whatsapp
message
Language Flag
ما الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز للكبار؟

ما الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز للكبار؟

يعد الحليب ومنتجاته من الأطعمة الأساسية التي لا غنى عنها في كل منزل، ولكن البعض لا يستطيع الاستمتاع بها بسبب حساسية الحليب أو متلازمة عدم تحمل اللاكتوز، تعرف في هذا المقال بالتفصيل الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز للكبار، وما هي أشهر الأعراض المصاحبة لكِلا الاضطرابين.

الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز للكبار؟

يصيب حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز الجهاز الهضمي، وقد يسببان الأعراض نفسها، لذلك قد يلتبس الأمر عند كثير من المرضى، ولا يستطيعون التفرقة بينهما، وفيما يلي سنوضح لكم ما هو الفرق بينهما:

ما متلازمة عدم تحمل اللاكتوز؟

يحتوي حليب البقر ومنتجاته، مثل: الجبن والآيس كريم على نوع من السكر، يعرف باسم اللاكتوز، وهو موجود في الحليب فقط.

تحدث متلازمة عدم تحمل اللاكتوز "حساسية اللاكتوز" عندما لا يستطيع الجسم تكسير هذا النوع من السكر، وذلك بسبب قلة الإنزيم المسؤول عن هضمه، والمعروف باسم "إنزيم اللاكتاز".

يعاني 68 % من سكان العالم من صعوبة في هضم اللاكتوز، ما يؤدي إلى إصابتهم بمتلازمة عدم تحمل اللاكتوز. 

أنواع نقص إنزيم اللاكتاز

يوجد أربعة أنواع مختلفة من نقص إنزيم اللاكتاز، والتي تؤدي في النهاية إلى الإصابة بمتلازمة عدم تحمل اللاكتوز.  

نقص اللاكتاز الأساسي:

  1. يصيب هذا النوع من نقص الإنزيم 70 - 75 % من البالغين في العالم، ويعرف أيضًا باسم "عدم استدامة اللاكتاز".
  2. صُنف نقص اللاكتاز الأساسي تحت الأمراض الوراثية، وعادةً ما يقل إنتاج الإنزيم بشكلٍ حاد في غضون سنتين.
  3. لاحظ الأطباء أن معظم المرضى المصابين بهذا النوع من المتلازمة يعانون من الأعراض حتى سن المراهقة المتأخرة أو البلوغ.

نقص اللاكتاز الثانوي:

  1. تعد هذه الحالة من الحالات المؤقتة، وتحدث نتيجة إصابة الأمعاء الدقيقة بالالتهاب أو أمراض الجهاز الهضمي، مثل: مرض كرونز، أو الداء البطني.
  2. عادةً ما يساعد العلاج في تحسن هذا النوع من نقص الإنزيم المسبب لمتلازمة عدم تحمل اللاكتوز.

نقص اللاكتاز التنموي: 

  1. يعد هذا النوع من نقص اللاكتاز شائًعا عند الأطفال الرضع أو الخدج، وذلك بسبب عدم تطور الخلايا المسؤولة عن إنتاج الإنزيم في الأمعاء الدقيقة خلال فترة الحمل.
  2. تتطور هذه الخلايا عادةً بعد الولادة بفترة قصيرة، أو عند بلوغهم عمر السنتين.

نقص اللاكتاز الخلقي: 

  1. هذه الحالة من الحالات الوراثية النادرة، تُنتج فيها الأمعاء الدقيقة كميات قليلة من إنزيم اللاكتاز، وقد لا تنتجه أبدًا.
  2. يعاني معظم البالغين المصابين بهذا النوع من متلازمة عدم تحمل اللاكتوز منذ الولادة.
  3. أشارت بعض الدراسات الطبية إلى أن بعض المرضى يستطيعون تحمل كميات قليلة من اللاكتوز بأقل أعراض أو دون، لذلك يركز العلاج على تناول كميات قليلة من اللاكتوز في النظام الغذائي بدلًا من منعه تمامًا. (1)، (2)

أعراض حساسية اللاكتوز للكبار

تسبب متلازمة عدم تحمل بروتين الحليب العديد من الأعراض الهضمية وغير الهضمية

أسباب حساسية اللاكتوز عند الكبار

تحدث حساسية اللاكتوز نتيجة التخمر البكتيري لسكر اللاكتوز غير المهضوم في القولون، والذي يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض في الجهاز الهضمي بعد مرور 30 - 120 دقيقة من شرب الحليب.

تشمل أعراض حساسية اللاكتوز الهضمية ما يلي:

  1. انتفاخ البطن.
  2. غازات وشعور بقرقرة في المعدة.
  3. إمساك أو إسهال.
  4. مغص، وتشنجات في البطن.
  5. غثيان.
  6. تجشؤ.
  7. في حالة الإسهال، يجب تناول كميات كافية من الماء حتى لا يصاب الشخص بالجفاف.
  8. يمكن أن تسبب حساسية الحليب أيضًا أعرضًا غير هضمية، مثل: 
  9. الصداع.
  10. الدوخة.
  11. فقدان التركيز، ونسيان بعض الأمور.
  12. آلام في العضلات والمفاصل.
  13. تقرحات الفم.
  14. الشعور بالخمول والتعب. 

اقرأ أيضًا: ما أسباب حساسية الجلد المفاجئة

تحليل حساسية اللاكتوز

تختلف اختبارات وتحاليل الدم الخاصة بمتلازمة عدم تحمل اللاكتوز عن حساسية الحليب، وتشمل هذه الاختبارات ما يلي:

1. اختبار التنفس اللاكتوز "Hydrogen breath test"

  1. يستخدم هذا النوع من الاختبار لتشخيص حساسية اللاكتوز من خلال قياس كمية الهيدروجين الموجودة في النفس.
  2. سوف يطلب الطبيب من مريضه الصيام لمدة 8 - 12 ساعة.
  3. سيقيس الطبيب كمية الهيدروجين الموجودة في النَفس عن طريق النفخ في بالون، وتقاس كمية الهيدروجين بوحدة "الجزء في المليون".
  4. يُعطى المريض بعد ذلك مشروبًا يحتوي على اللاكتوز، وسيقيس الطبيب أنفاسه كل 15 دقيقة لمدة ساعتين لمعرفة مستوى الهيدروجين الجديد.
  5. إذا كانت الأنفاس تحتوي على كمية كبيرة من الهيدروجين "أكثر من 20 جزء في المليون بعد تناول مشروب اللاكتوز، فهذا يعني أن المريض مصاب بحساسية اللاكتوز.
  6. السبب في ارتفاع كمية الهيدروجين هو التخمر البكتيري لسكر اللاكتوز غير المهضوم في الأمعاء الغليظة أو القولون.

2. اختبار تحمل اللاكتوز "Lactose tolerance test"

  1. يقيس هذا الاختبار نسبة السكر في الدم بعد تناول اللاكتوز.
  2. سوف يعطي الطبيب مريضه مشروبًا يحتوي على اللاكتوز، ثم يأخذ عينة دم بعد ذلك.
  3. إذا ارتفعت مستويات السكر في الدم ببطء أو لم ترتفع أبدًا، فسوف يدل هذا على الإصابة بحساسية اللاكتوز.
  4. يشير عدم ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى أن الجسم لا يستطيع تكسير اللاكتوز، وتحويله إلى الجلوكوز والذي يسبب التغيير في مستويات السكر في الدم.

3. خزعة الأمعاء الدقيقة "Small bowel biopsy":

  1. يقيس هذا الاختبار نشاط إنزيم اللاكتاز المسؤول عن تكسير سكر اللاكتوز من خلال أخذ عينة أو خزعة من الأمعاء الدقيقة.
  2. نادرًا ما يستخدم هذا الاختبار بسبب تكلفته العالية.

4. الاختبار الجيني "Genetic test":

يحدد هذا الاختبار الاختلافات الجينية المرتبطة بتحمل اللاكتوز أو عدم تحمله، لكن نادرًا ما تستخدم بسبب تكلفتها العالية.

5. تحليل البراز "Stool sample test":

  1. يستخدم هذا التحليل لتشخيص حساسية اللاكتوز عند الرضع والأطفال، لأن اختبارات تحمل اللاكتوز والتنفس بالهيدروجين ليست مناسبة لهم.
  2. يقيس هذا الاختبار مستويات الأسيتات والأحماض الدهنية الأخرى في البراز، وستشير المستويات العالية منهم على الإصابة بعدم تحمل اللاكتوز. (1)، (2)، (4)

حساسية اللاكتوز المؤقت

يحدث عدم تحمل اللاكتوز المؤقت نتيجة الإصابة بالتهابات الجهاز الهضمي، كالتهاب المعدة والأمعاء، أو العدوى أو التعرض لجراحة الأمعاء أو حساسية الأطعمة الأخرى.

قد تسبب جميع الأمراض السابقة انخفاضًا في إنتاج إنزيم اللاكتاز مؤقتًا، لكنه يعود إلى طبيعته بعد استخدام العلاج المناسب لكل حالة. (5)

ما هي حساسية الحليب؟

يمكن أن يسبب أي نوع من أنواع الحليب الحيواني متلازمة عدم تحمل بروتين الحليب أو حساسية الحليب، إلا أن حليب البقر هو أكثر المسببات شيوعًا مقارنةً بالأنواع الأخرى كحليب الماعز أو الجاموس، أو الغنم.

يعاني 2 - 3 % من الأطفال دون سن الثالثة من حساسية الحليب، لكنهم يتغلبون عليها عند بلوغهم سن السادسة، وذلك وفقًا للكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة (ACAAI).

يمكن أن يعاني ما يقرب من 20 % من البالغين من حساسية الحليب، وذلك وفقًا لبعض الدراسات الطبية والأبحاث.

تحدث متلازمة عدم تحمل بروتين الحليب "حساسية اللبن" نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي للبروتينات الموجودة في الحليب، مثل: الكازين، ومصل اللبن.

أعراض حساسية الحليب عند الكبار

تشترك متلازمة عدم تحمل اللاكتوز مع حساسية الحليب في بعض أعراض الجهاز الهضمي، مثل:

  1. الغثيان.
  2. آلام البطن، والتشنجات.
  3. الإسهال.
  4. الانتفاخ والغازات.

تتسم حساسية الحليب بأعراض أكثر حدة ترتبط بالجهاز التنفسي والجلد، وتشمل:

  1. الطفح الجلدي.
  2. صفير عند التنفس.
  3. تورم في الشفتين واللسان والحلق.
  4. حكة حول الفم.
  5. ضيق في التنفس.
  6. قيء.
  7. سعال متقطع.
  8. يمكن أن تتفاقم الأعراض، ويصل الأمر إلى الإصابة بالحساسية المفرطة وإغلاق المسالك الهوائية وانخفاض ضغط الدم. 

متى تختفي حساسية الحليب للكبار؟

عادةً ما تبدأ حساسية الحليب عند الرضع والأطفال، لكنها تختفي في عمر الثلاث سنوات إلى الخمس.

في بعض الحالات، تستمر الحساسية إلى سن المراهقة المتأخرة أو البلوغ، وربما لا يستطيع بعض المرضى تجاوزها، لذلك قد تستمر معهم لمدى الحياة.

يمكن السيطرة على حساسية الحليب عند البالغين من خلال منع شرب الحليب تمامًا، وتناول البدائل النباتية، مثل: حليب اللوز والشوفان. 

تعرف على أشهر مشاكل الجهاز الهضمي واضطرابات المعدة

تحليل حساسية الحليب

لا يوجد اختبار معين يستطيع من خلال الطبيب تشخيص حساسية الحليب، لكنهم يعتمدون على الفحص البدني، ومعرفة الأعراض، وبعض اختبارات الدم المتعلقة بالحساسية، وتشمل:

1. اختبار وخز الجلد "Skin prick test":

سيحقن أخصائي التحاليل كمية صغيرة من بروتين الحليب في الجلد، ثم سينتظر مدة 15 - 20 دقيقة.
إذا ظهر أي طفح جلدي أو تورم أو احمرار في الجلد، فهذا يعني أن المريض مصاب بحساسية الحليب

2. اختبار الدم "Blood test": 

يقيس هذا الاختبار كمية الأجسام المضادة "IgE "sIgE الموجودة في الدم، والتي تسبب تفاعلات تحسسية عند ملامستها لبروتينات الحليب، ويدل وجودها على الإصابة بمتلازمة عدم تحمل بروتين الحليب.

3. تحدي تناول منتجات الألبان عن طريق الفم "Oral food challenge": 

في هذا الاختبار، سيطلب الطبيب من مريضه تناول كميات صغيرة من منتجات الألبان، وزيادتها تدريجيًا لملاحظة ردود الفعل التحسسية تجاه هذه الأطعمة.

سيحرص الطبيب على إجراء هذا الاختبار في العيادة، لإسعاف المريض فورًا في حالة ظهور أي عرض من أعراض الحساسية المفرطة كانخفاض ضغط الدم وانغلاق المسالك الهوائية وتورم الحلق واللسان. 

في النهاية، وبعد أن تعرفتم معنا إلى الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز للكبار، يمكن للمريض التعايش مع متلازمة عدم تحمل اللاكتوز من خلال تناول الحليب ومنتجاته الخالية من سكر اللاكتوز، أو تناول مكملات إنزيم اللاكتاز للمساعدة في هضم هذا النوع من السكر، أما في حالة إصابة المريض بحساسية الحليب، فيجب عليه الابتعاد تمامًا عن تناول الحليب والمنتجات للحد من مخاطر الإصابة بالحسية المفرطة أو صدمة الحساسية.

اقرأ المزيد من المقالات الطبية والمعلومات الصحية على موقع مستشفيات أندلسية حي الجامعة.

المقالات المتعلقة

ldh تحليل

ما هو تحليل lactate Dehydrogenase؟ لماذا قد تحتاج إلى عمل تحليل LDH؟

  • قراءة المزيد

الم البطن بعد الاكل

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122374555

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net