النظام الغذائي لالتهاب المعدة.. والأطعمة التي يجب تجنبها

النظام الغذائي لالتهاب المعدة.. يشير مصطلح التهاب المعدة إلى أي حالة تنطوي على التهاب في بطانة المعدة. يمكن أن يساعد تناول أطعمة معينة وتجنب الأطعمة الأخرى الأشخاص في التحكم في أعراض التهاب المعدة لديهم.

يمكن أن يكون التهاب المعدة حادًا أو مزمنًا، يحدث التهاب المعدة الحاد بشكل مفاجئ وشديد، بينما يستمر التهاب المعدة المزمن لفترة أطول.

تحدث أنواع مختلفة من التهاب المعدة بسبب عوامل مختلفة، تشمل الأعراض: عسر الهضم وآلام البطن والغثيان والشعور بالامتلاء.

بالنسبة لمعظم الناس، يكون التهاب المعدة طفيفًا وسيختفي سريعًا بعد العلاج  ومع ذلك يمكن أن تؤدي بعض أشكال التهاب المعدة إلى تقرحات أو زيادة خطر الإصابة بالسرطان.

 

أعراض قرحة المعدة

بعض قرحات المعدة لا تسبب أي أعراض، إذا كانت موجودة، فيمكن أن تشمل:

  • ألم في البطن أسفل القفص الصدري
  • عسر الهضم
  • غثيان
  • فقدان الشهية
  • التقيؤ
  • فقدان الوزن
  • الدم الموجود في القيء، أو حركات الأمعاء
  • أعراض فقر الدم، مثل خفة الرأس والشعور بالدوران
  • صدمة بسبب فقدان الدم (حالة طبية طارئة)

النظام الغذائي عامل مهم في صحة الجهاز الهضمي وصحتك العامة، يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي صديق لالتهاب المعدة إلى قطع شوط طويل نحو تخفيف الأعراض ومساعدتك على الشعور بالتحسن.

 

نظام غذائي التهاب المعدة

 

أسباب قرحة المعدة

يمكن أن تحدث قرحة المعدة بسبب مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك:

  • يُعتقد أن البكتيريا الحلزونية مسؤولة عن حوالي 60 في المائة من قرحة المعدة وما لا يقل عن 90 في المائة من قرحة الاثني عشر.
  • بعض الأدوية -مثل الأسبرين أو كلوبيدوجريل- التي يتم تناولها بانتظام للمساعدة في منع النوبات القلبية أو السكتة الدماغية، وأدوية التهاب المفاصل. يعتقد أن الأدوية المضادة للالتهابات تسبب حوالي خمسي قرحة المعدة.
  • السرطان: يمكن أن يظهر سرطان المعدة على شكل قرحة، خاصة عند كبار السن.

 

ماذا تأكل في النظام الغذائي لالتهاب المعدة

قد تساعد بعض الأطعمة في التحكم في التهاب المعدة وتقليل الأعراض.

لا يتسبب النظام الغذائي بشكل عام في التهاب المعدة المزمن، ولكن تناول بعض الأطعمة يمكن أن يزيد الأعراض سوءًا، قد تشمل هذه الأطعمة المقلية والحارة والحمضية للغاية.

 

يجد بعض الناس أن الأطعمة والمشروبات التالية تساعد في تخفيف أعراض التهاب المعدة:

  • الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والفاصوليا.
  • الأطعمة قليلة الدسم، مثل الأسماك واللحوم الخالية من الدهون والخضروات.
  • الأطعمة ذات الحموضة المنخفضة، بما في ذلك الخضار والفول.
  • مشروبات غير غازية.
  • مشروبات خالية من الكافيين.

يمكن لبعض أنواع التهاب المعدة أن تزيد من صعوبة امتصاص الجسم للحديد أو فيتامين ب 12، مما يؤدي إلى حدوث نقص.

تحدث إلى طبيبك حول تناول المكملات الغذائية لمنع النقص.

 

الأطعمة التي يجب تجنبها عند اتباع النظام الغذائي لالتهاب المعدة

قد تؤدي الأطعمة الغنية بالدهون إلى تفاقم الالتهاب في بطانة المعدة.

بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن تؤدي الحساسية الغذائية إلى التهاب المعدة، في هذه الحالات، قد يؤدي التعرف على هذه الأطعمة وتجنبها إلى علاج التهاب المعدة والوقاية منه.

 

النظام الغذائي لالتهاب المعدة المزمن

 

تشمل الأطعمة التي قد تهيج المعدة، مما يؤدي إلى تفاقم التهاب المعدة ما يلي:

  • الكحول
  • قهوة
  • الأطعمة الحمضية مثل الطماطم وبعض الفواكه
  • الأطعمة الدسمة
  • الأطعمة المقلية
  • المشروبات الكربونية
  • طعام حار

 

إذا لاحظت أن بعض الأطعمة أو المجموعات الغذائية تزيد الأعراض سوءًا، فإن تجنب هذا الطعام يمكن أن يمنع الأعراض،هذا صحيح بشكل خاص مع الحساسية الغذائية.

إذا تُرك التهاب المعدة دون علاج، يمكن أن تؤدي بعض أنواع التهاب المعدة في النهاية إلى قرحة في المعدة، تسمى أيضًا القرحة الهضمية، إذا كنت مصابًا بقرحة، فإن أنواع الأطعمة التي يجب أن تتناولها أو تتجنبها تشبه تلك الخاصة بالتهاب المعدة.

مع القرحة، يجب أن تتأكد من أنك تتناول أطعمة غنية بالعناصر الغذائية  واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يسهل شفاء القرحة.

 

وفقًا للبحث، يُسمح بالأطعمة التالية على النظام الغذائي لقرحة المعدة:

  • الحليب واللبن والجبن قليل الدسم
  • زيوت نباتية وزيت زيتون
  • بعض الفواكه، بما في ذلك التفاح والبطيخ والموز
  • بعض الخضروات، بما في ذلك الخضار الورقية والجزر والسبانخ والكوسا
  • العدس والحمص وفول الصويا
  • اللحوم الخالية من الدهن
  • عصائر طبيعية

تشير الأبحاث أيضًا إلى أن الأشخاص المصابين بقرحة المعدة قد يرغبون في تجنب:

  • الأطعمة المقلية
  • الفلفل الحار
  • شوكولاتة
  • مشروبات تحتوي على الكافيين

 

تشخيص قرحة المعدة

يتم تشخيص قرحة المعدة باستخدام مجموعة من الطرق، منها:

  • التنظير الداخلي: يتم إدخال أنبوب مرن رفيع إلى أسفل المريء إلى المعدة تحت تأثير التخدير الخفيف، المنظار مزود بكاميرا صغيرة حتى يتمكن الطبيب من معرفة ما إذا كانت هناك قرحة.
  • وجبة الباريوم: يشرب سائل طباشيري ويتم إجراء أشعة سينية تظهر بطانة المعدة، هذه الاختبارات أقل شيوعًا في الوقت الحاضر، ولكنها قد تكون مفيدة في حالة عدم توفر التنظير الداخلي.
  • يتم أخذ عينة صغيرة من الأنسجة أثناء التنظير الداخلي واختبارها في المختبر، يجب إجراء هذه الخزعة دائمًا إذا تم العثور على قرحة في المعدة.

 

علاج قرحة المعدة بدون استخدام النظام الغذائي لالتهاب المعدة

من المعروف الآن أن الأنظمة الغذائية الخاصة لها تأثير ضئيل جدًا على الوقاية من قرحة المعدة أو علاجها، يمكن أن تشمل خيارات العلاج ما يلي:

  • الأدوية: بما في ذلك المضادات الحيوية لتدمير مستعمرة الملوية البوابية والأدوية للمساعدة في تسريع عملية الشفاء، يجب استخدام الأدوية المختلفة معًا. يمكن أن تشمل بعض الآثار الجانبية الإسهال والطفح الجلدي، أصبحت مقاومة بعض هذه المضادات الحيوية أكثر شيوعًا
  • اختبارات التنفس: تُستخدم للتأكد من علاج عدوى الملوية البوابية بنجاح.
  • التغييرات في الأدوية الموجودة: يمكن تغيير جرعات دواء التهاب المفاصل أو الأسبرين أو الأدوية الأخرى المضادة للالتهابات بشكل طفيف لتقليل آثارها المساهمة على قرحة المعدة.
  • تقليل الحموضة: تتوافر أقراص لتقليل المحتوى الحمضي في العصارات المعدية.
  • تعديلات في نمط الحياة: بما في ذلك الإقلاع عن السجائر، لأن التدخين يقلل من الدفاعات الطبيعية في المعدة ويضعف عملية الشفاء.

 

ما هي مضاعفات قرحة المعدة

قد تشمل مضاعفات القرحة الهضمية النزيف أو الانثقاب أو الاختراق أو الانسداد.

  • النزيف
  • القرحة الهضمية تنزف أحيانًا.
  • في بعض الأحيان قد تشمل القرحة بطانة سطح الجهاز الهضمي فقط، قد يعاني الشخص بعد ذلك من فقدان بطيء ولكن مستمر للدم في الجهاز الهضمي بمرور الوقت، قد يتطور فقر الدم بسبب فقدان الدم البطيء.
  • إذا أصبحت القرحات أكبر وامتدت إلى عمق بطانة الجهاز الهضمي، فقد تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية الكبيرة، مما يؤدي إلى نزيف مفاجئ وخطير في الأمعاء.
  • يحدث الانثقاب عندما تأكل القرحة من خلال جدار المعدة أو الأمعاء في تجويف البطن (البطن).

على الرغم من أن الانثقاب من المضاعفات الأقل تكرارًا من النزيف، إلا أنه لا يزال يمثل مشكلة كبيرة لدى الأشخاص الذين يعانون من القرحة الهضمية غير المتوقعة أو غير المعالجة.

مع استخدام الناس للمزيد من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)، يزداد معدل حدوث الانثقاب.

عند حدوث الانثقاب، قد يتسرب الطعام المهضوم جزئيًا، والبكتيريا، والإنزيمات من الجهاز الهضمي إلى تجويف البطن، مما يسبب الالتهاب والعدوى.

 

إذا كنت تتقيأ دمًا أو مادة تشبه القهوة المطحونة، أو إذا كان لديك براز أسود اللون أو يشبه القطران أو كستنائي أو دموي، فاستشر الطبيب على الفور.

فرص نجاح علاج القرحة أفضل في حال زيارتك للطبيب عندما تلاحظ أي نزيف لأول مرة.

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
×
Messenger ماسنجر