دوالى الساقين وعلاجها

دوالى الساقين وعلاجها

دوالي الساقين مرض مزمن وشائع بالنسبة لكثير من الناس، تعتبر دوالي الساقين مشكلة تجميلية فقط، وبالنسبة لآخرين من الممكن أن تسبب الدوالي أوجاعا حادة

جدا وعدم ارتياح، ومن الممكن أن تؤدي الدوالي، في بعض الأحيان، إلى تعقيدات ومشاكل أكثر حدة وخطورة.

و لحسن الحظ، فإن علاج دوالي الساقين لا يستدعي عادة الرقود في المستشفى أو قضاء فترة تعافي طويلة. إجراءات أسهل من عملية جراحية تمكن من علاج

الدوالي في العيادات الخارجية بألم أقل وفاعلية أكثر.

ما هي دوالي الساقين وكيف تحدث؟

دوالي الساقين عبارة عن أوردة متورمة ملتوية وبارزة تحت الجلد كأنما هي حبال على الساقين، من أجل إعادة الدم من الأنسجة إلى القلب، ينبغي على أوردة

الساقين أن تعمل ضد الجاذبية. الانقباضات الطبيعية في عضلات الساقين أثناء المشي والحركة تعمل كأنها مضخّات للمساعدة في دفع الدم في اتجاه القلب،

والجدران اللينة في الأوردة ووجود الصمامات الصغيرة بها تنفتح عند تدفق الدم نحو القلب ثم تغلق لمنع تدفق الدم إلى الوراء رجوعا. إذا كانت هذه الصمامات

ضعيفة أو تالفة، يمكن للدم التدفق للخلف والتراكم في الأوردة، مما يسبب تمدد أو التواء الأوردة وتضخمها.

 

ما هي عوامل الخطر للإصابة بدوالي الساقين؟

العمر: تظهر الدوالي غالبا في سن ما بين 30-70 عاما، ويزداد خطر الإصابة بها مع التقدم في العمر.

الجنس: السيدات أكثر عُرضة للإصابة بهذه الحالة، بسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل وما قبل الطمث أو في سن اليأس مما يسبب ارتخاء جدران الأوردة.

عوامل وراثية: احتمال الإصابة بالدوالي يزداد لدى من يعاني أقرباؤه منها

دوالى الساقين وعلاجها

السمنة الزائدة: الوزن الزائد يشكل ضغطا إضافيا على الأوردة.

الوقوف أو الجلوس  لفترات طويلة: تدفق الدم يكون أقل كفاءة عند البقاء في الوضعية نفسها لفترة طويلة أو في بعض المهن التي تستلزم ذلك كالسائقين بين

المدن لمسافات طويلة، المدرسين، الجراحين، العاملين بصالونات الحلاقة، وغيرهم.

 

ما هي أعراض دوالي الساقين؟

– التشوّه الجمالي للساقين، بحيث تظهر الأوردة الدموية بالقرب من سطح الجلد بارزة مثل الحبال بلون أزرق أو أرجواني داكن أو أخضر.

– ألم وثقل في الساقين وخاصة بعد الوقوف لفترات طويلة.

– التورم والشعور بحكة في القدمين والكاحلين.

– وفي المراحل المتقدمة، قد تظهر قرح جلدية بالقرب من الكاحل.

كيفية علاج دوالي الساقين ؟

في أغلب الحالات تكون الدوالي بسيطة وغير مؤلمة، أما في الحالات المتقدمة قد تستدعي عمليات جراحية. ولكن بفضل الإجراءات الأقل توغلاً في الجسم،

أصبح من الممكن معالجة دوالي الساقين بشكل عام في العيادات الخارجية وبأقل ألم وأكثر فاعلية.

في الحالات البسيطة، يمكن للرعاية الذاتية – مثل ممارسة التمارين الرياضية، تخفيض الوزن، تجنب ارتداء الملابس الضيقة، رفع الساقين وتجنب الوقوف أو

الجلوس لفترات طويلة واستخدام الجوارب المطاطية الطبية – أن تخفف الألم وتمنع تفاقم الدوالي.

دوالى الساقين وعلاجها

العلاجات الإضافية لدوالي الساقين الأكثر شدة:

ربط الدوالي: تتضمَّن هذه العملية ربط الوريد قبل التصاقه بوريد عميق وإزالته من فتحات جراحية صغيرة جدا.

حقن الدوالي السطحية: يَحقِن الطبيب في هذا الإجراء الدوالي الوريدية الصغيرة والمتوسطة الحجم بمادة أو رغوة تسدُّ هذه الأوردة، وفي غضون أسابيع قليلة

، تتلاشى الدوالي الوريدية التي عُولِجَتْ. لا يحتاج هذا التدخل سوى التخديرالموضعي، ويُمكِن إجراؤها في عيادة الطبيب.

العلاج بأشعة الليزرالسطحي يَعمَل العلاج بالليزر عن طريق إرسال دفعات ضوئية قوية داخل الوريد؛ مما يُؤدِّي إلى تَلاشِي الوريد ببطء واختفائه. ولا تُستخدَم

شقوق أو إبر في هذا الإجراء حيث يعتبر غير نافذ للجسم وغير مؤلم للمريض، كما أنه لا يتطلب التخدير.

 

العلاج بالقسطرة باستخدام التردد الحراري أو الليزر في هذا العلاج، يُدخِل الطبيب أنبوبًا رفيعًا (القسطرة) في وريد متضخِّم، تحت تأثير مخدر موضعي، و

بفعل الحرارة الناتجة عن موجات التردد الحراري والليزرتغلق الأوردة المتضخمة وتنكمش وتختفي. تُفضَّل هذه العملية لعلاج الدوالي الوريدية الكبيرة. يعتبر

هذا الإجراء حديثا وأقل ألما ويستطيع المريض ممارسة أنشطته الحياتية و الوظيفية خلال 24 ساعة من العلاج مقارنة بالجراحة التقليدية.

 

 

 

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
×
Messenger ماسنجر