خشونة الركبة .. ما المقصود بها وكيفية التخلص منها؟

خشونة الركبة .. ما المقصود بها وكيفية التخلص منها؟

صحة وفيرة وعافية تدوم معنا لسنين العمر، هذه هي دعوتنا الأهم ورغبتنا الحقيقية التي نعبر عنها متى وجّه إلينا السؤال. أليس كذلك؟

قد يختلف مفهوم كل منا عن العافية والصحة، ولكن نتفق على ضرورة أن تحملنا أقدامنا وأن نتحرك بحرية وأريحية ونقضي مهامنا بأنفسنا ودون الشعور بألم.

خشونة الركبة هي إحدى منغصات هذا الحلم. المشكلة التي يتألم من أعراضها الكثير من الأشخاص حول العالم، أو قد نعاني نحن أيضا منها.

في هذا المقال نتعرف أكثر عن المقصود بخشونة الركبة وأعراضها وطرق علاجها، وما الذي يمكننا فعله للتخلص من خشونة الركبة.

 

ما المقصود بخشونة الركبة؟

الفصال العظمي أو ما يعرف بخشونة الركبة هي إحدى أمراض التهاب المفاصل المزمنة الأكثر شيوعا. المفصل هو مكان التقاء عظمتين. في الطبيعي تغطي نهاية العظام طبقة من نسيج حماية يسمى الغضروف. في حالة الخشونة أو الفصال العظمي تتآكل طبقة الغضروف تدريجيا مما يجعل نهايات العظام تحتك ببعضها البعض دون حماية وينتج عن ذلك ألم تختلف شدته باختلاف درجة الخشونة، كما يصبح المفصل أكثر تيبسا وقسوة.

غالبا ما يصيب مرض الخشونة كبار السن، ولكنه قد يتطور عند البالغين في أي عمر في حال توافرات الأسباب وعوامل الخطورة.

 

أسباب خشونة الركبة

كما وضحنا في التعريف، تحدث الخشونة نتيجة لتآكل الغضروف الذي يغطي نهايات العظام ويمنعها عن الاحتكاك ببعضها البعض. مع تطور الحالة يتعدى الأمر من تأثيره على الغضروف فقط، ليصيب الأنسجة الضامة التي تمسك عظام المفصل والتي تصل العظام بالعضلات المحيطة. وقد يصل الالتهاب إلى بطانة المفصل.

هذا هو السبب الرئيسي الذي تنتج عنه الخشونة ، بالإضافة إلى بعض عوامل الخطورة التي تزيد من احتمالية الإصابة بخشونة الركبة مثل:

  • كبار السن: تزداد احتمالية الإصابة بخشونة الركبة مع التقدم في العمر.
  • الجنس: النساء أكثر عرضة من الرجال.
  • السمنة: يؤثر الوزن الزائد ويضيف إلى الضغط الواقع عى المفاصل الحاملة للوزن مثل مفصلي الورك والركبة.
  • إصابات المفصل: كالتي تحدث للرياضين أو عند التعرض لحادث.
  • في حالة الضغط المتكرر على المفصل: إذا كانت وظيفتك أو الرياضة التي تمارسها تضيف ضغطا إضافيا على مفصل الركبة بشكل يومي.
  • أسباب وراثية.
  • بعض الأمراض المتعلقة بالتمثيل الغذائي مثل السكري.

 

أعراض خشونة الركبة

  • ألم أثناء أو بعد الحركة.
  • تيبس المفصل خاصة عند الاستيقاظ من النوم أو في حالة عدم النشاط.
  • ألم عند اللمس.
  • فقدان مرونة الحركة بالمفصل.
  • الشعور بانزعاج أثناء تحريك المفصل.
  • سماع أصوات عند تحرك المفصل.
  • تورم المنطقة حول المفصل الناتج عن الالتهاب.

 

علاج خشونة الركبة

قبل خطوة العلاج، لابد أن يتأكد الطبيب من التشخيص الدقيق والذي يحدث عن طريق أخذ التاريخ المرضي والعائلي للمريض وسؤاله عدة أسئلة للتعرف على عوامل الخطورة في حال وجودها. وعند وجود احتمالية للإصابة بخشونة الركبة، يطلب الطبيب المزيد من الفحوصات والاختبارات المعملية والأشعة السينية والرنين المغناطيسي للوصول لتشخيص دقيق وعدم الخلط بينه وبين أي من أمراض المفاصل الأخرى.

 

علاج خشونة الركبة نهائيا، هل يوجد أمر مثل هذا؟

كما ذكرنا، فخشونة الركبة مرض مزمن لا يمكن الشفاء منه نهائيا. ولكن ما يمكننا فعله هو جعله لا يتطور إلى الأسوء، بل هناك بعض الطرق التي تعمل على تحسين الحالة تدريجيا.

يعتمد علاج الخشونة بشكل أساسي على تقليل حدة الأعراض. في الحالات الخفيفة من الخشونة يكون العلاج عبارة عن اتباع نظام منتظم للتمارين الرياضية، خسارة الوزن الزائد في حالة السمنة، ارتداء أحذية طبية مخصصة حسب الحالة. أما في الحالات الأشد، يلجأ الطبيب إلى العلاج الدوائي والعلاج الطبيعي. في الحالات الأكثر تدهورا، قد يكون العلاج الجراحي هو البديل الأكثر فاعلية.

 

أعراض خشونة الركبة

 

التخلص من خشونة الركبة

فيما يلي نتعرف بتفاصيل أكثر عن علاج الخشونة .

 

ادوية لعلاج خشونة الركبة

هدف الأدوية الأساس هو التخفيف من حدة الأعراض المصاحبة لخشونة الركبة وليس علاج السبب الرئيسي. وبالتالي تكون ادوية علاج خشونة الركبة هي مسكنات للألم ومضادات للالتهاب بشكل أساسي مثل:

  • الأسيتامينوفين: والذي يساعد في تخفيف الأعراض لدى الحالات الخفيفة إلى المتوسطة من الخشونة. يجب المتابعة مع الطبيب والالتزام بالجرعات المحددة بدقة لتفادي ضرر الجرعات العالية من الأسيتامينوفين على الكبد.
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية: في صورة دهان موضعي على مفصل الركبة أو من الحبوب التي تؤخذ عن طريق الفم أو الحقن. تعمل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية على تخفيف الالتهاب والألم الناتج عن الخشونة. يجب الالتزام بالجرعات الموصى بها من قبل الطبيب لتجنب الآثار الجانبية المحتملة، كما يجب المتابعة مع الطبيب بشكل دوري.
  • دولوكستين أو سيمبالتا: وهو في الأصل أحد مضادات الاكتئاب ولكن مصرح به لعلاج الألم المزمن بما في ذلك آلام الخشونة المزمنة.

 

علاج خشونة الركبة بالرياضة

علاج الخشونة بالرياضة أو العلاج الطبيعي لحالات الخشونة : يكون عن طريق شرح طبيب العلاج الطبيعي الطريقة الصحيحة للقيام بعض التمارين التي تقوي العضلات المحيطة بالمفصل، وبالتالي تزيد المرونة وتخفف من الألم. قد يكون للتمارين المنتظمة الخفيفة مثل السباحة والمشي نفس التأثير.

العلاج الوظيفي: وفيه يساعدك المتخصص في اكتشاف طرق جديدة للقيام بالمهام اليومية دون التحميل الزائد على مفصل الركية.

 

علاج خشونة الركبة الجراحي

في حالة فشل طرق العلاج الأخرى في تخفيف حدة الألم والأعراض، قد ينصح الطبيب بجراحة استبدال مفصل الركبة وفيها يقوم الجراح بإزالة أسطح المفصل المتضررة واستبدالها بأجزاء بلاستيكية أو معدنية.

خيارات علاجية أخرى:

حقن الأدوية السترويدية قد تساعد في تخفيف ألم المفصل. في هذا الإجراء يقوم الطبيب بتخدير المنطقة المحيطة بالمفصل ثم يقوم بحقن الدواء. لا يمكن حقن أكثر من 3 إلى 4 من حقن الكورتيزون سنويا إذ قد تتسبب الأدوية في إلحاق مزيد من الضرر بمرور الوقت.

  • حقن حمض الهياليرونيك

والتي قد تساعد في تخفيف الألم عن طريق تزليق المفصل وتخفيف احتكاك العظام.

 

كيف يمكن تفادي الإصابة بخشونة الركبة؟

حسنا، منع الإصابة بخشونة الركبة نهائيا غير ممكن، ولكن ما يمكننا فعله هو تقليل احتمالية الإصابة وتدهور الحالة عن طريق تفادي الإصابات واتباع نمط حياة صحي يقلل بدوره من عوامل الخطورة. هذه بعض النصائح التي يمكنكم اتباعها:

التمارين الرياضية:

تجنب التمارين التي قد تضع ضغطا إضافيا على مفاصلك وتجبرها على حمل ثقل إضافي مثل الجري وتمارين الأوزان. عوضا عن ذلك جرب المشي، قيادة الدراجات حيث يمكنك التحكم أكثر في الضغط الواقع على مفاصلك.

حاول القيام بأحد أنشطة الإيروبيك أو الأنشطة الهوائية مثل المشي والسباحة لما يقل عن 150 دقيقة أسبوعيا بالإضافة إلى تمارين القوة التي تعمل على مجموعات العضلات الرئيسية بجسمك. استشر مدرب لياقة محترف أو طبيب علاج طبيعي لتعرف تفاصيلا أكثر.

وضع الجسم:

حافظ على وضع صحي لجسمك طوال الوقت وفي كل الحالات مثل الجلوس والمشي والوقوف، ولا تبقى على وضع ثابت لوقت طويل. إذا كنت تعمل بأحد الوظائف التي تتطلب الجلوس طويلا، خذ استراحة على أوقات متقاربة وتحرك في الأرجاء.

خسارة الوزن:

الوزن الزائد والسمنة هي عوامل خطورة تزيد من احتمالية تعرضك للإصابة بخشونة الركبة وغيرها من الأمراض. في حال كنت تعاني من زيادة الوزن فذلك يضيف ضغطا وحملا إضافيا على مفصل الركبة. يمكن لخسارة الوزن أن تخفف من حدة الأعراض وتحسن من الحالة.

 

اقرأ أيضًا:

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
×
Messenger ماسنجر