتر، يحتاج المريض إلى معرفة إذا ما كان يتعرض لضغط نفسي أو قلق عصبي ومعالجة هذه الأسباب قدر ما يستطيع لأنها سبب من أسباب التهاب البروستاتا المزمن.
  2. عمل كمادات ساخنة على منطقة الحوض والمستقيم أو الجلوس في حمام ماء دافئ يوميًا.
  3. القيام بتمارين الاسترخاء والتي تساعد على بسط عضلات الحوض فيقل التشنج ويقل بالتبعية الألم.

كيف تتجنب التهاب البروستاتا المزمن؟

يمكنك أن تتجنب الإصابة بالتهاب البروستاتا المزمن عن طريق:

  1. الحفاظ على النظافة الشخصية، ما يقلل معدل البكتيريا التي يمكن  أن تدخل جسمك عن طريق مجرى البول.
  2. شرب قدر كبير من الماء.
  3. معالجة أي عدوى تصيب الجهاز البولي في أقرب وقت ممكن.

ختامًا، بعدما تعرفنا سويًا على العلاقة بين التهاب البروستاتا المزمن والزواج، وما هي أنواع هذه الحالة وكيف يمكن علاجها، وجب علينا أن ننبهك أن تتوجه لطبيبك المختص إذا ما شعرت بواحدٍ أو أكثر من الأعراض المذكورة، للقيام بكل الفحوصات اللازمة للتشخيص وتحديد الخطة العلاجية المناسبة لك. صحتك تهمنا، لذا تسعى أندلسية حي الجامعة أن تبذل كل ما في وسعها لتوفير الرعاية الصحية اللازمة والمعلومات الطبية عن أي حالة مرضية تواجهها.

اقرأ المزيد من المقالات العلمية حول صحة الرجل على موقع أندلسية حي الجامعة.
 

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122374555

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net