whatsapp
message
تحليل السكر للحامل

تحليل السكر للحامل .. ما هو وما هي أنواعه؟

 

تحليل السكر للحامل هو اختبار روتيني يتم إجراؤه للتحقق من عدم الإصابة بسكري الحمل، ويتم عن طريق قياس مستويات السكر في الدم. تزداد معدلات الإصابة بسكري الحمل بين الحوامل عام بعد عام، ويمكن أن يسبب مشاكل للأم وللطفل أثناء الحمل وبعد الولادة، ولكن يمكن تقليل المخاطر إذا تم اكتشاف الحالة مبكرًا والتعامل معها بشكل جيد؛ وتحليل السكر هو الأداة التي تكشف الإصابة أو وجود خطر الإصابة بسكري الحمل. في موضوعنا سنتناول تحليل السكر للحامل بالتفصيل، ونتناول دلالات نتائجه.

  

تحليل السكر للحامل

يحدث سكري الحمل نتيجة عدم تمكن جسم الحامل من إنتاج الأنسولين الإضافي اللازم أثناء الحمل.

الإنسولين هو أحد الهرمونات الأساسية في جسم الإنسان، يتم إنتاجه في البنكرياس، ويتمثل دوره الأساسي في مساعدة الجلوكوز على دخول الخلايا ليتم استخدامه والحصول على الطاقة التي يحتاجها الجسم، كما يساعد على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم.

 

أثناء الحمل، يمكن أن يتداخل ارتفاع مستويات هرمونات الحمل مع الأنسولين. في الوضع الطبيعي، ينتج جسم الحامل المزيد من الأنسولين أثناء الحمل للحفاظ على نسبة السكر في الدم طبيعية، ولكن في بعض الأحيان قد لا يستطيع الجسم إنتاج ما يكفي؛ فترتفع مستويات السكر في الدم، ويؤدي ذلك في النهاية إلى الإصابة بسكري الحمل.

 

سكري الحمل أحد الحالات الطارئة التي يجب العناية بها وعلاجها على الفور؛ إذ يمكن أن يؤدي سكري الحمل غير المُعالج إلى مضاعفات للأم والجنين، تشمل:

  • العملقة؛ زيادة حجم الطفل.
  • ارتفاع ضغط دم الأم أثناء الحمل أو الإصابة بتسمم الحمل.
  • زيادة فرص الولادة القيصرية.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم لدى الطفل بعد الولادة مباشرة.
  • زيادة خطر إصابة الطفل بالسمنة ومرض السكر من النوع الثاني لاحقًا في الحياة.
  • زيادة خطر إصابة الأم بمرض السكر من النوع 2.
  • ولادة طفل ميت.

 

لذا فإن الاهتمام بالمتابعة الدورية لحالة الأم أمرا في غاية الأهمية؛ للكشف المبكر عن الإصابة بسكر الحمل، خاصة في الأمهات التي تزيد لديهن فرص الإصابة.

 

يتم إجراء تحليل السكر للحامل عادة بين الأسبوعين 24 و 28 من الحمل، ولكن قد يرغب طبيبك في إجراؤه في وقت مبكر من الحمل إذا كان لديك خطر إصابة أعلى.

 

تزيد خطورة الإصابة بسكر الحمل إذا كنت:

  • تعانين من زيادة الوزن.
  • أُصبت بسكر الحمل في حمل سابق. 
  • تعانين من ارتفاع ضغط الدم.
  • لديك تاريخ مرضي للإصابة بأمراض القلب.
  • مصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • أنجبت طفلًا كبيرًا جدًا (9 أرطال أو أكثر) في حمل سابق.
  • لديك تاريخ شخصي لضعف تحمل الجلوكوز، أو اختلال الجلوكوز الصائم.
  • لديك تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري، خاصة في قريب من الدرجة الأولى.
  • تستخدمين المنشطات (مثل بريدنيزون).
  • كنت حامل في توائم أو ثلاثة توائم.
  • عانيت من فقدان سابق للحمل بدون سبب، أو ولادة طفل مشوه.

 

رغم ذلك فإن كثير من السيدات اللاتي يصبن بسكري الحمل لا يكون لديهن عوامل خطر للإصابة.

   

نتيجة تحليل السكر للحامل

هناك نوعين من اختبارات تحليل السكر:

 

اختبار تحمل الجلوكوز لمدة ساعة

عادة ما يبدأ فحص سكر الدم للحامل بهذا الاختبار، وإذا كانت النتائج خارج النطاقات الطبيعية سيتبعه طبيبك بإجراء اختبار تحمل الجلوكوز لمدة ثلاث ساعات. 

لا تكون نتائج هذا الاختبار نهائية وأكيدة، ولا يتم التشخيص بالإصابة من خلالها، لذا ليس عليك القلق فورا إذا كانت نتائجك في هذا الاختبار غير طبيعية. 

 

موعده: يتم إجراؤه عادة خلال الفترة من الأسبوع 24 إلى الأسبوع 28 من الحمل، وقد يطلبه طبيبك قبل ذلك إذا كان لديك أحد عوامل الخطورة.  

 

كيف يتم: خلال الاختبار تشرب الحامل مشروبًا سكريًا يحتوي على 50 جرامًا من الجلوكوز، وبعد ساعة واحدة يقوم المختص بسحب عينة دم وتحليلها لمعرفة مدى كفاءة الجسم في معالجة الجلوكوز.

 

الآثار الجانبية: قد يسبب هذا الاختبار الإصابة بغثيان خفيف نتيجة شرب المشروب السكري.

 

النتائج: 

·      إذا كان مستوى الجلوكوز في البلازما بعد ساعة واحدة أكبر من أو يساوي 140 ملليجرام لكل ديسيلتر من الدم يعني ذلك الاشتباه في الإصابة بسكري الحمل، سيقوم طبيبك بإجراء اختبار تحمل الجلوكوز لمدة ثلاث ساعات للتأكد.

 

·         إذا كان مستوى الجلوكوز في البلازما لمدة ساعة واحدة هو 200 مجم / ديسيلتر أو أكثر، فقد تكون مصابة بمرض السكر من النوع الثاني.

 

 

اختبار تحمل الجلوكوز لمدة ثلاث ساعات

يتم تأكيد الإصابة بسكري الحمل أو استبعادها من خلال هذا الاختبار.

 

وقت إجراء الاختبار: يتم إجراؤه بعد ظهور نتيجة غير طبيعية لاختبار تحمل الجلوكوز لمدة ساعة.

 

كيف يتم: لإجراء هذا الاختبار يجب التوقف عن تناول الطعام والشراب لمدة 8 ساعات على الأقل قبل الاختبار، وحتى 14 ساعة، أيضا يجب استشارة الطبيب بشأن أي أدوية تتلقاها وما إذا كانت ستؤثر على نتائج الاختبار. 

في هذا الاختبار يتم أولا سحب عينة دم لفحصه ومعرفة مستوى الجلوكوز أثناء الصيام (سكر الصيام)، ثم بعد ذلك تشرب الحامل مشروب سكري يحتوي على 100 جرام من الجلوكوز، ويتم سحب ثلاث عينات دم بعد ذلك لتحليلها، بعد ساعة وبعد ساعتين وبعد ثلاث ساعات.

 

نتائجه: 

فيما يلي نوضح لك النتائج غير الطبيعية لاختبار تحمل الجلوكوز لمدة ثلاث ساعات، والتي تشير إلى الإصابة بسكري الحمل:

·      سكر الصيام: أكثر من 95 ملجم / ديسيلتر (5.3 ملليمول / لتر).

·      بعد ساعة واحدة: أكثر من 180 مجم / ديسيلتر (10.0 ملي مول / لتر).

·      بعد ساعتين: أكبر من 155 مجم / ديسيلتر (8.6 ملي مول / لتر).

·      بعد 3 ساعات: أكثر من 140 ملجم / ديسيلتر (7.8 ملليمول / لتر).

 

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net