whatsapp
message
تحليل DNA

تحليل دي أن أي DNA في السعودية .. تعرف على كل ما يتعلق به

تحليل دي أن أي

على الرغم من أن تحليل دي أن أي له العديد من الفوائد إلا أنه يعد وسيلة ممتازة للأشخاص المهتمين بتاريخ العائلة المرضي ليتمكنوا من وقاية أطفالهم من الأمراض الوراثية.

 

يمكن أن يوفر فحص الاختلافات في الحمض النووي أدلة حول المكان الذي أتى منه هذا الجين من أسلاف الشخص، فغالبًا ما يتشارك  عدة أشخاص من أعراق معينة صفات معينة نتيجة لتشابه جيناتهم.

 

في هذه المقالة سنتحدث بالتفصيل عن تحليل دي أن أي وما هي أنواعه وما استخداماته، فاستمر في القراءة لمعرفة المزيد.

 

سعر تحليل الدي أن اي

يختلف سعر تحليل الدي أن اي ويعتمد على عدة عوامل من ضمنها درجة تعقيد التحليل ومكان أخذ العينة ومركز التحليل الذي ستجري فيه التحليل.  

 

أنواع تحليل دي أن أي

تُستخدم ثلاثة أنواع من اختبارات السلالة الجينية بشكل شائع في علم الجينات:

 

تحليل الكروموسوم Y

يمكن استخدام الاختلافات في الكروموسوم Y التي تنتقل حصريًا من الأب إلى الابن.

لا يمكن إجراء اختبار كروموسوم Y إلا على الذكور لأن الإناث لا تحمل الكروموسوم Y ومع ذلك تقوم النساء المهتمات بهذا النوع من الاختبارات الجينية أحيانًا بالاستعانة بقريب ذكر لإجراء الاختبار.

نظرًا لأن الكروموسوم Y ينتقل في نفس العائلة فغالبًا ما يستخدم اختبار الكروموسوم Y للإجابة على أسئلة مثل ما إذا كانت عائلتان لهما نفس اللقب مرتبطتان وراثيًا أم لا.

 

اختبار الحمض النووي للميتوكوندريا

يحدد هذا النوع من الاختبارات الاختلافات الجينية في الحمض النووي للميتوكوندريا.

على الرغم من أن معظم الحمض النووي يكون موجودًا في الكروموسومات داخل نواة الخلية فإن الهياكل الخلوية التي تسمى الميتوكوندريا تحتوي أيضًا على كمية صغيرة من الحمض النووي (المعروف باسم DNA الميتوكوندريا).

 

يمتلك كل من الذكور والإناث الحمض النووي للميتوكوندريا والذي ينتقل من أمهاتهم لذلك يمكن استخدام هذا النوع من الاختبارات من قبل أي من الجنسين.

يوفر هذا التحليل معلومات حول خط أسلاف الإناث المباشر.

أهداف تحليل دي أن أي

أصناف تحليل الحمض النووي يمكن تلخيص الأنواع التالية من الاختبارات الجينية القائمة على تحليل الحمض النووي:

فحص حديثي الولادة:

خلال هذا الاختبار يمكن معالجة التشوهات الجينية في مراحل مبكرة من الحياة وأهمها بيلة الفينيل كيتون والغدة الدرقية الخلقية إذا تم الكشف عنها.

 

اختبارات التشخيص:

تحاول هذه الاختبارات التي يمكن إجراؤها أثناء الحمل أو بعده من تأكيد أو استبعاد وجود مشكلة وراثية معينة وقد تؤدي نتائج هذه الاختبارات إلى تغيير جودة العلاج الفردي وقرارات الرعاية الصحية.

 

فحص حامل الطفرة الجينية:

يتم إجراء هذا الفحص عندما يكون لديك تاريخ عائلي من الأمراض الوراثية، إذ يتم استخدام الفحص لتحديد ما إذا كان الفرد يحمل نسخة من طفرة جينية معينة والتي تسبب مرضًا وراثيًا إذا كانت تلتقي بنسخة أخرى من هذا المرض؛ أي ما إذا كان كلا الزوجين يحملان الطفرة الجينية ذاتها.

 

فحوصات ما قبل الولادة:

تكشف هذه الفحوصات التي تجرى أثناء الحمل عن وجود تغيير في الجينات الوراثية للجنين.

 

اختبارات ما قبل الزرع:

تساعد هذه الاختبارات في التقليل من مخاطر إنجاب أطفال يعانون من مشاكل وراثية من خلال إجراء اختبارات خلال الفترة التي يستخدم فيها الأزواج وسائل مساعدة على الحمل مثل أطفال الأنابيب.

 يتم فحص عدد قليل من الخلايا من الأجنة الملقحة خارج الرحم للكشف عن وجود أمراض وراثية معينة، ثم يتم زرع الجنين الخالي من الطفرات الجينية في الرحم.

 

الاختبارات التنبؤية:

تساعد الاختبارات التنبؤية في اكتشاف وتحديد الطفرات الجينية التي تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض وراثية لاحقًا في الحياة قبل ظهور أي أعراض أو علامات للمرض مما يسمح للفرد باتخاذ القرارات المناسبة بشأن الرعاية الطبية اللازمة.

 

اختبارات الطب الشرعي:

يهتم الطب الشرعي بتحديد تسلسل الحمض النووي للأفراد لأغراض قانونية، إذ تساعد هذه الاختبارات في التعرف على الأفراد والتعرف على ضحايا الكوارث والتحقق من مرتكب الجريمة.

 

شروط عمل تحليل DNA

يمكن استخلاص الحمض النووي من مجموعة متنوعة من العينات بتقنيات مختلفة تنتج صفات وكميات مختلفة من الحمض النووي.

 

يتم تحديد العينة المطلوبة من خلال التقنية التي سيتم استخدامها للتحليل وأي تغير في الأنسجة يعبر عن طفرة جينية.

 

متطلبات العينة القياسية هي 2-5 مل من الدم يتم جمعها في مضاد تخثر البوتاسيوم EDTA.

 

يمكن تخزين العينات في درجة حرارة الغرفة قبل الاستخراج وإرسالها في عبوات مناسبة لتحليلها.

 

بالنسبة لبعض الاضطرابات قد يكون من الضروري استخراج الحمض النووي من نسيج معين للكشف عن تشوه الحمض النووي، على سبيل المثال في التحقيق في بعض اضطرابات الميتوكوندريا يوصى بأخذ خزعة من العضلات.

 

في حالة المرضى المنقول إليهم الدم ستعتمد ملاءمة العينة للتحليل على كمية الدم المنقول وما إذا كان يتضمن خلايا ذات نواة.

 

سيمثل الحمض النووي المستخرج من عينات الدم من المرضى الذين خضعوا لعملية زرع نخاع العظم الحمض النووي للمتبرع بدلاً من المتلقي. لهذا السبب من الضروري تحديد ما إذا كانت العينة قبل أو بعد الزرع.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net