whatsapp
message

كلمات البحث

    كيف أقوي أسناني

    أشهر أسباب ضعف الاسنان | كيف أقوي أسناني؟ | أندلسية حي الجامعة

    ربما لا ينتبه الكثيرين منا إلى صحة أسنانهم والعناية بها حتى يواجهوا مشكلة أو ألما في الأسنان، وربما حينها يكون الضرر الذي لحق بالأسنان غير قابل للإصلاح، في حين أن هناك العديد من الإجراءات التي تستطيع بها تقوية أسنانك، وتجنب مشكلاتها قبل حدوثها، والتمتع بأسنان صحية دائما. في موضوعنا سنجيب عن؛ كيف أقوي أسناني، ونتعرف على الإجراءات التي عليك القيام بها، أو تجنبها لتحقيق ذلك، فتابع القراءة لمعرفة المزيد.

     

     

    أسباب ضعف الأسنان

    تُعرف الطبقة الخارجية الصلبة التي تغطي أسنانك باسم المينا، وهي أصلب مادة ينتجها جسم الإنسان. تحمي مينا الأسنان الطبقة الموجودة داخل أسنانك - المعروفة باسم اللب - من التلف والتسوس والعدوى.

    على الرغم من متانتها إلا أن مينا الأسنان يمكن أن تضعف بمرور الوقت، خاصة في حالة عدم اتباع العادات الصحية للعناية بالفم والأسنان، والاعتماد على نظام غذائي غير صحي؛ إذ يؤدي ذلك إلى تراكم البكتيريا التي تسبب تآكل مينا الأسنان وبمرور الوقت تؤدي إلى تسوس الأسنان. هناك أيضا بعض العادات والسلوكيات الأخرى التي يمكن أن تساهم في تآكل الأسنان وتلف مينا الأسنان. تشمل أسباب ضعف مينا الأسنان ما يلي:

        سوء نظافة الفم، وعدم اتباع العادات الصحية للعناية بالأسنان.

        اتباع نظام غذائي غير صحي، وخاصة تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر أو الأطعمة الحمضية.

        تفريش الأسنان بقوة شديدة أو باستخدام فرشاة أسنان صلبة.

        التدخين أو استخدام منتجات التبغ.

        الإفراط في استهلاك الكحول.

        الإصابة ببعض الأمراض الصحية المزمنة.

        ارتجاع الحمض أو القيء.

        جفاف الفم.

        إصابات الفم والأسنان.

     

    لا تمتلك مينا الأسنان القدرة على التجدد من تلقاء نفسها مثلا خلايا الجسم المختلفة بما فيها خلايا العظم، ربما يساعد اللعاب في الحفاظ على المينا عن طريق إمدادها بالمعادن المهمة، ومعادلة الحموضة وإزالة بقايا الطعام، لكنه لن يتمكن من علاج الأسنان تماما أو منع الضرر؛ لذا فإن العناية بالأسنان أمرا بالغ الأهمية.

    لحسن الحظ، هناك خطوات يمكنك القيام بها لدعم مينا الأسنان ومنع المزيد من الضرر، نوضح أهم هذه الخطوات في الفقرة التالية.

     

    تعرف على أهم أسباب انتفاخ اللثة وما هي الأعراض وأفضل طرق العلاج

     

    كيف أقوي أسناني؟

    إلى جانب العظم والعاج تساهم المعادن مثل الكالسيوم والفوسفات في تكوين مينا الأسنان، كما أنها تمنع تسوس الأسنان وتكوّن التجاويف.

    مع التقدم في العمر، تفقد المعادن الموجودة في أسنانك، ولكن من الممكن المساعدة في تجديد هذه المعادن بإجراء بعض التغييرات في نمط الحياة قبل حدوث تسوس الأسنان، تُعرف هذه العملية بإعادة التمعدن. فيما يلي أهم الإجراءات التي ستساعدك على إعادة تمعدن أسنانك والتمتع بأسنان صحية مدى الحياة.

     

    1.      تنظيف أسنانك بالفرشاة: يساعد تفريش الأسنان بانتظام على إزالة البكتيريا، ومنع تراكمها. تعد البكتيريا هي السبب الرئيسي لفقدان المعادن وتسوس الأسنان وتكوين التجاويف. تنتقل هذه البكتيريا إلى الفم عن طريق الطعام والشراب.

    2.      استخدم معجون أسنان يحتوي على الفلورايد: توصي جمعية طب الأسنان الأمريكية (ADA) باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد؛ فقد يمنع تسوس الأسنان كما يعمل على تقويتها، ما يجعلها أقل عرضة لفقدان المعادن في المستقبل.

    3.      الحصول على المزيد من الكالسيوم والفيتامينات: بينما يتم إنتاج الكالسيوم داخل الأسنان بشكل طبيعي، يُفقد هذا المعدن المهم بواسطة الأحماض والبكتيريا بمرور الوقت. يمكنك تعويض الكالسيوم المفقود عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم. وجدت دراسة أجريت عام 2003 أن تناول الجبن الغني بالكالسيوم يمكن أن يبطل آثار تناول السكر. يمكنك أيضا التحدث إلى طبيبك بشأن تناول مكملات الكالسيوم المتاحة، في حالة حاجتك لذلك.

    أيضا، وجدت دراسة أجريت عام 2012 أن تناول مكملات فيتامين (د) قد يساعد في الحماية من التسوس. تحدث مع طبيبك حول تناول مكملات فيتامين "د" وكذلك الفيتامينات المتعددة اليومية للتأكد من حصولك على الفيتامينات اللازمة لأسنان صحية.

    4.      علاج جفاف الفم: يحدث جفاف الفم عندما لا يتم إنتاج ما يكفي من اللعاب. يلعب اللعاب دورا مهمًا ليس فقط في الحفاظ على رائحة الفم، ولكنه يساعد أيضًا في منع تسوس الأسنان. كما يشير أحد الأبحاث الموثوقة التي أُجريت عام 2016 إلى أن اللعاب يلعب دورا مهما في عملية إعادة التمعدن؛ إذ لا يمنع اللعاب جفاف الفم فحسب، بل يحتوي أيضًا على الفوسفات والكالسيوم، وهي معادن مهمة لصحة الأسنان.

    إذا كنت تعاني من جفاف الفم، فتحدث إلى طبيب الأسنان حول الحلول المقترحة مثل: مضغ العلكة الخالية من السكر، واستخدام غسول الأسنان لزيادة نشاط اللعاب.

    5.      التوقف عن تناول السكر: السكر شديد الحموضة ويتفاعل مع البكتيريا في الفم مسببا تكسير مينا الأسنان. وجدت إحدى الدراسات أن تناول الأطعمة السكرية بكميات صغيرة بشكل منتظم يمكن أن يضر الأسنان ويسبب فقدان المعادن أكثر من تناول حلوى مليئة بالسكر في بعض الأحيان.

    6.      مضغ العلكة الخالية من السكر: وفقًا للدراسات، فإن العلكة الخالية من السكر تساعد على إزالة البلاك وبقايا السكر والكربوهيدرات من الأسنان، كما تحفز أيضًا الغدد اللعابية على إفراز المزيد من اللعاب؛ لذا قد يساعدك مضغ العلكة الخالية من السكر بعد الوجبات على الحفاظ على المعادن في أسنانك.

    7.      تناول عصائر الفاكهة باعتدال: على الرغم من أن الفاكهة جزء من أي نظام غذائي صحي ومتوازن، إلا أنها يمكن أن تكون شديدة الحموضة، خاصة الفاكهة الحمضية مثل الجريب فروت والبرتقال. ترتبط هذه الأحماض بالكالسيوم الموجود في الأسنان، وتجرد الأسنان منه، وتعتبر عصائر الفاكهة أسوأ لأنها تكون شديدة الحموضة وغالبًا ما تحتوي على سكريات مضافة.

    8.      تقليل استهلاك منتجات الألبان: في حين أن منتجات الألبان قد تكون مصادر طبيعية للكالسيوم، فإن اللاكتوز - نوع من أنواع السكر - الموجود في منتجات الألبان التقليدية يمكن أن يزيد من حموضة فمك، وبالتالي يعرض أسنانك للضعف والتسوس. لا يزال بإمكانك الحصول على فوائد الكالسيوم الموجود في منتجات الألبان عن طريق اختيار المنتجات الخالية من اللاكتوز، أو اختيار بديل الحليب مثل حليب اللوز أو الصويا.

    9.      الاستعانة بالبروبيوتيك: يمكن أن تساعدك الأطعمة الغنية بالبروبيوتك على إعادة التمعدن، ولكن من المهم اختيار السلالات التي يتم إنتاجها بشكل طبيعي في الفم، وبذلك يمكنك استبدال البكتيريا الجيدة دون إدخال سلالات قد تكون ضارة. يمكنك العثور على البروبيوتيك في شكل مكمل غذائي، كما أن بعض ماركات الزبادي تحتوي أيضًا على البروبيوتيك، ستحتاج إلى تناولها يوميًا للحصول على أفضل نتائج.

    10. التقليل من تناول الأطعمة النشوية: تكون الأطعمة النشوية مثل البطاطس والأرز والخبز محملة بالكربوهيدرات البسيطة، ما يزيد من كمية السكريات القابلة للتخمر في الفم، والتي يمكن أن تؤدي إلى تآكل مينا أسنانك.

    وفقًا لدراسة أجريت عام 2003، فإن خطر تسوس الأسنان يميل إلى أن يكون أعلى عند تناول الأطعمة النشوية مع السكر، فمثلا؛ يشكل الأرز المحلى خطرا للإصابة بمشكلات الأسنان، بينما لا يشكل الأرز العادي خطورة.

    11. شرب المزيد من الماء: حتى الآن لا يزال الماء هو المشروب المفضل الذي يختاره الأطباء وخبراء التغذية وأطباء الأسنان، لا لأنه خاليًا من السكر فحسب، ولكن لأنه يساعد أيضًا على التخلص المواد الضارة من الجسم بشكل عام.

    قد يساعد شطف فمك بالماء أيضا على تقليل إزالة المعادن عندما لا يكون لديك فرشاة أسنان في متناول يدك، وخاصة بعد تناول الأطعمة الحمضية أو السكرية.

     

     

    مزايا وعيوب عملية توريد اللثة | الأسئلة الشائعة حول إجراء توريد اللثة

     

    ختاما فإن فقدان المعادن أمر طبيعي لا مفر منه بسبب ما تتعرض له الأسنان يوميا من الأطعمة والمشروبات والبكتيريا، وعلى الرغم من أن الأسنان مبنية لتتحمل هذه العناصر، إلا أن الإفراط في إزالة المعادن يمكن أن يؤدي في النهاية إلى تآكلها، لذا فإن اهتمامك بالخطوات التي ذكرناها أمرا مهما سيساعدك على تقوية أسنانك وإعادة التمعدن لتستمتع بأسنان صحية مدى الحياة.

     

    المقالات الأكثر مشاهدة

    صحة المرأة

    اول دورة بعد الولادة القيصرية .. متى تعود ولماذا تختلف بعد الولادة؟

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    تكبير الثديين بالسليكون .. المزايا والخيارات والمخاطر

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    علامات الولادة الطبيعية .. ما هي وما هي مراحلها؟

    • اقرأ المزيد

    اتصل بنا


    التليفون :

    0122166666

    البريد الإلكترونى :

    hjh.info@andalusiagroup.net