whatsapp
message

علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة عن طريق القسطرة التداخلية

هل تعانى من مشاكل في التبول مثل وجود صعوبة في التبول أو تكرار الحاجة للتبول خاصة اثناء الليل؟

هل تشعر بأنك غير قادر على إفراغ المثانة بشكل كامل أثناء التبول؟

هل سنك فوق الخمسين عاما؟

إذا كانت إجابتك عن الأسئلة السابقة بنعم فيرجى الانتباه لانك قد تكون مصاب بمرض تضخم البروستاتا أو المعروف علميا بالتضخم الحميد للبروستاتا و لكن لا داعى للقلق فهذا المرض موجود في أكثر من 50% من الرجال الذين أعمارهم فوق الخمسين عاما و قد ظهرت الكثير من طرق العلاج الحديثة مثل علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة عن طريق القسطرة التداخلية و التي سنتحدث عنها بالتفصيل لاحقا.

 

ما هي تضخم البروستاتا؟

تضخم البروستاتا هو مرض شائع جدا في الرجال في المرحلة العمرية الاكثر من خمسين عاما إذ تشير الاحصائيات إلى أنه يصيب حوالي 50% من الرجال بعد سن الخمسين و تزيد النسبة حتى تصل إلى 80% بعمر الثمانين.

البروستاتا هي غدة موجود بمنطقة الحوض كجزء من الجهاز الذكرى التناسلى  و تكون محيطة بقناة مجرى البول التي تخرج من المثانة، و تكمن وظيفتها في إفراز السائل المنوى الذى يوفر الغذاء اللازم للحيوانات المنوية و يسهل من  حركتها.

عندما يحدث تضخم البروستاتا فإنه يسبب نوعا من الضغط على قناة مجرى البول مسببا صعوبة في خروج البول من المثانة مما يؤدي إلى عدم القدرة على إفراغ المثانة بشكل كامل ، و ينتج عن ذلك الكثير من المضاعفات التي تؤثر على صحة الجهاز البولي وجودة حياة المريض.

 

أعراض تضخم البروستاتا الحميد:

1)      الحاجة إلى التبول بصورة متكررة أكثر من المعدل الطبيعي خاصة أثناء الليل.

2)      الشعور بألم أو حرقان أثناء التبول.

3)      وجود ضعف في اندفاع البول مع عدم انسيابه بسهولة.

4)      في بعض الحالات  الشديدة يكون هناك دم في البول.

5)      الشعور بعدم القدرة على إفراغ المثانة بشكل كامل.

 

كيفية تشخيص مرض تضخم البروستاتا الحميد:

هناك عدة طرق للتشخيص:

1)      الفحص الاكلينيكى: الهدف منه هو معرفة الحجم التقديري لغدة البروستاتا عن طريق المستقيم.

2)      تحاليل الدم : و ذلك لجمع كل المعلومات الممكنة عن الحالة العامة للجسم وخاصة وظائف الكلى و دلائل الاورام (PSA).

3)      تحاليل البول: يتم عمل تحليل البول لمعرفة إذا كانت هناك عدوى بكتيرية بمجرى البول.

 

علاج مرض تضخم البروستاتا الحميد:

تتنوع طرق علاج تضخم البروستاتا الحميد بين أربعة طرق وهي:

1)      الانتظار ومتابعة الحالة بشكل دورى

2)      استخدام الأدوية

3)      العلاج بالجراحة

4)      استخدام طرق طفيفة التوغل مثل علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة عن طريق القسطرة التداخلية

الانتظار ومتابعة الحالة بشكل دورى:

يفضل الكثير من الأطباء عدم البدء في اتخاذ أي إجراء علاجي في حالات تضخم البروستاتا البسيطة خاصة عندما يكون لدى المريض القدرة على تحمل الأعراض المصاحبة ، و في هذه الاثناء يخضع المريض للفحص الدورى حتى يتماثل الشفاء.

 

استخدام الأدوية:

يتم استخدام العلاج الدوائى مع مرضى تضخم البروستاتا الحميد الذى تتراوح شدته بين خفيف ومتوسط و يمكن استخدام أحد هذه الأدوية أو مزج اول نوعين معا:

1)      حاصرات الفا (Alpha blockers): مثل التامسولوسين و الالفا سوزين لكن من أهم أعراضها الجانبية هي الشعور بالدوخة و حدوث حالة تسمى بـ"القذف المرتجع" أو ما يعرف ب(Retrograde Ejaculation) حيث يتحرك السائل المنوي عند القذف إلى الخلف متجها للمثانة بدلا من خارج الجسم.

2)      مثبطات ألفا 5 المختزلة (5 Alpha Reductase inhibitors):مثل الفيناستيريد أو الدوتاستيريد  و يسبب هذا النوع مشاكل في الانتصاب و نقص الرغبة الجنسية.

3)      كابتات ( مهبطات ) الانزيم فوسفودايستريز رقم 5 – (PDE5 inhibitor: مثل التادالافيل

جراحة تضخم البروستاتا:

1)      استئصال البروستاتا:

يقوم الجراح بعمل شق أسفل البطن لازالة غدة البروستاتا و تستخدم هذه التقنية عندما يكون حجم الغدة المتضخمة كبيرا.

2)       استئصال البروستاتا عبر الإحليل (TURP):

يتم إدخال منظار مضئ عبر قناة مجرى البول حيث يقوم الجراح باستئصال كل الغدة ما عدا الجزء الخارجى و يتميز هذا الإجراء بسرعة التعافي واستعادة المرضى لوظائف الجهاز البولى بشكل سريع و لكن قد يحتاج إلى استخدام قسطرة بولية مؤقتا لإخراج البول.

3)      شق البروستاتا عبر الاحليل (TUIP):

يستخدم الجراح منظار مضئ عبر قناة مجرى البول محدثا شق أو اثنين في الغدة لكي يسهل خروج البول.

طرق طفيفة التوغل:

1)      علاج الموجات الحرارية عبر الإحليل (TUMT):

يُقوم الطبيب بادخال قطبًا كهربائيًّا خاصًّا عبر مجرى البول إلى منطقة البروستاتا حيث تدمِّر طاقة الميكروويف المنبعثة من القطب الكهربائي الجزء الداخلي من غدة البروستاتا المتضخمة وتؤدي إلى انكماشها وتسهيل تدفُّق البول ، و لكن قد يأخذ الامر بعض الوقت حتى يشعر المريض بتحسن.

2)      العلاج بأشعة الليزر:

تقوم أشعة الليزر بتفتيت أنسجة البروستاتا المتضخمة مما يمنح المريض الشعور بالراحة بعد وقت قليل.

3)      علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة عن طريق القسطرة التداخلية:

يعتبر علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة عن طريق القسطرة التداخلية هو أحدث الطرق المستخدمة لعلاج تضخم البروستاتا الحميد و قد زاد معدل استخدامها مؤخرا بشكل كبير، و يعتمد على إدخال قسطرة عن طريق شرايين الفخذ ثم تحديد أماكن الشرايين المغذية لتضخم البروستاتا الحميد عن طريق الصبغة و أجهزة الأشعة.

بعدها يتم غلق هذه الشرايين بواسطة حبيبات صغيرة جدا مما يؤدي إلى انكماش حجم البروستاتا و انفتاح مجرى البول ليعمل بشكل طبيعى ، و قد نال هذا الإجراء استحسان الكثيرين من المرضى و جراحي المسالك البولية نظرا لنسب نجاحه العالية جدا.

مميزات علاج تضخم البروستاتا بدون جراحة عن طريق القسطرة التداخلية:

1)      حقق نسب نجاح عالية جدا تجاوزت الـ 90%

2)      يتم استخدام مخدر موضعى بدلا من التخدير الكلى مما يجعله اختيارا مناسبا جدا لكبار السن و من لديهم موانع طبية من إجراء الجراحة.

3)      يقل حجم البروستاتا بحوالي (30-50%) في خلال ستة أشهر فقط من الإجراء.

4)      تجنب مضاعفات الجراحة مثل سلس البول و القذف المرتجع

5)      عدم تأثيره على القدرة الجنسية

6)      يذهب المريض إلى المنزل في نفس اليوم و من الممكن أن يمارس حياته الطبيعية بدءا من اليوم التالى

 

تأثير تضخم البروستاتا على الانتصاب :

تضخم البروستاتا الحميد في حد ذاته لا يسبب مشكلة في الانتصاب لكن بعض الأدوية التي تستخدم لعلاجه قد تسبب ذلك

 

هل تضخم البروستاتا يؤثر على الإنجاب؟

كما ذكرنا من قبل أن البروستاتا هي الغدة المسؤولة عن إفراز السائل المنوى و عندما تزداد في الحجم نتيجة لتضخم البروستاتا الحميد فإنها تضغط على القناة التي ينتقل منها السائل المنوى مما يسبب مشكلة في حركة الحيوانات المنوية وتؤثر على القدرة الإنجابية.

 

كيفية الوقاية من تضخم البروستاتا:

1)      اتباع نظام غذائي صحي مفيد للجسم بشكل عام.

2)      تناول اغذية أو مكملات غذائية بالزنك حيث أثبتت الدراسات أن المصابين بتضخم البروستاتا كان لديهم مستويات منخفضة من الزنك.

3)      الإقلال من ملح الطعام

4)      الإقلال من اللحوم الحمراء

5)      تناول الرمان حيث أنه غنى بمضادات الكسدة

6)      ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

7)      تناول الخضروات الغنية بفيتامين "ج" مثل القرنبيط و البروكلي و الفلفل الحلو.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net