whatsapp
message
Language Flag
ما أعراض التهاب الشعب الهوائية؟ وكيف يمكن علاجها؟

ما أعراض التهاب الشعب الهوائية؟ وكيف يمكن علاجها؟

إذا كنت تعاني من السعال والصفير وصعوبة التنفس فربما يتم تشخيص حالتك بالتهاب الشعب الهوائية أو ما يُعرف بالبرد الصدري، فكيف تحدث هذه الحالة، وما أسبابها، وكيف يمكن علاجها والوقاية منها؟ تابع قراءة هذا الموضوع لمعرفة إجابات كل هذه الأسئلة وأكثر.

ما هو التهاب الشعب الهوائية؟

الالتهاب الشعبي هو التهاب بطانة شعبتي القصبة الهوائية التي تحمل الهواء من وإلى الرئتين، ونتيجة لهذا الالتهاب تنتج الشعب الهوائية مخاطًا سميكًا بشكل كثيف، ما يسبب السعال. 
يحدث الالتهاب الشعبي بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية، أو بسبب التعرض لأجسام مهيجة. يعد التدخين عامل خطر رئيسي لهذه الحالة، ولكن يمكن لغير المدخنين أيضًا أن يصابوا بالتهاب الشعب الهوائية.

هناك نوعان أساسيان من التهاب الشعب الهوائية:

  1. التهاب الشعب الهوائية الحاد: وهو النوع الأكثر شيوعًا، يحدث مرة واحدة، ثم يتعافى المريض. ينتج عادةً عن عدوى فيروسية، وقد تتفاقم نوباته بسبب التدخين، ويكون قصير الأمد؛ إذ يستمر لمدة 10 إلى 14 يومًا، وقد تمتد الأعراض لثلاثة أسابيع.
  2. التهاب الشعب الهوائية المزمن: وهي حالة لا يزول فيها الالتهاب أبدًا، ويتعايش معه المريض طوال حياته، ولكنه قد يتحسن أو يسوء في بعض الأحيان. يتم تشخيص هذه الحالة إذا استمر الالتهاب الشعبي لثلاثة أشهر من العام لمدة عامين متتاليين على الأقل، ويكون عرضه الأساسي هو السعال المصحوب بالبلغم. يمكن أن يتسبب الالتهاب في الشعب الهوائية المزمن في انسداد تدفق الهواء، ويؤدي إلى الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

أسباب التهاب الشعب الهوائية الحاد

يمكن أن ينتج التهاب الشعب الهوائية الحاد عن:

  1. فيروس، مثل فيروس البرد أو الأنفلونزا.
  2. عدوى بكتيرية.
  3. التعرض لمواد تهيج الرئتين مثل دخان التبغ والغبار والأبخرة والهواء الملوث.

قد تكون أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الشعبي الحاد إذا كنت:

  1. تعاني من عدوى فيروسية أو بكتيرية تسبب الالتهاب.
  2. تدخن السجائر أو تتعرض للتدخين السلبي.
  3. تعاني من الربو أو الحساسية.

أسباب التهاب الشعب الهوائية المزمن

ينتج الالتهاب في الشعب الهوائية المزمن عن التهيج المتكرر الذي يسبب تلف في الرئة وأنسجة مجرى الهواء. التدخين هو السبب الأكثر شيوعًا لحدوث ذلك، ولكن كما ذكرنا من قبل، قد تصيب هذه الحالة غير المدخنين أيضًا.
تشمل الأسباب المحتملة الأخرى للإصابة به ما يلي:

  1. التعرض طويل الأمد للهواء الملوث والغبار والأبخرة من البيئة المحيطة.
  2. العوامل الوراثية.
  3. وجود تاريخ مرضي لمشكلات الجهاز التنفسي أو مرض الجزر المعدي المريئي (GERD). 
  4. التعرض لنوبات متكررة من الالتهاب الشعبي الحاد.
  5. التعرض لمبيدات الآفات.

يكون الأشخاص المصابون بالربو أو الحساسية أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الشعبي بنوعيه.
تظهر أعراض التهاب الشعب الهوائية المزمن في صورة نوبات على مدار العام، وفي معظم الأشخاص تحدث هذه النوبات هذا خلال أشهر الشتاء. 

أعراض التهاب الشعب الهوائية 

تشمل أعراض الالتهاب الشعبي الحاد والمزمن ما يلي:

  1. سعال مستمر.
  2. مخاط (بلغم)، يمكن أن يكون صافيًا أو أبيضًا أو رماديًا يميل للصفرة أو أخضرًا ونادرًا ما قد يصاحبه دم. 
  3. حمى منخفضة ورعشة.
  4. شعور بضيق في الصدر.
  5. أزيز.
  6. التهاب الحلق.
  7. آلام الجسم وإرهاق.
  8. ضيق التنفس.
  9. صداع.
  10. انسداد الأنف والجيوب الأنفية.

عند الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية الحاد، عادة ما تتحسن أعراض البرد، مثل الصداع أو آلام الجسم في غضون أسبوع، بينما قد يستمر السعال العنيد لعدة أسابيع.
بينما يستمر السعال في الالتهاب الشعبي المزمن لمدة ثلاثة أشهر على الأقل مع ظهور نوبات متكررة تحدث لعامين متتاليين على الأقل.
ومع ذلك، فإن الالتهاب الشعبي ليس الحالة الوحيدة التي تسبب السعال المستمر الذي لا يزول، فقد يكون علامة أيضًا على الربو أو الالتهاب الرئوي أو العديد من الحالات الأخرى، وحده الطبيب هو من يتمكن من الوصول إلى التشخيص السليم لحالتك. 

متى تزور الطبيب؟ 

عليك زيارة الطبيب إذا: 

  1. استمر السعال لديك لأكثر من ثلاثة أسابيع.
  2. كان السعال مصحوبًا بحمى تتخطى 38 درجة. 
  3. كان السعال شديدًا لدرجة تمنعك من النوم.
  4. تغير لون المخاط (البلغم) أو كان مصحوبًا بالدم.
  5. كان السعال مصحوبًا الأزيز أو ضيق في التنفس.

علاج التهاب الشعب الهوائية

تتحسن معظم حالات الالتهاب الشعبي الحاد عادةً خلال أسبوعين، ودون الحاجة لعلاج.
قد ينصحك الطبيب بالراحة التامة، وشرب الكثير من السوائل، وتناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الإيبوبروفين، حتى يختفي الالتهاب. 
قد يوصي الطبيب بعلاجات أخرى في بعض الأحوال، تشمل:

  1. أدوية السعال: إذا كان السعال يمنعك من النوم، فقد يصف لك الطبيب مثبطات السعال عند وقت النوم.
  2. أدوية أخرى: في حالة إصابتك بالحساسية أو الربو أو مرض الانسداد الرئوي المزمن، فقد يوصي الطبيب باستخدام جهاز استنشاق أو أدوية أخرى؛ للحد من الالتهاب وفتح الممرات الضيقة لرئتك.
  3. المضادات الحيوية: قد يصفها الطبيب إذا اشتبه في إصابتك بعدوى بكتيرية. تكون المضادات الحيوية غير فعالة في معظم حالات الالتهاب الشعبي لأنها تُنتج عن عدوى فيروسية.

قد تختفي أعراض التهاب الشعب الهوائية المزمن أو تتحسن لفترة باستخدام نفس العلاجات أيضًا ولكنها تعود أو تزداد سوءًا مرة أخرى، خاصةً إذا كان هناك تعرض لدخان السجائر أو لمحفزات أخرى.
قد يساعد التأهيل الرئوي حالات الالتهاب الشعبي المزمن، وهو برنامج تمرين للتنفس، يقوم فيه معالج الجهاز التنفسي بتعليمك كيفية التنفس بطريقة أسهل؛ ما يزيد من قدرتك على ممارسة التمرينات.

العلاجات المنزلية لالتهاب الشعب الهوائية

هناك بعض الإجراءات المنزلية التي تساعدك على الشعور بالتحسن عند الإصابة بالالتهاب الشعبي، وتشمل ما يلي:

  1. الراحة التامة.
  2. شرب الكثير من السوائل.
  3. تجنب التعرض للمهيجات؛ يمكنك تحقيق ذلك بالامتناع عن التدخين، وارتداء قناعًا للوجه إذا كان الهواء حولك ملوثًا أو إذا كنت معرضًا للمهيجات، مثل الطلاء أو المنظفات المنزلية التي تنتج أبخرة قوية.
  4. استنشاق البخار من وعاء به ماء ساخن أو دش، يساعد الهواء الرطب والدافئ على تخفيف الكحة وإزالة المخاط من المسالك الهوائية.
  5. استخدام جهاز تنقية الهواء المنزلي، ولكن تأكد من تنظيفه بانتظام وفقًا لتوصيات الشركة المصنعة لتجنب نمو الفطريات والبكتيريا في حاوية المياه.
  6. ارتداء قناع للوجه عند الخروج من المنزل؛ إذا كان الهواء البارد يسبب لك تفاقم الكحة وضيق التنفس. 
  7. استخدام بخاخات الأنف أو قطرات الماء المالح؛ لتخفيف احتقان الأنف.
  8. مص المستحلبات، ولكن لا تعطها للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات.
  9. تناول العسل لتسكين السعال للبالغين والأطفال بعمر سنة على الأقل أو أكبر.

الوقاية من التهاب الشعب الهوائية

اتبع النصائح التالية لتقليل خطر إصابتك بالتهاب الشعب الهوائية بنوعيه:

  1. التوقف عن تدخين السجائر والذي يزيد من خطر إصابتك بالالتهاب الشعبي المزمن.
  2. الحرص على نظافة اليدين وغسلهما باستمرار؛ للحد من الإصابة بالعدوى الفيروسية.
  3. ارتداء قناع الوجه عند التواجد في الأماكن المزدحمة، أو في العمل إذا كنت تتعرض للأبخرة والغبار؛ خاصة إذا كنت تعاني من مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD). 
  4. تلقي التطعيمات؛ قد يساعد تلقي لقاح الإنفلونزا السنوي على حمايتك من الإصابة؛ إذ تنجم العديد من حالات الالتهاب الشعبي الحاد عن الإنفلونزا. أسأل طبيبك أيضًا عن التطعيمات الأخرى التي تحميك من بعض أنواع الالتهاب الرئوي.

ختامًا فإن التهاب الشعب الهوائية حالة تستدعي العناية، إذا كنت تعاني منها فعليك الحرص على الراحة التامة وشرب الكثير من السوائل، والالتزام بالعلاجات التي وصفها لك الطبيب، حتى تتجنب تدهور حالتك وتطورها. وإذا كنت تعاني من الالتهاب الشعبي المزمن فعليك الحرص على تجنب المهيجات، والالتزام بخطوات الوقاية التي ذكرناها ومن أهمها الامتناع عن التدخين، للحد من فرص تعرضك لنوبات الالتهاب قدر الإمكان. 

يمكنك قراءة المزيد من الموضوعات عن الأمراض الصدرية من هنا 
 

المقالات المتعلقة

أعراض الربو

ما هي أشهر أعراض الربو وهل الكحة من أعراض الربو؟

  • قراءة المزيد
أعراض نزلات البرد

ما هي أعراض نزلات البرد؟ ومتى ينبغي عليك الذهاب إلى الطبيب؟

  • قراءة المزيد
ارتجاع المريء وضيق التنفس

ما احتمالية أن تعاني من ارتجاع المريء وضيق التنفس إذا كنت مريضًا بالربو؟

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122374555

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net