انقاص الوزن .. أولى خطوات رحلة إنقاص الوزن وحلم التخسيس

انقاص الوزن .. أولى خطوات رحلة إنقاص الوزن وحلم التخسيس

 

تفكر بالأمر كثيرا؛ كل صباح عند ارتداء الملابس للعمل، وفي كل دردشة خفيفة بين الأصدقاء.

أحتاج إلى انقاص الوزن بشكل عاجل تقول إحدى صديقاتك، فتردين: بل أريد إنقاص الوزن في أسبوعين قبل موعد زفاف قريبتي.

الميزان يجاور فراشك وكأنك تنتظر أن تحدث المعجزة في أي وقت ويغير قراءته إلى وزن أقل!

نعلم أن التخسيس السريع أو التخسيس بدون رجيم هو حلمك، ولكن هل هو حلم قابل للتحقيق؟ هذا ما سنعرفه سويا في هذه المقالة، فتابعوا القراءة 😊

لماذا نريد انقاص الوزن؟

دعونا أولا نحدد ما الذي نقصده بالتخسيس أو إنقاص الوزن، ولماذا هي رغبة ملحة بهذا الشكل؟

انقاص الوزن هو ببساطة إيجاد طريقة ما لخسارة بعض الكيلوجرامات من وزن الجسم، غالبا ما نريد ذلك بشكل ملح نتيجة لتصورنا عن الرشاقة والجمال، أو بمعنى أصح التصور الذي تصدره لنا المنصات الدعائية عن الجمال في القوام الممشوق الخالي من الدهون الظاهرة، حتى نتمكن من ارتداء ما يروجون له من ملابس أو الظهور بصور تشبههم!

ربما هذا هو الأمر في أغلب الأحيان، ولكنك قد ترغب أيضا في إنقاص الوزن نتيجة لأسباب صحية؛ كأن ينصحك طبيبك بذلك أو عندما تجد نفسك غير قادر على الحركة بنشاط وخفة كما اعتدت من قبل!

أيا كانت أسبابك، فالهدف واحد: خسارة تلك الكيلوجرامات والوصول للوزن المرغوب فيه أو ما نطلق عليه الوزن المثالي.

ما هو الوزن المثالي؟

الوزن المثالي أو دعنا نقول الوزن الصحي هو ما يجب أن يكون عليه جسدك في حالته الصحية مع نسب متوازنة من الدهون والعضلات والماء. يختلف الوزن الصحي من شخص لآخر وفقا لعوامل كثيرة منها النوع (ذكر-أنثى) وطول الجسم وشكله وغيرها..

هناك عدة طرق توصل لها خبراء الرعاية الصحية لقياس رقم تقريبي للوزن المثالي، ومن أكثر هذه الطرق انتشارا طريقة قياس معدل كتلة الجسم BMI والذي يعتمد على معادلة بسيطة بين الطول والوزن. ويتم تصنيف نتائج هذه المعادلة إلى:

أقل من 18.5 نحافة
18.5-24.9 معدل طبيعي للوزن
25-29.9 وزن زائد
أكثر من 30 سمنة أو بدانة
   

الوزن الصحي هو أي وزن تقع نتيجته في خانة المعدل الطبيعي للوزن، وأي زيادة عليه تصنف بزيادة الوزن أو السمنة في الحالات المتقدمة. ينتج عن زيادة الوزن والسمنة مضاعفات صحية غير مرغوب فيها، لذلك ينصح الأطباء بانقاص الوزن متى زاد عن المعدل الطبيعي والذي بطبيعة الحال يختلف من شخص لآخر كما ذكرنا.

إذا فمشكلتنا الأساسية تكمن في زيادة الوزن بالحد الذي يؤثر سلبا على صحتنا الجسدية والنفسية، وكالعادة إيجاد حلول أو علاج لمشكلة ما يبدأ بمعرفة أسبابها. دعونا نلقي نظرة سريعة على أسباب زيادة الوزن في الأساس.

 

إنقاص الوزن في يومين

 

أسباب زيادة الوزن

هناك عدة عوامل تتحكم في زيادة الوزن ودرجته الشديدة التي تصل إلى السمنة أهمها:

  • عوامل وراثية.

تزداد احتمالية الإصابة بزيادة الوزن أو السمنة عند وجود أسباب جينية مثل معاناة أحد الوالدين أو كليهما من زيادة الوزن نتيجة خلل بأحد الجينات المسؤولة عن التحكم في الدهون في الجسم.

  • اتباع نظام غذائي غير صحي

تناولك سعرات حرارية أكثر مما يحتاجها جسدك هو سبب أساسي في زيادة الوزن ويحدث ذلك في حالة:

  • كثرة تناولك للطعام بشكل عام.
  • الإكثار من الوجبات ذات النسبة المرتفعة من الكربوهيدرات البسيطة مثل السكر والحلويات ومخبوزات الدقيق الأبيض.
  • تناول وجبة واحدة كبيرة طوال اليوم.
  • قلة النشاط والعادات اليومية الكسولة والتي تؤدي إلى حرق سعرات حرارية أقل.
  • بعض الأسباب المرضية مثل: خمول الغدة الدرقية، مقاومة الإنسولين، وتكيسات المبيض.
  • يمكن أن تسبب بعض الأدوية زيادة الوزن مثل: بعض مضادات الاكتئاب، أدوية السكري، أو بعض الهرمونات.

 

إذا، وبعيدا عن الأسباب المرضية والوراثية، فإن زيادة الوزن تعتمد على عاملين رئيسيين: زيادة استهلاك السعرات الحرارية الفائضة عن حاجة الجسم، وقلة النشاط البدني وبالتالي قلة عدد السعرات المستهلكة من قبل الجسم!

والحل؟

طرق انقاص الوزن الفعالة

أيضا بتتبع الأسباب الأساسية يكمن الحل في عكس التأثير: في حالة زيادة السعرات الحرارة عن الحاجة يكون الحل بتقليل السعرات الحرارية إلى المعدل المتوسط لاحتياجات الجسم. وفي حالة قلة النشاط البدني، يكون الحل بتوجيهك إلى ممارسة تمارين منتظمة تتناسب مع احتياجات جسمك وحالتك الصحية.

اتباع عادات غذائية صحية

كما اتفقنا، لإنقاص الوزن بسرعة- وإن اختلفنا في تفسيرنا للسرعة هنا- وفاعلية لابد من تقليل السعرات الحرارية التي نستهلكها بشكل يومي لأقل من احتياجاتنا اليومية حتى يتم تحفيز جسمك على حرق الدهون واستخدامها في توفير الطاقة اللازمة لعملياته الحيوية.

على عكس الشائع لا نعني بتقليل السعرات المستهلكة تجويعك أو حرمانك من طعامك المفضل، ولكن تظهر مهارة الأطباء وأخصائي التغذية في تحديد وتوزيع الوجبات الصحية بكميات ملائمة مع الاستفادة من العناصر الغذائية المختلفة. فيما يلي بعض عادات الأكل الصحية التي يمكن أن تصنع فارقا كبيرا في رحلة التخسيس وانقاص الوزن الخاصة بك:

  • تأكد أن تحتوي وجباتك على النسب المقررة من البروتين. البروتين عنصر هام جدا لبناء الكتلة العضلية كما يعمل على زيادة شعورك بالشبع ويقلل من اشتهائك للأطعمة غير الصحية.
  • تناول الماء على مدار اليوم وخاصة قبل الوجبات!

يحفز الماء عملية الأيض مما يساعد في حرق بضع سعرات إضافية كما يعمل على شعورك بالامتلاء. تأكد من تناول 3 لتر يوميا على الأقل.

  • هل تحب القهوة؟

الآن يمكنك تناولها وكأنها جزء من حمية غذائية. القهوة تحتوي العديد من مضادات الأكسدة وتساعد على زيادة معدلات حرق الدهون بنسبة طفيفة. فقط احرص على تناولها وفقا للمعدل المقبول يوميا وهو كوبين أو ثلاثة أكواب على الأكثر وتجنب إضافة السكر والكريما مرتفعة السعرات لها!

  • قلل من استهلاك السكر قدر الإمكان واعتمد على المصادر الصحية للسكر الطبيعي مثل الفاكهة المختلفة.
  • استبدل الكربوهيدرات البسيطة الموجودة في الأرز والدقيق بالكربوهيدرات المعقدة التي تجدها في البقوليات والحبوب الكاملة.
  • تناول عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم بدلا من وجبة كبيرة أو اثنتين.
  • أكثر من الخضروات الورقية فهي مصدر هائل للعناصر الغذائية المختلفة والألياف التي تساعد على الشعور بالامتلاء.

انقاص الوزن عن طريق زيادة النشاط البدني

الطريقة المضمونة الأخرى التي تساعدك على تحقيق حلم التخسيس وإنقاص الوزن هي ممارسة الرياضة أو زيادة النشاط البدني بشكل منتظم.

هذه بعض الاقتراحات التي يمكنك تجربتها:

  • اشترك بنادٍ رياضي واتبع خطة تمارين معدة خصيصا لك من قبل دكتور تغذية.
  • في حال كان جدولك اليومي لا يسمح بالاشتراك بالجيم، مارس التمارين الرياضية عبر أحد تطبيقات الهاتف ولو لمدة 15 دقيقة يوميا.
  • صف سيارتك أبعد قليلا عن مقر عملك في حال استطعت ذلك ثم أكمل طريقك مشيا. يساعد المشي على تقليل الضغط النفسي بالإضافة إلى حرق السعرات. كما قد تأتيك أفضل الأفكار الإبداعية أثناء تمشية قصيرة، من يدري!
  • استخدم الدرج بدلا من المصعد.
  • العب مع صغارك بحديقة المنزل، أو ربما ترقص معهم قليلا على لحن كرتونهم المفضل!

في بعض الحالات المرضية الأخرى قد يرى الطبيب أنه من المناسب لطرق أخرى لانقاص الوزن مثل عمليات تكميم المعدة وشفط الدهون وغيرها من الإجراءات ولكنها لا تناسب الجميع ويجب تقييم الحالة أولا.

انقاص الوزن في يومين

أنت بالطبع تعلم أن هذه مزحة. نحن لا نتخلص من تراكمات الدهون التي تحدث في سنين في يومين أو أسبوعين أو حتى شهرين. لنكن واقعيين رجاء. ولكن أتدرى ما الذي يمكن أن يحدث في يومين؟

يمكنك البدء في أولى خطوات رحلة انقاص الوزن خاصتك: أولا تتخذ قرارا شجاعا بتغيير عاداتك السيئة، وثانيا تطلب المساعدة المتخصصة من أهلها.

في أندلسية حي الجامعة أفضل أطباء التغذية وأحدث التقنيات في خدمتك، لنصل بك إلى بر الأمان ونحو حياة مليئة بالصحة والعافية. تواصل معنا لمعرفة المزيد 😊

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
×
Messenger ماسنجر