whatsapp
message

نبذة عن مرض تضخم البروستاتا وأسبابه وكيفية الوقاية منه

 

تعد تضخم البروستاتا الحميد عند الرجال من أكثر الحالات المرضية شيوعاً وخاصة في الرجال كبار السن، يصاب 9 من كل 10 رجال بتضخم البروستاتا في عمر الثمانينات.

يتساءل الكثير من الرجال هل هناك ما يمكنني فعله للوقاية من تضخم البروستاتا أو حتى التخفيف من حدة أعراضها؟ متى يجب علي زيارة الطبيب؟ وما هي العلاجات المتوفرة في حالة إصابتي بها؟

هل تضخم البروستاتا أمر خطير وما هي مضاعفاته؟

أسئلة تدور في أذهان الكثير لهذا تقدم لك مستشفى أندلسية بحي الجامعة معلومات تفصيلية وموثوقة عن إمكانية الوقاية من تضخم البروستاتا وطرق علاجه، فتابع معنا.

 

نبذة عن مرض تضخم البروستاتا وأسبابه

تضخم البروستاتا حالة شائعة عند الرجال فوق الخمسين عاماً يحدث فيها زيادة لحجم البروستاتا عن الطبيعي مما يسب مشاكل وصعوبة أثناء التبول، من أبرز أعراض تضخم البروستاتا ما يلي:

·       صعوبة في بدئ تدفق البول.

·       كثرة عدد مرات التبول التي قد تصل عند بعض الأشخاص إلى 8 مرات.

·       حدوث ضعف في مجرى البول.

·       التبول على فترات ومراحل.

وعند زيادة الحالة سوءاً تظهر أعراض أكثر خطورة مثل:

·       عدم القدرة على التبول على الإطلاق.

·       آلام شديدة غير محتملة أسفل البطن.

·       الحمى التي يصاحبها القشعريرة.

·       ظهور دم في البول.

إذا ظهر لديك أي من الأعراض السابقة فعليك الذهاب للطبيب فوراً لخطورة الأمر وللنظر في الخيارات العلاجية المناسبة لك.

 

من هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بتضخم البروستاتا الحميد؟

هناك بعض الأشخاص الأكثر عرضة من غيرهم للإصابة بتضخم البروستاتا الحميد، يمكننا تصنيفهم كما يلي:

·       التقدم في العمر، يشيع مرض تضخم البروستاتا بين الرجال كلما تقدم العمر بهم وخاصة ما فوق الأربعين، لذلك ننصح دوماً الرجال في سن الأربعين وما يزيد بالمتابعة الدورية والحرص على نمط حياة صحي للوقاية من تضخم البروستاتا.

·       التاريخ المرضي في العائلة، في حالة كان والد الشخص أو أحد أقربائه من الدرجة الأولى مصاباً به فإن هذا يزيد من فرصة إصابته.

·       العرق، قد أثبتت بعض الدراسات أن الرجال البيض والسود أكثر عرضة من الرجال الآسويين للإصابة بتضخم البروستاتا، كما أن تضخم البروستاتا يظهر عند الرجال السود في سن أصغر.

·       الإصابة ببعض الحالات المرضية التي قد تزيد من فرصة حدوث تضخم البروستاتا مثل مرض السكري، أمراض القلب والأوعية الدموية، مشاكل تدفق الدم، والضعف الجنسي، والزيادة الكبيرة في الوزن.

·       تناول بعض الأدوية بشكل منتظم مثل أدوية حاصرات مستقبلات البيتا لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وبعض أدوية الصداع النصفي قد تزيد هذه الأدوية من فرص الإصابة بتضخم البروستاتا.

 

هل يساعد تغيير نمط الحياة في الوقاية من تضخم البروستاتا

لم يثبت حتى الآن وجود طريقة فعالة في الوقاية من مرض تضخم البروستاتا إذ أن احتمالية إصابة الرجال بها كبير جداً وخاصة لمن لديهم أحد عوامل الخطورة أو بعضها، لكن قد يساعد نمط الحياة الصحي في التقليل من فرص حدوثها أو حتى في التخفيف من حدة أعراضها.

نذكر لك بعض النصائح لنمط حياة صحي قد يساعد بشكل ما في الوقاية من تضخم البروستاتا أو التخفيف من أعراضها مثل:

·       النزول في الوزن والحرص على الوصول لوزن مثالي حيث تعد السمنة من عوامل الخطورة للإصابة بتضخم البروستاتا.

·       الحرص على تناول غذاء صحي وممارسة بعض التمارين الرياضية.

·       جرب تمارين تقوية عضلات الحوض، يمكنك البحث عنها وتجربتها في المنزل أو على يد مدرب مختص.

·       الحد من المنبهات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الكحولية لأنها مدرة للبول تجعلك تتبول أكثر من اللازم مما يسبب تهيج للمثانة.

·       تبول فور شعورك بالحاجة للتبول ولا تؤجل الأمر قدر المستطاع لتحافظ على صحة أفضل لمثانتك.

·       إذا كنت تعاني من مرض السكري احرص على الالتزام بالأدوية في مواعيدها والنظام الغذائي الصحي لمرضى السكر للحفاظ على السكر في معدلاته الطبيعية مما ينعكس على صحتك العامة وصحة المثانة.

·       لا تشرب الكثير من السوائل قبل الخلود إلى النوم.

·       تجنب بعض أدوية البرد والحساسية التي تؤخذ بدون وصفة حيث تجعل حالة المثانة تزداد سوءاً مثل الأدوية التي تحتوي على مادة diphenhydramine ننصح بقراءة نشرة الدواء أولاً وتأثيراته الجانبية وسؤال الصيدلي أو الطبيب قبل تناوله.

 

ما هي الخيارات المتاحة لعلاج تضخم البروستاتا

بعد أن تعرفنا على تضخم البروستاتا وأعراضه وذكرنا إمكانية الوقاية من تضخم البروستاتا ونمط الحياة الصحي الذي ننصح به الرجال للتقليل من فرص الإصابة بهذه الحالة المرضية المزعجة وخاصة الرجال فوق الأربعين عاماً.

نتناول الآن الخيارات العلاجية المتاحة لعلاج هذا المرض التي تتنوع بين العلاج الدوائي والتقنيات العلاجية الجراحية وغير الجراحية، دعنا نتعرف على أبرزها.

 

العلاج الدوائي

يمنحك العلاج الدوائي الشعور ببعض الراحة ويساعدك على ممارسة حياتك بشكل طبيعي والتخفيف من أعراض تضخم البروستاتا المزعجة التي تتعلق بالتبول، هناك ثلاثة فئات من الأدوية المستخدمة في علاج تضخم البروستاتا تقسم كما يلي:

حاصرات مستقبلات ألفا – Alpha blockers

تعمل على ارتخاء عضلات البروستاتا وعنق المثانة مما يخفف الأعراض، من أمثلتها:

·       Tasolusim

·       Terazosin

·       Doxazosin

·       alfuzosin

مثبطات إنزيم 5 alpha reductase

تعمل على تقليص حجم البروستاتا المتضخمة مما يقلل من احتمالية تضخمها مرة أخرى ويخفف من حدة أعراضها مثل: finasteride

مثبطات أنزيم 5 phospfodiesterase

تحسن من أعراض البروستاتا عن طريق زيادة معدل تدفق البول.

في حالة فشلت الأدوية في منح المريض التأثير العلاجي الفعال يلجأ الطبيب هنا للطرق الجراحية وهناك منها نوعان: الجراحة التقليدية أو الإجراءات الجراحية طفيفة التوغل.

 

الإجراءات الجراحية طفيفة التوغل

يلجأ إليها الطبيب في حالة فشل نمط الحياة الصحي والأدوية والمكملات الغذائية في إعطاء النتيجة المطلوبة، فكرتها تدمير الأنسجة الزائدة التي تعد السبب في عدم قدرة المريض على التبول وتعيق تدفق البول، يقوم الطبيب بهذا بعدة تقنيات مثل:

·       العلاج الحراري.

·       العلاج بالليزر.

·       التدخل الجراحي البسيط الذي يتضمن شق البروستاتا عبر الإحليل لتسهيل تدفق البول.

 

الجراحة التقليدية

وهو الحل النهائي تماماً الذي يلجأ إليه الطبيب بعد فشل الأدوية والإجراءات طفيفة التوغل، وهي جراحة مفتوحة يقوم الطبيب فيها باستئصال غدة البروستاتا لاستئصال الأنسجة التالفة منها.

تحدث مع طبيبك عن جميع الأعراض التي تشعر بها وعن الطرق العلاجية المتاحة أمامك وأخبره بشأن مخاوفك، تقدم لك مستشفيات أندلسية بحي الجامعة أعلى مستوى من الخدمات الطبية وجميع أنواع العلاجات سواء الدوائية أو الجراحية لعلاج تضخم البروستاتا.

 

كما تضم طاقماً من أكثر الأطباء كفاءة يمكنك التحدث معهم بشأن جميع مخاوفك وأخذ النصيحة الموثوق فيها فيما يخص طرق الوقاية من تضخم البروستاتا أو طرق علاجها.

نتمنى لك دوام الصحة والعافية.

 

 

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net