whatsapp
message

ضيق التنفس من المعدة وضيق التنفس بسبب ارتجاع المريء .. ما هي الأسباب المحتملة لحدوث ذلك؟

ضيق التنفس من المعدة

أحيانًا نشعر بأعراض ضيق التنفس من المعدة وهذا الأمر يعد شائعًا ويكون من أكثر الأعراض المخيفة للارتجاع الحمضي والشكل المزمن من المرض المعروف باسم الارتجاع المريئي قد يسبب صعوبة التنفس.

 

أيضًا لا نغفل أن عدم القدرة على التنفس يحدث لأسباب مختلفة قد تكون مرتبطة بمشاكل واضطرابات في الرئتين مثل جلطات الدم والتهاب القصبات الهوائية والالتهاب الرئوي وارتفاع ضغط الدم أو أمراض الرئة المزمنة والتهاب الشعب الهوائية.

يتعرض الشخص للعديد من المشاكل المتعلقة بالتنفس وأشهرها صعوبة التنفس.

 

بعض الحالات مثل التهاب لسان المزمار وانسداد الممرات الهوائية في الأنف أو الحلق أو الفم قد يسبب ضيق التنفس.

أيضًا قد تسبب مشاكل القلب مثل الذبحة الصدرية أو قصور القلب أو النوبة القلبية أو عدم انتظام ضربات القلب صعوبة في التنفس.

أما السبب الذي يجهله كثير من الناس فهو ضيق التنفس من المعدة بسبب وجود مشاكل وأمراض تصيب القولون والمعدة فكيف يكون ذلك؟

 

يمكن أن ترتبط مشاكل التنفس مثلًا بارتجاع المريء أو الانتفاخ ويمكن أن تؤدي هذه المشكلات في بعض الأحيان إلى أعراض تنفسية قاتلة.

 

ضيق التنفس بسبب ارتجاع المريء

يحدث ضيق التنفس مع ارتجاع المريء لأن حمض المعدة الذي يتسلل إلى المريء يمكن أن يصل إلى الرئتين ويؤدي إلى انقباض الممرات الهوائية خاصة أثناء النوم.

نتيجة لذلك قد تظهر أعراض تشبه الربو وكذلك الالتهاب الرئوي.

يمكن لهذا النوع من إصابات مجرى الهواء أن تعيق التنفس عن طريق التسبب في السعال أو الأزيز.

 

ضيق التنفس بسبب الانتفاخ

قد يلاحظ الشخص الذي يعاني من انتفاخ البطن أن بطنه تبدو أكبر من المعتاد وقد يشعر أيضًا بالامتلاء أو الضيق أو ألم في البطن.
يمكن أن يؤدي انتفاخ البطن في بعض الأحيان إلى إعاقة حركة العضلات التي تفصل البطن عن الصدر وهذا يمكن أن يجعل الشخص يشعر بضيق التنفس المفاجيء.

 

يمكن أن يحدث انتفاخ البطن وضيق التنفس بشكل طبيعي كل على حدة ومع ذلك قد تحدث الأعراض في وقت واحد في بعض الأحيان.
قد يؤدي الانتفاخ في البطن إلى تلف الحجاب الحاجز مما يؤدي إلى ضيق التنفس.

الحجاب الحاجز هو عبارة عن طبقة عضلية تربط البطن بالصدر وتسمح حركات الحجاب الحاجز لأعلى ولأسفل للشخص بالتنفس.

 

عندما تنتفخ البطن يمكن أن تضغط على الحجاب الحاجز مما يعيق حركتها ويصبح بعدها التنفس صعبًا نتيجة لذلك.
في حالات أخرى قد تؤدي الأمراض التي تؤثر على سعة الرئة والتنفس إلى الانتفاخ فيعد مرض الانسداد الرئوي المزمن وتليف الرئة أمثلة على هذه الاضطرابات.

ما الذي يمكن أن يسبب كلا العرضين في وقت واحد؟

يمكن أن يحدث ضيق في التنفس وانتفاخ البطن بشكل متزامن لعدة أسباب بعضها غير خطير والبعض الآخر قد يكون خطيرًا.


إليكم بعض من هذه الأسباب المحتملة:

أسباب غير مرضية

وفيما يلي ثلاثة أسباب غير مرضية تؤدي إلى ضيق في التنفس من المعدة بسبب الانتفاخ:

 

الإفراط في تناول الطعام

قد يحدث الانتفاخ نتيجة الإفراط في تناول الطعام ويمكن أن يؤدي بعد ذلك إلى الضغط على الحجاب الحاجز مما يجعل المريض يشعر بضيق في التنفس.

 

تناول بعض أنواع الأطعمة

يمكن أن تنتج الغازات الزائدة عن بعض أنواع الطعام وقد تؤدي إلى الضغط على الحجاب الحاجز.

قد تساهم بعض أنواع الأطعمة في زيادة الغازات وتشمل الأطعمة الغنية بالألياف مثل الفول والعدس والحبوب الكاملة والمشروبات الغازية والمحليات الصناعية

 

الحمل

أثناء الحمل قد تعاني المرأة من الانتفاخ والغثيان. قد تظهر مشاكل التنفس أيضًا بالقرب من نهاية الثلث الثاني من الحمل أو خلال الثلث الثالث من الحمل عندما يندفع الجنين ناحية الحجاب الحاجز.

على الرغم من أن بعض السيدات قد يعتقدن أن ضيق التنفس ونوع الجنين يرتبطان ببعض إلا أنه لا يوجد صلة.

 

الأسباب المرضية وراء حدوث هذه الأعراض

قد يعاني البعض من ضيق في التنفس من المعدة نتيجة لأحد الاضطرابات الطبية المذكورة أدناه. بعض هذه الأمراض أكثر خطورة من غيرها:

 

حساسية الطعام.

السمنة.

متلازمة القولون العصبي.

الاضطرابات الهضمية.

حصى المرارة.

 استسقاء.

 قصور البنكرياس.

القلق.

اعتلال الأعصاب الطرفية.

سرطان المبيض.

مرض هودجكين أو سرطان الغدد الليمفاوية.

 

قد تحدث أعراض إضافية في الناس الذين لديهم مشكلة طبية الكامنة. تختلف الأعراض الدقيقة حسب المرض.

 

وفيما يلي بعض الأعراض العامة التي قد تصاحب صعوبات في التنفس:

 

السعال.

إفراز المخاط.

الدوار.

التعب.

 

وفيما يلي بعض الأعراض العامة التي قد تصاحب انتفاخ المعدة:

 

عسر الهضم.

التجشؤ.

انتفاخ البطن.

ألم في البطن.

الإمساك أو الإسهال.

وجود مخاط في البراز.

 

وهناك العديد من الأمراض التي يمكن أن تزيد الانتفاخ وكذلك ضيق التنفس، لذلك يجب على الأشخاص غير المتأكدين من سبب الأعراض التي يشعرون بها من مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن.

 

الارتجاع المعدي المريئي والربو

يمكن أن يحدث ضيق التنفس نتيجة لارتجاع المريء وحده ولكنه مرتبط أيضًا في كثير من الأحيان بالربو وكثيرًا ما تحدث هذه الظاهرة فإليك بعض الحقائق التي ستدهشك:

 

يعاني أكثر من ثلاثة أرباع الأشخاص المصابين بالربو أيضًا من ارتجاع المريء.

تزيد احتمالية إصابة مرضى الربو بالارتجاع المعدي المريئي مرتين عن غير المصابين بالربو.

الأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء أكثر عرضة للإصابة بالربو بشكل حاد ومستمر كما تكون حالتهم مقاومة للعلاج.

أثبتت الدراسات وجود علاقة بين الربو والارتجاع المعدي المريئي لكن على الرغم من ذلك يبقى السبب الحقيقي للاضطرابين غير معروف. لكن تقول إحدى النظريات أن تدفق الأحماض يضر بطانة الحلق والمسالك الهوائية والرئتين لذلك قد يعاني الأشخاص المصابون بالربو من نوبة نتيجة لارتجاع المريء. الاحتمال الآخر هو أنه عندما يدخل الحمض إلى المريء فإنه ينشط الاستجابة العصبية التي تتسبب في انقباض المسالك الهوائية من أجل إبعاد الحمض وينتج عن ذلك ضيق في التنفس.

 

هل يمكن أن يسبب ارتجاع الحمض مشاكل في الرئة؟

يمكن أن يتسبب الحمض في تهيج الحلق وبحة في الصوت بالإضافة إلى السعال المتكرر واحتقان الصدر والتهاب الرئة الذي يمكن أن يتطور إلى الربو و / أو التهاب الشعب الهوائية.

 

كما ذكرنا سابقًا يمكن أن يؤدي الارتجاع المعدي المريئي إلى تفاقم أعراض الربو والعكس صحيح، لذلك يمكن أن يساعد علاج الارتجاع المعدي المريئي في كثير من الأحيان في تخفيف أعراض الربو مثل ضيق التنفس.

 

يبدأ التدهور في مرحلة البلوغ بعد الإجهاد أو الأكل أو التمرين أو الاستلقاء أو عدم الاستجابة للعلاجات المعتادة على نمط الحياة.
مع ذلك سواء كان ضيق التنفس ناتجًا فقط عن ارتجاع المريء أو الربو المرتبط بالارتجاع المعدي المريئي يمكنك بذل جهود بسيطة لتجنبه وعلاجه.

غالبًا ما يكون إجراء تعديلات بسيطة على نمط الحياة هو الطريقة الأكثر فعالية لمنع ارتجاع المريء. فيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك:

 

تغيير نظامك الغذائي عن طريق تناول وجبات صغيرة عدة مرات وتجنب تناول الوجبات في وقت متأخر من الليل.

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن فعليك إنقاص وزنك.

حدد وتجنب أسباب وأعراض الارتجاع المعدي المريئي، فعلى سبيل المثال إذا تسببت صلصة الطماطم في أعراض ارتجاع المريء فتجنب تناول الأطعمة والوجبات التي تحتوي على صلصة الطماطم.

أقلع عن التدخين إذ قد يؤدي التدخين إلى زيادة أعراض الارتجاع المعدي المريئي.

ارفع رأس السرير بمقدار 4 إلى 8 بوصات إذ يساعد هذا على بقاء الطعام في معدتك بدلاً من الانتقال إلى المريء أثناء النوم.

أثناء النوم حاول ألا تستخدم الكثير من الوسائد، فهذا يمكن أن يجعل جسمك في وضع غير مريح مما يؤدي إلى تفاقم أعراض الارتجاع المعدي المريئي.

تجنب ارتداء الأحزمة والملابس الضيقة التي تعمل على الضغط على بطنك.

 

طرق أخرى للتخفيف من أعراض الارتجاع المعدي المريئي

إذا كانت التغييرات في نمط الحياة وحدها لا تخفف من مشاكل التنفس المرتبطة بالارتجاع فقد يصف طبيبك دواء لعلاج الارتجاع المعدي المريئي مثل مضادات الحموضة وحاصرات مستقبلات H2 ومثبطات مضخة البروتون، أيضًا قد تكون الجراحة مطلوبة ولكن ذلك فقط في حالات نادرة.

 

إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء والربو فاستمر في تناول أدوية الربو بالإضافة إلى أدوية الارتجاع المعدي المريئي إذا أوصى طبيبك بها وقلل من تعرضك لمسببات الربو.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net