ما هو علاج خشونة الركبة .. وما هي الأعراض؟

ما هو علاج خشونة الركبة؟

أن تتحرك بحرية على قدميك وتمارس جميع الأنشطة التي تحبها في حياتك قد يبدو لنا أمراً روتينياً اعتيادياً ولكنه في الحقيقة نعمة كبيرة تستوجب منا الحفاظ عليها وبذل كل ما نستطيع حتى لا نفقدها!

ليس هناك ما هو أصعب علينا من أي مشكلة صحية تؤثر على قدرتنا على الحركة بأريحية وممارسة حياتنا دون الشعور بالألم، فما أصعب هذا الشعور!

لهذا موضوعنا اليوم عن إحدى المشكلات الصحية المزعجة التي تنغص حياة جميع المصابين بها وهي خشونة الركبة، مصطلح نسمعه كثيراً لكن أغلبنا لا يعرف معناه بالضبط، فما هي خشونة الركبة وكيف يصاب الشخص بها؟ ما هي أعراضها؟ وما هو علاج خشونة الركبة؟

فتابع معنا.

 

نبذة عن مرض خشونة الركبة

خشونة الركبة هو نوع من أنواع التهاب المفاصل المزمن الذي تختلف حدته وشدته من شخض لآخر باختلاف درجة الالتهاب، ويطلق عليه اسم “الفصال العظمي”.

تحدث خشونة الركبة أو الفصال العظمي عن طريق تآكل الغضروف وهو الطبقة المرنة التي تغلف نهاية عظام المفصل لتحمي العظام من الاحتكاك ببعضها البعض، عندما يتآكل هذا الغضروف يحدث الاحتكاك مما يسبب آلاماً شديدة وخاصة عند الحركة وهذا ما يعرف وسط الناس باسم “خشونة الركبة”.

فتجد الشخص المصاب به يشتكي دوماً من آلام شديدة في مفاصله وخاصة عند القيام بحركات معينة مثل صعود السلالم وغيرها التي تتطلب حركة المفصل باستمرار مما يسبب ألم شديد نتيجة الاحكتاك.

في الغالب يصاب الأشخاص بهذا المرض مع تقدم العمر ولكن في بعض الحالات قد يصاب به البالغين أيضاً إذا توفرت العوامل التي تشجع على هذا.

 

من هم أكثر الناس عرضة للإصابة بخشونة الركبة؟

كما وضحنا في الفقرة السابقة أن السن عامل مهم جداً ويجعل الناس أكثر عرضة للإصابة بخشونة الركبة ولكن هل هناك عوامل خطورة أخرى بخلاف التقدم في العمر؟

بالطبع! من أبرزها:

  • الأشخاص الرياضيون الذين يتعرضون لإصابات المفاصل باستمرار.
  • الإصابة بحادث في المفصل.
  • العوامل الوراثية والتاريخ العائلي.
  • الوزن الزائد والإصابة بالسمنة تؤدي لحدوث ضغط كبير على المفاصل وخاصة الركبة.
  • النساء معرضون أكثر من الرجال للإصابة بخشونة في الركبة.
  • مرضى السكري حيث يسبب مرض السكري على المدى الطويل التهابات في المفاصل.

 

ما هي الأعراض التي يشعر بها المصاب بخشونة الركبة؟

تصاحب خشونة الركبة أو الفصال العظمي بعض الأعراض المؤلمة والمزعجة كذلك مثل:

  • الشعور بتصلب في المفاصل أو تيبسها.
  • آلام شديدة في المفاصل عند الحركة.
  • قد يحدث التهابات وتورم حول الركبة.
  • قلة مرونة المفاصل وصعوبة الحركة.
  • قد تسمع أصوات عند تحريك الركبة.

عند الشعور بالأعراض السابقة أو بعضها يجب التوجه لطبيب العظام في أسرع وقت للحصول على التشخيص المناسب وعلاج خشونة الركبة بالطريقة الصحيحة التي تناسب سنك وحالتك الصحية، لكن ما هو علاج خشونة الركبة وكيف يكون؟

 

تشخيص خشونة الركبة

عند زيارة الطبيب يقوم بتشخيص خشونة الركبة بعدة طرق مثل:

  • السؤال عن الحالة الصحي والتاريخ المرضي وكذلك عن التاريخ العائلي للأمراض الوراثية.
  • يسألك عن الأعراض التي تشعر بها بالتفصيل الشديد وعن بداية شعورك بها وعن أي أدوية تتناولها أو تشخيص مسبق.
  • يطلب الطبيب عدة تحاليل وفحوصات مثل الأشعة السينية والرنين المغناطيسي للتأكد من أنك تعاني بالفعل من الفصال العظمي.

 

ما هو علاج خشونة الركبة؟

كما ذكرنا أن خشونة الركبة هي حالة مرضية مزمنة أي نعني بذلك أنه لا يوجد علاج نهائي لها، ولكن توجد بعض العلاجات التي تحسن من حالة المريض وتخفف آلامه وتجعله يشعر بالراحة ويستطيع ممارسة حياته ومهامه بشكل أفضل.

فما هو علاج خشونة الركبة من هذا المنطلق؟ وما هي أنواعه؟

علاج السبب إن أمكن

في بعض الحالات قد تكون خشونة الركبة ناتجة عن سبب يمكن علاجه مثل خشونة الركبة الناتجة عن الوزن الزائد أو السمنة، في هذه الحالة أول ما ننصح به المريض هو اتباع نمط حياة صحي والنزول في الوزن.

يساعد النزول في الوزن وممارسة التمارين الرياضية على تخفيف الآلام وتحسين الأعراض بشكل ملحوظ جداَ.

ما هو علاج خشونة الركبة الدوائي؟

عندما تزر الطبيب فإنه في البداية يقوم بتشخيصك كما ذكرنا ثم يحدد حالة الخشونة لديك فإذا كانت بسيطة أو متوسطة فإنه يصف لك بعض الأدوية ومضادات الالتهابات بالإضافة إلى نمط حياة صحي وممارسة بعض التمارين الرياضية بانتظام.

من ضمن الأدوية التي يمكن أن يصفها لك الطبيب للتخفيف من حدة أعراض خشونة الركبة والتهاب المفاصل:

مضادات الالتهاب الموضعية.

مضادات الالتهاب والمسكنات التي تؤخذ عن طريق الفم مثل الاسترويدات والأسيتامينوفين.

بعض الأدوية المصرح بها في حالات الآلام الشديدة المزمنة لخشونة الركبة مثل السيمبالتا أو الدولوكستين لكن لا يصرح وصفها أو استخدامها إلا تحت إشراف طبيب مختص بالجرعة التي يحددها الطبيب.

ما هو علاج خشونة الركبة الطبيعي

قد يحتاج مريض خشونة الركبة للعلاج الطبيعي حيث يصف له الطبيب بعض التمارين والحركات المعينة لتقوية مفصل الركبة وزيادة مرونته ويطلب منه تكرارها يومياً وهذا بالإضافة لممارسة التمارين الرياضية التي تساعد في تحسين حالة خشونة الركبة بعد استشارة الطبيب.

 

أدوية علاج خشونة الركبة

 

ما هو علاج خشونة الركبة بحقن المفصل؟

من الطرق العلاجية التي قد يلجأ لها الطبيب في علاج خشونة الركبة هي حقن المفصل بشكل مباشر بعد تخدير المنطقة المحيطة به موضعياً، وتتم هذه العملية على عدة جلسات يحددها الطبيب، من المواد التي يمكن حقن مفصل الركبة بها:

حمض الهيالورينيك: يساعد حقن مفصل الركبة بحمض الهيالورينيك إلى زيادة مرونته عن طريق زيادة لزوجة السوائل المتواجدة في المفصل مما يقلل من احكتاك العظام ببعضها بالتالي يقلل الشعور بالألم بشكل كبير جداً ويقلل كذلك من الأضرار الواقعة على العظام وتآكل الغضاريف.

يوفر حمض الهيالورينيك للمفاصل الدعم الذي تحتاجه للقيام بوظائفها كما له تأثير مسكن للألم ومضاد للالتهاب وتحفز نمو الغضاريف مرة أخرى بعد تآكلها حتى ولو بنسبة بسيطة.

يلجأ المريض لهذه الطريقة في حالة مرضى خشونة الركبة في الحالة المتوسطة الذين لا يتأثرون بالمسكنات ومضادات الالتهاب ويعانون طول الوقت من التأثير السلبي لآلام خشونة الركبة على حياتهم اليومية.

بعد عمل هذا الإجراء قد يتغير نمط حياتك قليلاً حيث يصف لك الطبيب بعض النصائح والتعليمات للمحافظة على نتيجة هذه الجلسات مثل:

  • ألا ترفع أشياء ثقيلة.
  • تجنب بعض الأنشطة الرياضية مثل كرة القدم والتنس، عليك استشارة الطبيب في نوع الرياضة الذي تمارسه.

وإذا شعرت بأي أعراض جانبية مثل التورم والالتهاب عليك التواصل مع الطبيب لمساعدتك.

 

حقن مفصل الركبة بالكورتيزون:

يعد الكورتيزون من أشهر مضادات الالتهاب وقد يضطر الطبيب لحقن مفصل الركبة به للتخفيف من آلام والتهابات خشونة الركبة ولكن لأن الكورتيزون أضراره كبيرة على المدى البعيد فلا يمكن تكرار هذا الأمر كثيراً، في الغالب لا يتكرر أكثر من 4 مرات في العام.

 

ما هو علاج خشونة الركبة بالتدخل الجراحي؟

في حالة فشلت جميع الوسائل العلاجية السابقة كلها وتدهورت حالة المفصل فإن هناك حلاً جراحياً وهو استبدال مفصل الركبة، حيث يتم استئصال مفصل الركبة واستبداله بآخر اصطناعي من البلاستيك أو المعدن.

آلام المفاصل من أكثر الآلام إزعاجاً والتي من شأنها أن تعيقنا من ممارسة حياتنا بشكل طبيعي وتغير مجراها بالكامل! لهذا علينا الاهتمام دوماً باتباع نمط حياة صحي وممارسة التمارين الرياضية والمحافظة على الوزن المثالي.

في حالة شعرت بأي ألم أو صعوبة في المشي فلا تتجاهل الأمر واذهب للطبيب في أسرع وقت لإجراء الفحوصات اللازمة والإطمئنان على حالتك.

 

أقرأ أيضًا: ما المقصود بخشونة الركبة وكيفية التخلص منها؟

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
×
Messenger ماسنجر