whatsapp
message
النقرس

ما هو النقرس؟ وما هو أفضل نظام غذائي لمرضى النقرس؟

النقرس هو صورة شائعة ومعقدة من التهاب المفاصل يمكن أن تصيب أي شخص. وهو يتسم بنوبات مفاجئة وشديدة من الألم والتورم والاحمرار والشعور بالألم عند اللمس في مفصل واحد أو أكثر، وغالبًا في إصبع القدم الكبير.

يمكن أن تحدث نوبة النقرس فجأة، وغالبًا ما توقظك في منتصف الليل بشعور حارق في إصبع قدمك الأكبر، يكون المفصل المصاب ساخنًا ومتورمًا وتشعر بألم شديد فيه عند اللمس، لدرجة أنه حتى وزن ملاءة السرير قد يبدو غير محتمل.

 

أعراض النقرس

تظهر علامات النقرس وأعراضه دائمًا بشكل مفاجئ، وغالبًا في الليل. ويشملوا:

·      آلام المفاصل الشديدة: يؤثر النقرس عادة على إصبع القدم الأكبر، ولكنه يمكن أن يصيب أي مفصل أيضًا. وتشمل المفاصل الأخرى التي تشيع إصابتها الكاحلين والركبتين والمرفقين والمعصمين وأصابع اليدين. على الأرجح  يكون الألم أكثر حدة بعد بدايته بنحو أربع ساعات إلى 12 ساعة.

·      الشعور بعد م الراحة: بعد أن يهدأ الألم الشديد، قد يستمر الشعور بعدم الراحة في المفاصل من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع. على الأرجح  تستمر الهجمات اللاحقة لفترة أطول وتؤثر على المزيد من المفاصل.

·      التهاب واحمرار: تصبح المفاصل المصابة متورمة ودافئة ومؤلمة وحمراء اللون.

·      محدودية نطاق الحركة: مع تفاقم النقرس، قد لا تتمكن من تحريك مفاصلك بشكل طبيعي.

متى تذهب إلى الطبيب؟

إذا شعرت بألم حاد ومفاجئ في أحد المفاصل، فاتصل بطبيبك. إذ يمكن أن يؤدي النقرس الذي لا يتم علاجه إلى تفاقم الألم وتلف المفاصل. اطلب الرعاية الطبية على الفور إذا كنت تعاني من الحمى وكان المفصل ساخنًا وملتهبًا،إذ قد قد يكون ذلك علامة على الإصابة.

اعرف أكثر عن أمراض العظام في سن الشيخوخة

 

النقرس والأكل

النقرس هو صورة مؤلمة من التهاب المفاصل، تحدث عندما تتسبب المستويات العالية من حمض اليوريك في الدم في تكوين البلورات وتراكمها داخل المفصل وحوله.

ينتج حمض اليوريك عندما يكسر الجسم مادة كيميائية تسمى البيورين. يوجد البيورين بشكل طبيعي في جسمك، ولكنه يوجد أيضًا في بعض الأطعمة. يتخلص الجسم من حمض اليوريك في البول.

قد يساعد النظام الغذائي للنقرس في تقليل مستويات حمض اليوريك في الدم. حمية النقرس ليست علاجًا. ولكنها قد تقلل من خطر تكرار نوبات النقرس وتبطئ تقدم تلف المفاصل.

لا يزال الأشخاص المصابون بالنقرس والذين يتبعون نظامًا غذائيًا له، بحاجة إلى دواء للتحكم في الألم ولخفض مستويات حمض اليوريك.

أهداف حمية النقرس:

صممت حمية النقرس لمساعدتك على:

·      الوصول لوزن صحي واكتساب عادات غذائية جيدة.

·      تجنب بعض الأطعمة التي تحتوي على البيورين وليس كلها.

·      تناول بعض الأطعمة التي يمكن أن تتحكم في نسب حمض اليوريك.

من القواعد الأساسية الجيدة تناول كميات معتدلة من الأطعمة الصحية.

تفاصيل النظام الغذائي:

 

تتبع المبادئ العامة لحمية النقرس توصيات النظام الغذائي الصحي الاعتيادية، وهي:

·      فقدان الوزن: زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بالنقرس، كما أن فقدان الوزن يقلل من خطر الإصابة به. تشير الأبحاث إلى أن تقليل عدد السعرات الحرارية وفقدان الوزن -حتى دون نظام غذائي مقيد للبيورين- يقلل من مستويات حمض اليوريك ويقلل من عدد نوبات النقرس. يقلل فقدان الوزن أيضًا من الضغط الكلي على المفاصل.

·      الكربوهيدرات المركبة: تناول المزيد من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة التي توفر لك الكربوهيدرات المركبة. وتجنب الأطعمة والمشروبات المضاف لها شراب الذرة عالي الفركتوز، وقلل من تناول عصائر الفاكهة الحلوة المذاق بطبيعتها.

·      الماء: حافظ على ترطيب جسمك جيدًاعن طريق شرب الماء بانتظام.

·      الدهون: قلل من تناول الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم الحمراء والدواجن الدهنية ومنتجات الألبان عالية الدسم.

·      البروتينات: ركز على اللحوم والدواجن الخالية من الدهون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والعدس كمصادر للبروتين.

تشمل التوصيات الخاصة بأطعمة أو مكملات معينة ما يلي:

·      اللحوم العضوية والغدية: تجنب لحوم الكبد والكلى والبنكرياس، التي تحتوي على مستويات عالية من البيورين وتساهم في ارتفاع مستويات حمض اليوريك في الدم.

·      لحم أحمر: يوصى بالتقليل من أحجام حصص الطعام من لحم البقر والضأن ولحم الخنزير.

·      مأكولات بحرية: بعض أنواع المأكولات البحرية - مثل أسماك الأنشوجة والأسماك القشرية والسردين والتونة- تحتوي على نسبة أعلى في البيورينات من الأنواع الأخرى. لكن الفوائد الصحية الإجمالية لتناول الأسماك، تفوق المخاطر بالنسبة إلى الأشخاص المصابين بالنقرس. يمكن أن يكون تناول حصص معتدلة من الأسماك جزءًا من حمية النقرس.

·      الخضروات عالية البيورين: أظهرت الدراسات أن الخضراوات التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات، مثل نبات الهليون والسبانخ، لا تزيد من خطر الإصابة بالنقرس أو التعرض لنوبات النقرس المتكررة.

·      كحول: ترتبط البيرة والمشروبات الكحولية المقطرة بزيادة خطر الإصابة بالنقرس أوالتعرض لنوباته المتكررة. لا يبدو أن التناول المعتدل للنبيذ يزيد من خطر الإصابة بنوبات النقرس. يوصى بتجنب المشروبات الكحولية في أثناء نوبات النقرس، والتقليل من تناولها، وخاصة البيرة، بين النوبات.

·      الأطعمة والمشروبات السكرية: قلل أو تجنب الأطعمة المحلاة بالسكر مثل حبوب الإفطار والمخبوزات والحلوى المحلاة بالسكر. وقلل من تناول عصائر الفاكهة المحلاة طبيعيًا.

·      فيتامين سي: قد يساعد فيتامين سي في خفض مستويات حمض اليوريك. تحدث إلى طبيبك حول ما إذا كان مكمل فيتامين سي الذي يحتوي على 500 ملليجرام يتناسب مع نظامك الغذائي وخطة الأدوية الخاصة بك.

·      القهوة: تشير بعض الأبحاث إلى أن شرب القهوة باعتدال، وخاصة القهوة العادية المحتوية على الكافيين، قد يترافق مع انخفاض خطر الإصابة بالنقرس. قد لا يكون شرب القهوة مناسبًا إذا كنت تعاني من حالات طبية أخرى. تحدث إلى طبيبك حول كمية القهوة المناسبة لك.

·      الكرز: هناك بعض الأدلة على أن تناول الكرز يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بنوبات النقرس.

نموذج لقائمة طعام

إليك ما قد تأكله خلال يوم عادي في نظام غذائي لمرضى النقرس.

الإفطار

·      حبوب كاملة أو حبوب إفطار غير محلاة مع حليب خالي الدسم أو قليل الدسم.

·      كوب واحد من الفراولة الطازجة.

·      قهوة.

·      ماء.

الغداء

·      شرائح صدور دجاج مشوية (2 أونصة) على لفائف من الحبوب الكاملة مع الخردل.

·      مزيج سلطة خضراء بالخضار وملعقة كبيرة مكسرات، وتتبيلة من الخل البلسمي وزيت الزيتون.

·      حليب منزوع الدسم أو قليل الدسم أو ماء.

وجبة خفيفة بعد الظهر

·       كوب واحد كرز طازج.

·      ماء

العشاء

·      سلمون مشوي (3 إلى 4 أونصات).

·      فاصوليا خضراء مشوية أو مطبوخة على البخار.

·      ½ كوب إلى كوب من المعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة بتتبيلة زيت الزيتون وفلفل الليمون.

·      ماء.

·      لبن زبادي قليل الدسم.

·      كوب واحد شمام طازج.

·      مشروب خالي من الكافيين، مثل شاي الأعشاب.

أخيرًا،  يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي للنقرس في الحد من إنتاج حمض اليوريك وزيادة التخلص منه. ولكن من غير المحتمل أن يؤدي اتباع نظام غذائي للنقرس إلى خفض تركيز حمض اليوريك في الدم بما يكفي لعلاج النقرس دون دواء. لكنه قد يساعد في تقليل عدد النوبات والحد من شدتها.

يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي للنقرس، إلى جانب الحد من السعرات الحرارية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، إلى تحسين صحتك العامة من خلال مساعدتك على تحقيق وزن صحي والحفاظ عليه.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net