whatsapp
message

كلمات البحث

    المنصة الطبية


    أهم طرق الوقاية لتجنب حصوات الكلى وأعراضها

     

    يمتلك البشر كليتان تقعا على جانبي العمود الفقري تشبة بذرة الفاصوليا من حيث الشكل. كما تعد أول مكونات الجهاز البولي.

    نظرًا لاتباع بعض العادات اليومية الغير صحية، تؤثر بشكل كبير على صحة الكلية والجهاز البولي بشكل عام. لأننا في مستشفى أندلسية حي الجامعة نولي اهتمامًا كبيرًا بأهمية الصحة وتحقيق أعلى درجات الوعي الصحي. أردنا أن نقدم لكم في هذا المقال حصوات الكلى وأعراضها وأسباب تكوين الحصوات وكيف يتم علاجها.

    تابع قراءة هذا المقال لتتعرف على المزيد

     

    مكونات الجهاز البولي

    قبل أن نتعرف على حصوات الكلى وأعراضها دعنا أولًا نتعرف على مكونات الجهاز البولي وآلية عمله، لتتضح لنا الصورة عن كيفية تكون حصوات الكلى.

    يتكون الجهاز البولي للإنسان مما يلي:

    §       الكلية: هي العضو الرئيسي للجهاز البولي ونفروناته المسؤولة عن فلترة الدم وتنقية السوائل المذابة من الجسم.

    §       الحالب: وهو أنبوب عضلي يصل بين الكلية  والمثانة والمسؤول عن نقل البول من الكلي إلى المثانة. يعتقد البعض أن حصوات الكلى وأعراضها تتكون في الحالب، إلا أن هذا الإعتقاد خطأ ويرجع منشأ وجود حصوات الكلى وأعراضها في الحالب هو تحرك الحصوة من مكان تكونها وهو الكلية ونظرًا لكبر حجمها فلا تستطيع المرور والوصول إلى المثانة.

    §       المثانة: هو الوعاء الذي يحوي البول تمهيدًا لخروجه خارج الجسم، ويتحكم في المثانة صمامان أحدهما إرادي والآخر لإرادي.

    يتأثر تركيز البول بكمية الماء الذي نشرب على مدار اليوم والعناصر الغذائية اليومية، وبعد العادات الصحية الأخرى كممارسة الرياضة وغيرها.

     

    ما هي وظائف الكلى؟

    هناك العديد من الوظائف التي تقوم بها الكلى منها:

    §       تخليص الجسم من الفضلات والسموم المُذابة: تعمل الفريونات والتي يتجاوز عددها المليون وحدة وظيفية في فلترة الدم وتخليص الجسم من السموم والفضلات المذابة.

    §       إعادة امتصاص العناصر الغذائية من الدم والتي يحتاجها الجسم.

    §       تنظيم ضغط الدم: تقوم الكلية بإفراز هرمونات تساهم في تنظيم ضغط الدم للمحافظة على المستوى الطبيعي له.

    §       لها دور في الحفاظ على سلامة العظام: للكلية دور هام بتنشيط فيتامين د ليستفيد منه الجسم.

    §       تصنيع كرات الدم الحمراء: تساهم الكلية في عملية تصنيع كرات الدم الحمراء من خلال إفراز مادة الإريثروبويتين (Erythropoietin) المسؤولة عن تصنيع كرات الدم الحممراء من نخاع العظم.

     

    ما هي حصوات الكلى وأعراضها؟

    حصوات الكلى عبارة عن كيرستالات ملحية تتكون نتيجة زيادة نسبة الأملاح في البول مما يؤدي إلى تجمعها وترسبها على شكل كيرستالات مختلفة الأشكال والأحجام.

    قد لا تُسبب حصوات الكلى أي أعراض في حال كان حجم حصوة الكلى صغيرة الحجم. وتنشأ حصوات الكلى وأعراضها المتقدمة في حالة  حصوات الكلى كبيرة الحجم.

     

    ما هي أنواع حصوات الكلى وأعراضها؟

    تنقسم أنواع حصوات الكلى إلى ما يلي:

    §       حصوات الكالسيوم: هو النوع الأكثر انتشارًا وحدوثًا بين الأنواع الأخرى.

    §       حصوات ستروفيت.

    §       حصوات السيستين.

    §       حصوات حمض اليوريك.

    تختلف هذه الحصوات في الشكل لإختلاف مادة تكوين كل منهمم.

     

     

    ما هي أسباب حصوات الكلى وأعراضها؟

    يجهل الأطباء والعلماء حتى الآن السبب الرئيسي وراء حدوث حصوات الكلى وأعراضها، إلا أنهم أرجعوا أسباب حصوات الكلى وأعراضها إلى مجموعة من عوامل الخطورة التي تزيد من احتمالية حدوث حصوات الكلى وأعراضها ومنها:

    §       السمنة.

    §       التاريخ العائلي والوراثي.

    §       التدخين.

    §       عدم ممارسة الرياضة.

    §       قلة شرب الماء.

    §       مرض السكري.

    §       ارتفاع ضغط الدم.

    §       عدم تناول نظام غذائي صحي غني بالخضراوات والفاكهة.

    §       حبس البول لمدة طويلة.

    كلها عوامل تؤدي إلى زيادة احتمالية تكون وترسب الأملاح والمعادن بالبول مما يؤدي إلى تكون حصوات الكلى وأعراضها.

    لأننا في هذا المقال أردنا أن نجعل أعراض حصوات الكلى ملاصقة لحصوات الكلى لأهمية التوعية والتعريف بكل من حصوات الكلى وأعراضها. دعنا نتعرف على أعراض حصوات الكلى.

     

    حصوات الكلى وأعراضها

    تنقسم أعراض حصوات الكلى إلى ما يلي:

    §       المغص الكلوي.

    §       صعوبة في التبول.

    §       ظهور دم في البول.

    §       رائحة كريهة للبول.

    §       وهن.

    §       إسهال.

    §       القيء والغثيان.

    تتراوح شدة أعراض حصوات الكلى حسب حجم حصوات الكلى ومدى تقدم الحالة.

     

    مضاعفات حصوات الكلى

    في حال إهمال أي من الأعراض السابقة، قد يؤدي ذلك إلى حدوث مجموعة من مضاعفات حصوات الكلى الخطيرة منها:

    §       التهابات الجهاز البولي.

    §       عدوى الجهاز البولي.

    §       ارتفاع ضغط الدم.

    §       الفشل الكلوي.

    لذا لا تهمل أي من الأعراض السابقة، كما  ينصح أغلب الأطباء المختصين بضرورة إجراء الفحص الدوري الشامل مرةكل 6 أشهر من أجل الكشف المبكر عن المشكلات وعلاجها.

     

    كيف يتم تشخيص حصوات الكلى وأعراضها؟

    يتم تشخيص حصوات الكلى وأعراضها من خلال مجموعة طرق تشخيصية تكاملية على النحو الآتي:

    §       الفحص السريري.

    §       مراجعة التاريخ العائلي.

    §       الأشعة التصويرية.

    §       الفحوصات المعملية.

    تهدف هذه الخطوات التشخيصية إلى معرفة التشخيص الدقيق للحالة ليتسنى للطبيب وضع البرنامج العلاجي المناسب لحالة الشخص.

    بناء على كل ما سبق، يتم وضع البرنامج العلاجي والخارطة الزمنية لفترتي التعافي والنقاهة.

     

    حصوات الكلى وطرق علاجها

    يقوم الطبيب المختص بشرح وافي ومبسط لكافة المحاور العلاجية وشرح المخطط الزمني لمرحلتي العلاج والتعافي على النحو الآتي:

    §       العلاج الدوائي: تهدف العلاجات الدوائية إلى إذابة حصوات الكلى.

    §       الخيار الجراحي.

    §       تفتيت حصوات الكلى بالليزر: أحدث الليزر طفرة طبية علاجية في مختلف المجالات الطبية. إذ يعد تفتيت حصوات الكلى بالليزر أحد أفضل الطرق العلاجية على الإطلاق في أغلب الحالات.

    §       تغيير العادات والسلوكيات: تؤثر عاداتنا وسلوكياتنا اليومية بشكل كبير على صحة أجسادنا. لذا يتم وضع برنامج علاج سلوكي كالاقلاع عن التدخين وممارسة الرياضة وتناول نظام غذائي صحي بجانب شرب كميات كافية من الماء. تساهم بشكل رئيسي في الحصول على أفضل النتائج العلاجية.

    بعد أن تعرفنا على حصوات الكلى وطرق علاجها، دعنا نتعرف على أهم الطرق الوقائية لتفادي احتمالية حدوث حصوات الكلى.

     

    أهم طرق الوقاية لتجنب حصوات الكلى وأعراضها

    في نقاط رئيسية نقدم لكم مجموعة من النصائح الطبية منها:

    §       احرص على تقليل تناول كميات كبيرة من ملح الطعام: تناول الكثير من الملح يؤثر على الصحة بشكل عام ويُضعف مناعة الجسم ويزيد احتمالية تكون حصوات الكلى وأعراضها.

    §       أيضًا تناول الأبيض القاتل (السكر) بكثرة يهدد صحتك.

    §       احرص على شرب كميات كافية يومية من الماء (10-12 كوب مياه).

    §       احرص على تقليل تناول البروتين الحيواني، إذ تزيد من احتمالية حدوث حصوات الكلى وأعراضها.

    §       احرص على تناول منتجات الألبان.

    الوقاية دومًا خير من العلاج، لذا احرص على الذهاب لطبيبك المختص فور الشعور بأي من أعراض حصوات الكلى.

     

    بعد أن تعرفنا على حصوات الكلى وأعراضها وكيف يمكننا الوقاية منها وكيف يتم علاج حصوات الكلى، احرص على زيارة مستشفى أندلسية حيي الجامعة، نخبة من أفضل أطباء المملكة وجدة جاهزون لخدمتتكم طوال الوقت.

     

    مستشفى أندلسية حي الجامعة تتمنى لكم دوام الصحة والعافية

     

    المقالات الأكثر مشاهدة

    صحة المرأة

    اول دورة بعد الولادة القيصرية .. متى تعود ولماذا تختلف بعد الولادة؟

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    تكبير الثديين بالسليكون .. المزايا والخيارات والمخاطر

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    علامات الولادة الطبيعية .. ما هي وما هي مراحلها؟

    • اقرأ المزيد

    اتصل بنا


    التليفون :

    0122166666

    البريد الإلكترونى :

    hjh.info@andalusiagroup.net