اهم تفاصيل الرضاعة الطبيعية واهميتها

الرضاعة الطبيعية ومتى ترضعين طفلك

الرضاعة الطبيعية ( الرضاعة الطبيعية للطفل حديث الولادة )

ليست الرضاعة الطبيعية سهلة على الأمهات المرضعات، فبعد المرور بآلام الولادة وما تتحمله الأمهات من العناء يبقى بذل أي مجهود صعبًا،

لكن على الرغم من ذلك فالكثير من الأمهات يؤدونها على أتم وجه كما لو كانت الرضاعة الطبيعية هي العملية الأكثر سهولة في العالم،

ولكن إذا كان مصدر الحليب طبيعيًا، فينبغي على الأم تعلم كيفية الرضاعة  – خاصة الأمهات المبتدئات – فتعلم الرضاعة الطبيعية غالبًا ما لا يحدث بشكل طبيعي على الإطلاق في البداية وينبغي على ذوي الخبرة من الممرضات أو خبراء تغذية الأطفال تعليمهن.

سواء كانت أول مرة سهلة أو صعبة، ما زال هناك الكثير لتتعلمه الأم،

لذلك كلما عرفتِ أكثر عن كيفية الرضاعة والوضع الصحيح للطفل أثناء الرضاعة،

وكيفية معرفة إذا كان الطفل يحصل على كمية كافية من الحليب أم لا وتوقيت انتهاء الوجبة ومتى يحين وقت تناول وجبة أخرى، كلما شعرتِ بثقة وتمكن أكبر.

تغيرات الثدي

بين اليومين الثاني والخامس يبدأ حليبك في التدفق مما يعني أن كمية الحليب تزداد ويتغيير من اللبأ (أول حليب بعد الولادة) إلى اللبن العادي، وقد تعانين وقتها من احتقان الثدي.

لتقليل احتقان الثدي:

  • أرضعي طفلك بصورة متكررة، حاولي ألا تفوتي الرضاعة (حتى في الليل).
  • دعي الطفل ينهي الثدي الأول قبل تقديم الثدي الآخر.

لتقليل آلام الاحتقان:

استخدمي كمادات باردة و / أو أوراق الكرنب بين الرضعات.

إشارات الجوع – متى أرضع الطفل؟

يجب إطعام الأطفال عندما يبدون علامات تدل على إحساسهم  بالجوع، والرضاعة الطبيعية أسهل بكثير لكل من الأم والطفل إذا كانت الأم قادرة على التقاط إشارات الجوع السابقة للطفل،

إذ يظهر الأطفال عدة إشارات تدل على الاستعداد للرضاعة وبعض الإشارات الأخرى تدل على شدة الجوع مثل البكاء،

ومعرفة إشارات طفلك سيجعل إرضاعك له أكثر نجاحًا ومرضيًا لك ولطفلك،

فلا يحتاج طفلك إلى البكاء ليعلمك أنه جائع فالبكاء هو آخر إشارة للجوع.

إشارات الجوع للرضاعة تتضمن ما يلي:

  1. الاستيقاظ والنشاط.
  2. أن يصدر رضيعك أصواتًا ناعمة.
  3. لعق الشفاه وإخراج اللسان.
  4.  البحث عن ثدي الأم كتدوير الرأس وفتح الفم.
  5. محاولة أخذ وضع الرضاعة إما عن طريق الاستلقاء أو سحب ملابسك.
  6. تحريك اليدين.
  7. التململ أو الضحك كثيرًا.
  8. ضربك على الذراع أو الصدر بشكل متكرر.
  9. الانزعاج أو التنفس بسرعة.
  10. البكاء، ويكون آخر علامة فيبدأ بهدوء ويزداد تدريجيًا.

كم مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة ؟

يتسائل الكثير من الناس عن كم مدة الرضاعة الطبيعية ؟

كم مرة يجب أن يرضع الطفل في الأسبوع الأول؟

الرضاعة الطبيعية كل كم ساعة؟

الأسبوع الأول

تزيد الرضاعة المتكررة من التدفق الجيد للحليب وتقلل من احتقان الثدي،

لذلك فإرضاع طفلك 10 إلى 12 مرة يوميًا (24 ساعة) يعد كافيًا.

حاولي إرضاعه عند أولى علامات الجوع (تحريك اليدين، البحث عن الثدي، ووضع اليدين في الفم)، ولا تنتظري حتى يبدأ بالبكاء.

امنحي الطفل وقتًا غير محدود للرضاعة من الثدي، ثم اعرضي الثدي الثاني،

ينام بعض الأطفال حديثي الولادة لوقت طويل في البداية،

ثم يستيقظ الرضيع ليرضع إذا مرت ساعتان (أثناء النهار) أو 4 ساعات (ليلًا) بدون رضاعة.

هل كمية الحليب كافية؟

تقلق بعض الأمهات بشأن تدفق كمية الحليب، لكن طالما أن الطفل يرضع جيدًا من حليب الأم وحده، فإن تدفق الحليب يعتبر جيداً، ويمكن معرفة إذا كان الطفل يحصل على كمية كافية من الحليب من قياس وزن طفلك وعدد الحفاضات المستخدمة يوميًا.

زيادة الوزن:

قد يفقد المواليد العاديون ما يصل إلى 7٪ من وزن الولادة في الأيام القليلة الأولى، وبعد وصول حليب الأم يكسب بمتوسط ​​الرضاعة الطبيعية 6 أونصات / أسبوع (170 جم / أسبوع).

خذ الطفل لقياس الوزن في نهاية الأسبوع الأول أو بداية الأسبوع الثاني، واستشر طبيب الأطفال ومستشار الرضاعة إذا لم يكن الطفل يكسب الوزن كما هو متوقع.

الحفاضات المستخدمة:

في الأيام الأولى يستخدم الطفل عادة حفاضات قليلة واحدة في اليوم الأول واثنتان في اليوم الثاني، وبعد اليوم الرابع يجب أن يكون البراز أصفر اللون ويجب أن يتبرز الطفل ثلاث لأربع مرات يوميًا على الأقل بحجم صغير (2.5 سم) أو أكبر.

يتبرز بعض الأطفال في كل مرة يرضعون فيها، أو حتى في كثير من الأحيان، وهذا أمر طبيعي أيضًا، البراز الطبيعي للطفل الذي يرضع من الثدي رخو (ناعم وقد يصل إلى درجة السيلان) ويمكن أن يكون غير طبيعي.

الحفاضات الرطبة:

في الأيام الأولى يكون لدى الطفل عادة حفاضات رطبة واحدة لكل يوم (واحدة في اليوم الأول، اثنتان في اليوم الثاني)، وبمجرد دخول حليب الأم توقعي 5-6 حفاضات مبللة كل 24 ساعة. 

مولود جديد يريد النوم طوال الوقت، فهل علي أن أوقظه ليرضع؟

تسأل الكثير من الأمهات هذا السؤال والإجابة هي نعم، يمكنك إيقاظ الرضيع إذا كان نائمًا لفترة طويلة ولم يستيقظ من تلقاء نفسه.

يشعر العديد من الأطفال حديثي الولادة بالنعاس الشديد في الأيام أو الأسابيع الأولى وقد لا يظهرون إشارات الجوع بقدر احتياجهم الفعلي لتناول الطعام،

فيجب أن يرضع الأطفال حديثو الولادة في أي وقت يشعرون فيه بالجوع، وهذا يكون على الأقل كل ساعتين خلال النهار ومرة ​​واحدة على الأقل أثناء الليل،

وبمجرد أن يبدأ طفلك في الزيادة في الوزن (4 أونصات على الأقل في الأسبوع للأطفال الأقل من أربعة أشهر) يمكنك التوقف عن إيقاظ الطفل للرضاعة والسماح له بالاستمرار على جدوله الخاص.

الأشياء التالية طبيعية في الرضاعة:

  • الرضاعة المتكررة والتي يظل الطفل يرضع فيها لفترة طويلة.
  • اختلاف نمط الرضاعة من يوم لآخر.
  • الرضاعة العنقودية:
    تشير إلى الرضاعة بشكل متكرر وتستمر لعدة ساعات – عادةً في المساء – كل يوم، وغالبًا ما يكون في الأشهر الأولى للرضع.

طفرات النمو، حيث يرضع الطفل أكثر من المعتاد لعدة أيام وقد تكون هذه الفترة صعبة للغاية على الأطفال،

وأوقات طفرة النمو تكون شائعة في الأسابيع الأولى وهي الأيام القليلة الأولى التي تقضيها الأم في المنزل، 7-10 أيام ، 2-3 أسابيع و4-6 أسابيع.

تعرف ايضاً علي : 

مشاكل الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

عملية تكميم المعدة بالمنظار

عمليات التكميم

سجل الان فى عيادة النساء والولادة

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
×
Messenger ماسنجر