مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار

مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار

كم تستغرق عملية التكميم؟

الكثير يتسائل عن كم تستغرق عملية التكميم ؟

لا تستغرق عملية تكميم المعدة بالمنظار بأكملها سوى ساعة أو ساعتين على الأكثر وبعد الجراحة، تبدأ مراحل التعافي باتباع برامج الأكل المخصصة والمقررة بواسطة الطبيب المعالج والتي تتراوح بين تناول السوائل في الأسبوع الأول والطعام الطري المهروس في الأسبوع الثاني وانتهاء بتناول الطعام العادي بعد 4 أسابيع من العملية، مع تناول المكملات الغذائية ويبدأ الجسم معها بالتعافي، حيث تعتمد على مدى التئام الشقوق الصغيرة المتعددة في البطن، ويبدأ كذلك المريض في ممارسة حياته الطبيعية بعد أربع أو ست أسابيع بعد الجراحة كما يكون من المتوقع ظهور فقدان الوزن في الشهور الثلاثة الأولى.

هل عملية تكميم المعدة بالمنظار هي الاختيار الأفضل؟

رغم انتشار العملية وفوائدها في فقدان الكثير من الوزن، ورغم أن هذا النوع من الإجراءات خاصة تلك التي تعتمد على المنظار لا تتطلب إجراء جرح عميق في الجسم أو شقوق صغيرة كنظيرتها الأخرى من الجراحات العادية التقليدية لتقليل فرض المضاعفات إلا أنه لا زالت هناك مخاطر لـ عملية تكميم المعدة بالمنظار.

مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار

عملية التكميم بالمنظار تحمل بعض المضاعفات حيث ان خطورة عملية التكميم تكمن في الاسباب الاتية : 

● النزيف الشديد.

● الالتهابات والعدوى.

● مضاعفات التخدير.

● تجلط الدم و التي تعتبر احد سلبيات عملية التكميم .

● المشاكل التي قد تشكل صعوبة بالغة في التنفس.

● تسريب ما بعد العملية.

أضرار عملية التكميم على الحمل

مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار

تتسائل الكثير من السيدات عن اضرار التكميم على الحمل ؟

يعد الحمل والولادة بعد عملية تكميم المعدة أفضل بكثير وأكثر أمناً من الحمل أثناء السمنة نظراً للمخاطر التي يمكن أن تتعرض لها الأم أثناء الحمل، وعلى الرغم من أن بعض الدراسات أظهرت أن عملية تكميم المعدة يمكن أن تحسن من عملية الحمل بالنسبة للنساء المصابين بالسمنة المفرطة إلا أن ذلك أيضا لم يقلل من احتمالية الضرر علي الحمل.

وتظهر الدراسات أن النساء الذين خضعوا للعملية أكثر عرضة للخط ويجب تقديم الدعم الكامل لهن أثناء فترة الحمل ومن بين أضرار عملية التكميم على الحمل ما يلي:-

– ارتفاع نسبة السكر في الدم أثناء الحمل.

– ارتفاع ضغط الدم تعتبر احد مضاعفات التكميم .

– مضاعفات أثناء الحمل.

– الولادة المبكرة.

– احتمالية الولادة القيصرية.

– نقص في المكملات الغذائية.

– تشوهات خلقية في الأجنة.

ألم المعدة بعد التكميم

يعد الشعور بألم المعدة بعد التكميم أمر طبيعي باعتبار التغير الحاصل في الجسم بعد العملية والذي يأخذ فترة من الوقت للتكيف معها وألم المعدة بعد التكميم يأتي نتيجة لشعور المريض الدائم بالامتلاء عند تناول الطعام وقد يحدث التقئ في كثير من الأحيان.

وقد يكون التقئ المستمر ناتج عن انسداد في المعدة خصوصا في الأسابيع الأولى للعملية ولذلك ينبغي المتابعة المستمرة مع المريض بخصوص الأعراض التي تطرأ بعد عملية تكميم المعدة.

كما يبدأ الطبيب المعالج في وصف الدواء المخصص بهذه الأعراض والتي من شأنها أن تعمل على تخفيف الألم.

اقرأ أيضًا: عملية التكميم في جده

مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار للرجال

على الرغم من فشل معظم العمليات في السبعينات إلا أنها بفضل التقنيات الحديثة والأطباء قد أصبحت ناجحة بشكل كبير وبالرغم من وجود اضرار التكميم للرجال وآثار جانبية في بعض الأحيان، إلا أن مخاطر عملية تكميم المعدة بالمنظار للرجال تعد أكثر من النساء ويرجع ذلك إلى كثرة الترهلات والدهون في منطقة البطن بالنسبة للرجال، ولذلك فهي أكثر صعوبة بالنسبة لهم بالإضافة إلى أضرار التكميم على المدي البعيد.

أقل وزن لعملية التكميم

يعد حساب مقياس الوزن وكتلة الجسم من أهم المعايير التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار عند القيام بعملية تكميم المعدة سواء كانت عملية تكميم المعدة بالمنظار أو عن طريق الجراحة، وعادة ما يتم إجراء عملية التكميم بجدة بعد محاولات عديدة لتحسين الوزن والنظام الغذائي.

ويمكن قياس أقل وزن لـ عملية التكميم بالاعتماد على ما يعرف بمؤشر كتلة الجسم والذي يتراوح ما بين 30 إلى 40 خاصة إذا كان الشخص يعاني من مشاكل صحية تتعلق بالوزن مثل الإصابة بالسكر وارتفاع ضغط الدم ومشاكل في التنفس، وإذا لم يستطع الشخص الحصول على الوزن المناسب فإنه من الضروري فقدان بعض الوزن للقيام بإجراء العملية.

تعرف ايضاً علي : 

اسعار عمليات التكميم في جدةسجل الان فى عيادة جراحات السمنة

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
×
Messenger ماسنجر