whatsapp
message

كلمات البحث

    المنصة الطبية


    كيفية علاج حصوات الكلى | ما هو علاج حصوة الكلى

    تنشأ حصوات الكلى لأسباب عديدة، من بينها سلوكياتنا وعاداتنا اليومية التي تُشكل أحد أهم العوامل الأكثر تأثيرًا في حدوث حصوات الكلى.

    لذا أردنا في مستشفى أندلسية حي الجامعة أن نصحبكم في رحلة طبية من خلال هذا المقال لنتعرف على كيفية علاج حصوات الكلى وأهم الطرق الفعالة التي تعد علاج لتفتيت حصوات الكلى.

    فتعال لنتعرف على المزيد حول حصوات الكلى وكيفية علاج حصوات الكلى بطرق مختلفة من خلال هذا المقال.

     

    حصوات الكلى 

    تتشكل حصوات الكلى نتيجة ترسيب الأملاح والمعادن بكل من الكلية والمثانة لتُكون كيرستالات تتفاوت في أحجامها من حبات الرمال حتى حبة البازلاء.

    تختلف شدة أعراض حصوات الكلى نتيجة اختلاف وتفاوت أحجام حصوات الكلى وأماكن تواجدها.

    عادة ما تتكون حصوات الكلى في كُل من الكلية أو المثانة، إلا أن هناك احتمالية لتحرك حصوات الكلى من أماكن تواجدها في الكلية حتى ترسو في مجرى البول تحديدًا في الحالبين مما يؤثر على تدفق البول إلى المثانة وبالتبعية إلى خارج الجسم. يؤدي ذلك إلى مشكلات خاصة بالكلى والجهاز البولي بشكل عام. قد يتطور الأمر في حالة عدم علاجها إلى فشل كلوي!

    إذًا فما هي كيفية علاج حصوات الكلى؟

     

    كيفية علاج حصوات الكلى 

    تعتمد كيفية علاج حصوات الكلى على حجم حصوات الكلى ومكان تمركزها ونوعها ومادة تكوينها.

    أوضحت الدراسات أن هناك ما يقرب من 80% من حصوات الكلى من الحجم الصغير تستطيع النزول مع البول دون الحاجة لتلقي علاج فقط باتباع بعض التعليمات الخاصة بتحسين السلوكيات والعادات اليومية.

    لكن قبل أن نتعرف على كيفية علاج حصوات الكلى، ينبغي علينا أن نتعرف على كل من الخطوات التشخيصية والعلاجية الأولية التي تتبعها الأطقم الطبية للتعامل مع حصوات الكلى. يتم إجراء الفحوصات الطبية التشخيصية ومراجعة التاريخ الطبي وتقييم الأعراض لوضع البرنامج العلاجي المناسب.

    أيضًا يتم وضع برنامج علاجي أولي يعتمد بنسبة كبيرة على تعديل في النظام الغذائي والروتين اليومي للمريض من شرب كميات كافية من المياه وغيرها من الأساليب العلاجية الأولية.

    في حال كانت الأعراض المرضية شديدة مثل: حدوث قيء أو غثيان، أو وجود دم مع البول. تعد هذه إشارات تحذيرية بضرورة التدخل الطبي العاجل.

    ولمعرفة كيفية علاج حصوات الكلى، دعنا نتناول بمزيد من التفصيل الخيارات العلاجية لعلاج حصوات الكلى.

     

     

    هناك العديد من الخيارات العلاجية التي تفسر لنا  كيفية علاج حصوات الكلى منها:

    §       علاج لتفتيت حصوات الكلى: من خلال استخدام موجات صادمة (أشعة الليزر) تعمل على تفتيت حصوات الكلى تُسمى (Shock wave lithotripsy). تستخدم هذه الموجات لتفتيت حصوات الكلى بجانب كل من حصوات المرارة وحصوات الكبد.

    §       تستخدم خاصية الموجات الصادمة (أشعة الليزر) لتفتيت حصوات الكلى كبيرة الحجم لحصوات أصغر حجمًا يمكنها المرور مع البول.

    §       قبل إجراء عملية علاج لتفتيت حصوات الكلى يتم إعطاء المريض مجموعة من أدوية المسكنات لتخفيف الألم.

    §       تُجرى عملية تفتيت حصوات الكلى والتي تُعتبر أحد الطرق الفعالة لكيفية علاج حصوات الكلى في وسط تخدير تام للمريض، إذ يتم إعطاء المريض مادة مخدرة ليتمكن الطاقم الطبي من إجراء العملية.

    §       تستغرق العملية نفسها مدة تتراوح بين 45 دقيقة حتى ساعة من الزمن.

    تكمن أهمية إجراء العملية في حماية الكلية من الفشل الكلوي أو حالات النزيف التي من الممكن أن تُسببها الحصوات أو تجنب حدوث عدوى الجهاز البولي.

     

    هل يوجد مضاعفات لعملية تفتيت حصوات الكلى؟ 

    تعد عملية تفتيت حصوات الكلى باستخدام الموجات الصادمة (أشعة الليزر)  آمنة تمامًا، إلا أن احتمالية حدوث المضاعفات التي تتبع العملية واردة الحدوث بنسبة قليلة، ومن أمثلة المضاعفات ما يلي:

    §       وجود  نزيف حول الكلية قد يتطلب عملية نقل الدم.

    §       حدوث عدوى بكتيرية أو فيروسية بالكلية.

    §       احتمالية إنسداد مجرى البول أو الحالبين بأحد حصوات الكلى صغيرة الحجم مما قد يسبب وجود ألم حاد أو ما يعرف بالمغص الكلوي.

    §       في حال عدم مرور كافة حصوات الكلى مع البول وخروجها من الجسم قد يحتاج ذلك إلى مجموعة أخرى من التدخلات العلاجية.

    §       حدوث قرحة المعدة أو الأمعاء.

    §       تأثر وظائف الكلى بدرجة معينة.

    لكن: ما هي الخطوات التي تسبق التحضير للعملية وما بعد العملية؟

     

    عملية تفتيت حصوات الكلى 

    لأن المعرفة سلاح الطمأنينة أردنا أن نقدم لكم مجموعة من الإرشادات التي تسبق العملية وإرشادات ما بعد العملية:

     

    إرشادات قبل عملية تفتيت حصوات الكلى:

    تنقسم إرشادات العملية على النحو التالي:

    §       يتم إخبار الطبيب بقائمة الأدوية التي يتناولها المريض.

    §       يتم التوقف عن استخدام أدوية سيولة الدم كالأسبرين وغيرها.

    §       خلال يوم العملية يتم الامتناع عن الأكل والشرب.

     

    إرشادات ما بعد العملية:

    لكي نتعرف على كيفية علاج حصوات الكلى، يتم تقسيم إرشادات ما بعد العملية على النحو التالي:

    §       بعد إجراء العملية يظل المريض في غرفة الإفاقة حتى حدوث الإفاقة لمدة تصل إل ساعتين تقريبًا.

    §       قد يذهب المريض في نفس اليوم إلى بيته دون الحاجة إلى البقاء في المستشفى، وهو ما يعد ميزة لعملية تفتيت حصوات الكلى.

    §       يتم وضع برنامج علاجي تكاملي بعد العملية يتخلله مجموعة من زيارات المتابعة للطبيب المُختصص من أجل تقييم الموقف بالكامل بعد عملية تفتيت حصوات الكلى.

    ونظرًا للتطور الملحوظ في الطب وتعدد الوسائل العلاجية، فتعال لنتعرف على كيفية علاج حصوات الكلى باستخدام منظار المثانة باعتباره أحد الطرق العلاجية الهامة.

     

    كيفية علاج حصوات الكلى باستخدام منظار المثانة (cystoscopy and ureteroscopy)

    شعورًا منًا بضرورة تخفيف  ألم ومعاناة مرضى حصوات الكلى خصوصًا في حالات الألم الحادة أو ما يعرف بالمغص الكلوي، رأى الأطباء في استخدام منظار المثانة أحد الطرق العلاجية الفعالة لتفتيت حصوات الكلى.

    لنتعرف على كيفية علاج حصوات الكلى باستخدام منظار المثانة (cystoscopy and ureteroscopy) تتضمن معرفة الخطوات المُتبعة على النحو التالي:

    §       قبل إجراء العملية يجب على الأطقم الطبية تحذير المريض من عوامل الخطورة التي قد تُسبب العديد من المُضاعفات وهي عادة ما تتعلق بسلوكياتنا وعاداتنا اليومية مثل التدخين والسُمنة باعتبارهما أحد  العوامل التي تؤثر على مناعة الجسم وأجهزته المختلفة بشكل عام وليس فقط تؤثر على الكلية والجهاز البولي.

    §       لتحديد موعد إجراء العملية يتم اتباع مجموعة من الخطوات التشخيصية من زيارة للطبيب للتشخيص وتقييم الأعراض وصولًا بإجراء العديد من الفحوصات الطبية والمعملية للوصول إلى التشخيص الدقيق للمريض.

    §       قد يتم الاستعانة بالأشعة التصويرية التقليدية كالأشعة السينية في تحديد مكان وحجم حصوات الكلى.

    §       بعدها يتم إجراء العملية في وسط مشابه لعملية تفتيت حصوات الكلى باستخدام الموجات الصادمة.

     

    على الرغم من أن للعلاج دور كبير في وصول المريض إلى تمام العافية، إلا أن لعاداتنا وسلوكياتنا اليومية دور كبير تتشكل به سلامة أبداننا .

    لذا فالعلاج السلوكي التكميلي من المحافظة على شرب كميات مياه يومية مناسبة بجانب اتباع أنظمة غذائية ورياضية صحية وضرورة الامتناع عن التدخين من الخطوات الرئيسية لنصل إلى تمام العافية.

     

    بعد أن تعرفنا على كيفية علاج حصوات الكلى عن طريق استخدام كل من الموجات الصادمة  أو الليزر. ينبغي علينا ضرورة اتباع أعلى درجات السلامة والصحة من خلال إجراء الفحص الدوري الشامل مرة كل 6 أشهر، كما يمكنكم زيارة مستشفى أندلسية حي الجامعة لمعرفة المزيد عن عروضنا وباقاتنا المتنوعة.

     

    مستشفى أندلسية حي الجامعة تتمنى لكم دوام الصحة والعافية

    المقالات الأكثر مشاهدة

    صحة المرأة

    اول دورة بعد الولادة القيصرية .. متى تعود ولماذا تختلف بعد الولادة؟

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    تكبير الثديين بالسليكون .. المزايا والخيارات والمخاطر

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    علامات الولادة الطبيعية .. ما هي وما هي مراحلها؟

    • اقرأ المزيد

    اتصل بنا


    التليفون :

    0122166666

    البريد الإلكترونى :

    hjh.info@andalusiagroup.net