whatsapp
message
انواع جراحات السمنة

تعرف على أنواع جراحات السمنة وشروط القيام بيها

 

 تتيح جراحة السمنة للأشخاص الذين يختارون الخضوع لهذا النوع من العلاج أن يتمتعوا بنوعية حياة أفضل وعمر أطول، لذلك يمكنك معرفة أنواع جراحات السمنة من هذا المقال.

 

جراحة السمنة

تُعرف جراحة إنقاص الوزن أيضًا باسم جراحة السمنة وجراحة التمثيل الغذائي، وتعكس هذه المصطلحات تأثير هذه العمليات على وزن المرضى وصحة التمثيل الغذائي لديهم ( أي تكسير الطعام إلى طاقة).

بالإضافة إلى قدرتها على علاج السمنة، فإن هذه العمليات فعالة جدًا في علاج مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وتوقف التنفس أثناء النوم وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والعديد من الأمراض الأخرى. هذه العمليات لديها أيضًا القدرة على منع المشاكل الصحية في المستقبل.

 

الهدف من هذه العمليات هو تعديل المعدة والأمعاء لعلاج السمنة والأمراض المرتبطة بها، قد تؤدي العمليات إلى تصغير حجم المعدة والأمعاء، فيؤدي هذا إلى تقليل تناول الطعام وتغيير كيفية امتصاص الجسم للطعام للحصول على الطاقة، مما يؤدي إلى انخفاض الجوع وزيادة الشبع. تعمل هذه الإجراءات على تحسين قدرة الجسم على تحقيق وزن صحي.

 

أنواع جراحات السمنة

لكل نوع من أنواع جراحات السمنة إيجابيات وسلبيات، لذا لابد من التحدث إلى الطبيب عن أفضل نوع من هذه الجراحات لك. فيما يلي نظرة على الأنواع الشائعة لجراحة علاج البدانة:

 

المجازة المعدية

هذا الإجراء هو أكثر جراحات السمنة شيوعًا، إذ يعمل على تقليل كمية الطعام التي يمكنك تناولها وبالتالي التقليل من امتصاص العناصر الغذائية.

يقوم الجراح بإزالة الجزء العلوي من المعدة ويغلقها عن باقي المعدة، ليصبح الجزء المتبقي (الجيب) بحجم حبة الجوز ويمكن أن تستوعب حوالي أونصة واحدة فقط من الطعام.

بعد ذلك، يقطع الجراح الأمعاء الدقيقة ويخيط جزءًا منها مباشرة في الجيب، ليذهب الطعام إلى هذا الجزء الصغير من المعدة ثم مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة المحيطة بها. يتجاوز الطعام معظم معدتك والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، وبدلاً من ذلك يدخل مباشرة إلى الجزء الأوسط من الأمعاء الدقيقة.

 

تكميم المعدة

يتم من خلال تكميم المعدة إزالة حوالي 80٪ من المعدة، ليتبقى كيسًا طويلًا يشبه الأنبوب الذي لا يمكنه استيعاب الكثير من الطعام، كما أنه يقلل إنتاج هرمون جريلين الذي ينظم الشهية، الذي قد يقلل من الرغبة في تناول الطعام. بالإضافة إلى أن هذا الإجراء قد يؤدي إلى  فقدان الوزن بشكل كبير وعدم تغيير مسار الأمعاء لكن تستلزم عملية تكميم المعدة أيضًا إقامة في المستشفى أقصر من معظم الإجراءات الأخرى.

 

ربط المعدة

يتم إجراء هذا النوع من جراحة السمنة بالمنظار، مع وجود شقوق صغيرة في الجزء العلوي من البطن. إذ يضع الجراح رباطًا قابلًا للتعديل حول الجزء العلوي من المعدة. هذا يخلق كيس معدة صغير جدًا، وهذا الجيب الصغير للمعدة يجعلك تشعر بالشبع بعد تناول كمية أقل من الطعام، مما يساعدك على إنقاص الوزن.

 

تحويل مسار البنكرياس الصفراوي مع تبديل الأثني عشر.

تتكون هذه العملية الجراحية من جزئين، إذ تتضمن الخطوة الأولى فيها إجراء مشابه لجراحة تكميم المعدة. تتضمن الجراحة الثانية توصيل الجزء الأخير من الأمعاء بالأثني عشر بالقرب من المعدة (تحويل الأثني عشر وتحويل القناة الصفراوية البنكرياسية) وتجاوز غالبية الأمعاء.

تعمل هذه الجراحة على الحد من كمية الطعام الذي يمكن تناوله وتقليل امتصاص العناصر الغذائية. في حين أنها فعالة للغاية، إلا أنها تنطوي على مخاطر أكبر، بما في ذلك سوء التغذية ونقص الفيتامينات.

 

التقييم قبل جراحة السمنة

قبل أن تتمكن من إجراء جراحة إنقاص الوزن، سيتم التحقق ما إذا كانت حالتك تسمح بإجراء أي نوع من جراحات السمنة من خلال معرفة:

·      الصحة البدنية: باستخدام فحوصات الدم والأشعة السينية والمسح الضوئي.

·      مؤشر كتلة الجسم.

·      العمليات الجراحية السابقة.

·      النظام الغذائي وأنماط الأكل.

·      الصحة العقلية: مثل السؤال عن توقعاتك من الجراحة وغيره.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net