مشاكل الرضاعة الطبيعية وكيف تتعاملين معها

مشاكل الرضاعة الطبيعية وكيف تتعاملين معها

قد تكون الرضاعة الطبيعية سهلة في الكثير من الأحيان ولكنها ليست سهلة دائمًا،

فالحقيقة هي أنكِ قد تواجهين العديد من صعوبات الرضاعة الطبيعية التي يمكن أن تظهر طوال رحلة الرضاعة التي تمرين بها مع طفلك،

ففي هذه المقالة سنستعرض بعض الأسباب التي تؤدي إلى صعوبة الرضاعة الطبيعية واضرار الرضاعة الطبيعية

ونصائح حول كيفية التعامل مع أكثر مشاكل الرضاعة الطبيعية شيوعًا التي تواجهها الأمهات الجدد.

مشاكل الرضاعة الطبيعية مع الام

1- ألم الحلمة عند الرضاعة

من الطبيعي أن تشعر حلماتك ببعض الألم وفي بعض الأحيان تشعر بالألم الشديد عند بدء إرضاع الطفل رضاعة طبيعية،

خاصةً إذا كانت أول مرة، ولكن إذا استمر الألم لفترة أطول من بضع ثوانٍ فقد تكون هناك مشكلة في التقام الطفل للحلمة،

وتذكري أن كلاً منكِ أنتِ وطفلك تتعلمان الكيفية الصحيحة للرضاعة.

الحل:

أولاً: افركي حلمة الثدي برفق تحت أنف الطفل لتشجيعه على فتح الفم بشكل واسع،

سيفتح معظم الأطفال فمهم جيدًا عندما يكونون مستعدين للرضاعة.

بعد ذلك ضعي الطفل في وضعية يمكنه فيها من وضع شفته السفلية أسفل حلمة الثدي جيدًا،

ولكن من الأفضل تقريب الطفل إلى ثديك، بدلاً من وضع ثديك في فمه.

2- الحلمات المتشققة

هذه واحدة من مشاكل الرضاعة الطبيعية التي يمكن أن تكون ناتجة عن العديد من الأشياء المختلفة:

التقام الطفل للحلمة بطريقة غير صحيحة، أو أن يحدث تدفق حليب الأم بشكل غير كافٍ،

وحتى جفاف الجلد في بعض الأحيان، وخلال الأسبوع الأول من الرضاعة الطبيعية عندما يبدأ الطفل بتعلم الرضاعة قد تلاحظين بعض الإفرازات الدموية.

الحل:

الخطوة الأولى هي التأكد من أن يكون وضع الطفل صحيح، فعندما لا يلتقم الرضيع الحلمة بشكل جيد يتم وضع الحلمة أمام فم الطفل،

وبمجرد أن يلتقم الرضيع الثدي بشكل أعمق، يكون وضع الحلمة في فم الرضيع أكثر راحة،

ومن الأفضل دائمًا أن يقوم استشاري أمراض النساء والرضاعة بتحديد سبب تشققات حلماتك قبل بدء العلاج،

ولكن بالنسبة للعديد من الأمهات فيمكنهم استخدام فوط جل مهدئة ومراهم ترطيب أو تناول مسكن خفيف مثل:

أسيتامينوفين قبل 30 دقيقة من الرضاعة فذلك يساعد على تخفيف الألم،

ويمكن أيضًا ترك بعض الحليب على حلماتك بعد الرضاعة لتجف في الهواء للمساعدة في الشفاء،

ولأن الحلمات المتشققة يمكن أن تسمح للبكتيريا بدخول الثدي يجب عليكِ غسل الحلمات بالصابون والماء مرتين على الأقل في اليوم.

3- احتقان الأوعية الدموية

إن الثدي المحتقن (المعروف أيضًا بالثدي المنتفخ مع كمية كبيرة من الحليب) يكون ممتلئًا جدًا وثابتًا ومشدودًا وهي احد مشاكل الرضاعة الطبيعية،

مما يجعل من الصعب على الطفل أن يلتقمه أثناء الرضاعة، فمثل العديد من مشاكل الرضاعة الطبيعية يمكن أن يكون الحرقان في الثدي شعورًا مؤلمًا للغاية للأم،

وقد يصبح ثديك محتقنًا في بداية الرضاعة عندما يأتي الحليب لأول مرة ولا يزال جسمك يتعرف على كيفية تنظيم إنتاج الحليب،

ويمكن أن يحدث الاحتقان أيضًا إذا كانت الفترة طويلة جدًا بين الرضعات أو إذا كان الطفل لا يشرب كل الحليب من ثدييك عند الرضاعة.

الحل:

جربي الضغط اليدوي على الثديين قليلاً قبل إرضاع الطفل، فهذا سوف يجعل الحليب يتدفق ويلين الثدي،

مما يسهل على الطفل أن يمتص الحليب، فكلما زاد عدد مرات الرضاعة، قل احتمال احتقان ثدييك.

4- انسداد القنوات ( احد مشاكل الرضاعة الطبيعية )

عندما يكون ثديك ممتلئًا جدًا أو إذا كانت الفترة بين الرضعات أطول من المعتاد،

يمكن أن يعود الحليب إلى قنواتك مما يؤدي إلى انسدادها، وستعرفين أن لديكِ قناة مسدودة إذا شعرتِ بكتلة صلبة على ثديك،

أو إذا كان ثديك ملتهبًا أو به بعض الاحمرار، وتشمل الأسباب الأخرى لانسداد القنوات ما يلي:

– ضغط ثدييك أثناء النوم

– استخدام شفاطات للثدي ذات حجم خاطئ أو مضخة غير فعالة، أو الإصابة في ثديك في نفس البقعة مثل سلك حمالة الصدر.

الحل:

بالنسبة لقنوات الحليب المسدودة، فالحصول على راحة كافية يكون ضروريًا في هذه الحالة،

ويمكنك أيضًا تجربة إرضاع الطفل على الجانب المصاب أولاً في كل تغذية حتى يتم تنظيف القناة،

ويمكن أن يساعد وضع الكمادات الدافئة على ثدييك وتدليكهما أيضًا في كسر الانسداد.

5- التهاب الثدي

التهاب الثدي هو عدوى بكتيرية في ثدييك تتميز بأعراض تشبه أعراض الإنفلونزا مثل الحمى والألم في الثديين،

وهو أمر شائع في الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة القيصرية (على الرغم من أنه يمكن أن يحدث أيضًا في أي وقت أثناء الرضاعة الطبيعية)،

وقد يكون ناتجًا عن مشاكل أخرى في الرضاعة الطبيعية، مثل انسداد قنوات الحليب أو الاحتقان أو حتى الحلمات المتشققة،

والتي يمكن أن تسمح للبكتيريا بدخول الثدي، مما يسبب العدوى.

الحل:

كما تقول نجوين فإن الطريقة الوحيدة لعلاج التهاب الثدي ومشاكل الرضاعة الطبيعية هي استخدام المضادات الحيوية،

والتي توصي أيضًا بإضافة البروبيوتيك مثل الزبادي إلى روتينكِ اليومي،

وعندما يتم استخدام المضادات الحيوية سيحرص طبيبك على وصف مضاد حيوي واحد آمن ومتوافق مع الرضاعة ولا يؤثر بشكل سلبي على طفلك،

في الوقت نفسه لا يزال من المهم تفريغ ثدييك بشكل متكرر،

وإذا كانت الرضاعة مؤلمة جدًا أو يرفض الطفل الرضاعة قومي باستخدام شفاط الثدي لإبقاء ثدييك فارغين،

فالاحتفاظ بالحليب في ثدييك يمكن أن يجعل التهاب الثدي أسوأ، وأخيرًا يمكن أن تساعد الكمادات الدافئة في تهدئة الانزعاج.

6- التهاب الفم الناتج عن الفطريات

التهاب الفم الناتج عن الفطريات عند الرضيع يمكن أن يكون معديًا لثدييك،

وستكون على شكل حلمات حمراء ولامعة وأحيانًا متقشرة، وقد تشعرين أيضًا بحكة أو ألم عميق في الصدر.

الحل:

سيصف طبيبك دواءً مضادًا للفطريات لوضعه على الحلمة وفم الطفل،

إذا لم يتم علاجك أنت وطفلك في نفس الوقت يمكنك بسهولة تمرير الفطريات مرة أخرى إلى طفلك،

مما يطيل فترة الشفاء، أيضًا ستحتاجين إلى غسل كل حمالات الصدر والملابس يوميًا في الماء الساخن والخل لقتل أي فطريات.

7- قلة تدفق الحليب

من الناحية النظرية كلما زادت حاجة طفلك للرضاعة زاد الحليب الذي يصنعه جسمك،

ومع ذلك يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب لانخفاض إنتاج الحليب،

لذلك من الأفضل دائمًا الذهاب لاستشاري الرضاعة لمعرفة سبب قلة الحليب في ثدييك.

الحل:

يمكن أن تساعد الرضاعة والشفط بشكل متكرر خلال اليوم على زيادة إمداد حليب الثدي،

في حين أنه من المهم شرب السوائل بكثرة وتناول وجبة غذائية جيدة عند الرضاعة،

من المدهش أن زيادة كمية السوائل وتناول المزيد من السعرات الحرارية لم يثبت زيادة إنتاج الحليب عند الأمهات المرضعة.

8- نوم الطفل على الثدي

يمكن أن يكون حديثي الولادة ينامون لفترات طويلة في الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة،

لذا فإن النوم أثناء الرضاعة أمر شائع، لذلك يمكن أن يغفو الطفل على الثدي أيضًا إذا لم يحصل على ما يكفي من الحليب،

مع العلم أن تدفق الحليب طوال فترة الرضاعة يبقي الطفل مستيقظًا.

الحل:

دائمًا ما يكون تدفق الحليب أسرع في البداية عند التغذية،

وإذا كنتِ تتطلعين إلى زيادة الحليب ابدأي بالثدي كاملاً ثم انتقلي إلى الآخر فورًا قبل أن يقل الحليب في الثدي الأول،

فعندما يتباطأ مص الطفل ويبدأ بالنوم دلكي صدرك بيدك ففي كثير من الأحيان سيؤدي ذلك إلى تدفق الحليب،

ويمكنك أيضًا تجربة فرك رأس الطفل، والنفخ برفق في وجهه وتحويل وضعه بلطف لإبقائه مستيقظًا.

9- الحلمات المقلوبة

إذا كنت غير متأكدة من حالة حلماتك اقرصي الهالة بلطف،

فإذا تراجعت حلمة الثدي بدلًا من بروزها فربما تكون الحلمة قد قُلبت،

لكن لا تقلقي فوجود حلمات مسطحة أو مقلوبة لا يعني أنك لن تكوني قادرة على الرضاعة الطبيعية.

الحل:

بالإضافة إلى الحصول على بعض المساعدة الطبية يمكنك استخدام شفاط الثدي لجعل حليبك يتدفق ويسحب حلماتك قدر الإمكان قبل وضع الطفل على ثديك من أجل الرضاعة،

يمكنك أيضًا استخدام واقيات الحلمة فواقيات الحلمة تكون رقيقة ومصنوعة من السيليكون وتساعد الحلمة على البروز أكثر مما يجعل الالتقام أسهل،

ويمكن لمستشار الرضاعة أن يوضح لك كيفية استخدامها والتأكد من أنها تناسبك بشكل صحيح حتى لا تؤدي إلى مشاكل أخرى في الرضاعة الطبيعية.

10- ألم ترك الثدي

غالبًا ما تشعر الأم بوخز أو شك عندما يترك الرضيع ثديها بعد الانتهاء من الرضاعة،

ولكن بالنسبة للبعض فإن الإحساس في الثدي يكون عميقًا ويمكن أن يكون مؤلمًا، خاصة عندما يكون إنتاج الحليب كثيرًا.

الحل:

عندما يزداد هذا الألم بسبب كمية الحليب الزائدة حاولي إطعام الطفل لفترة أطول على ثدي معين والتبديل إلى الآخر، ومع ذلك إذا كان شعورك بالوخز يتحول إلى شعور يشبه الطعن بالخنجر فقومي بزيارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك، وقد تكونين في الواقع تعانين من عدوى فطرية أو بكتيرية في ثدييك، وإذا كنتِ مصابة بالحمى والوجع والقشعريرة فهذه علامات خطر وفي الغالب تتطلب الحالة تدخلاً علاجيًّا.

امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

من مشاكل الرضاعة الطبيعية عدم رغبة الطفل في الرضاعة الطبيعية يمكن أن يكون محزنًا جدًا للأم وتبدأين بالتساؤل لماذا طفلي يرفض الرضاعة الطبيعية، قد يكون من الصعب عليك الشعور بأن طفلك لا يرغب في حليب الثدي، لكن الخبر السار هو أن معظم حالات رفض الثدي مؤقتة، وعادة ما يكون هناك سبب وجيه وراء رفض طفلك لثديك، ومعرفة السبب هو المفتاح.

إليكِ بعض النصائح إذا رفض طفلك الرضاعة:

في بعض الأحيان بعد الأشهر الأولى تحدث مشاكل الرضاعة الطبيعية وأحيانًا فجأة يصبح الطفل كثير الرضاعة، لذلك قد تكونين معتادة على إرضاع طفلك لفترات أطول،
ثم تشعرين بالصدمة عندما يستغرق طفلك فجأة وقتًا أقل لإرضاعه، قد تبدأين في القلق إذا كان لديك ما يكفي من الحليب.

  • إذا كنتِ لا تشعرين بشعور غير مريح في ثدييك كألم أو احتقان، فمن المحتمل أن طفلكِ لا يزال يحصل على ما كان يحصل عليه عادةً،
    هذا لأنه إذا لم يُزل الحليب أولاً بأول فإن ثدييك سيشعران بالامتلاء أو الاحتقان، وإذا بدأ ثدياك بالامتلاء أو الاحتقان بالتزامن مع رفض طفلك للرضاعة –
    خاصة إذا استمر ثديك في الشعور بهذا الإحساس لبضعة رضعات أو أكثر على التوالي –
    يمكنك التفكير في حلول أخرى، ويمكن أن يساعد الشفط في هذه الحالة في تخفيف الألم، والحفاظ على كمية الحليب المتدفق،
    وتقليل خطر الإصابة بانسداد القناة أو التهاب الثدي، ويمكن بعد ذلك إعطاء حليب الثدي لطفلك بكوب صغير على سبيل المثال.
  • إرضاع طفلك عندما يرغب في الرضاعة يساعد على ضمان حصوله على ما يحتاج إليه،
    طالما أن طفلك يستمر في إظهار علامات أنه يحصل على كمية كافية من الحليب، فهذا هو المهم.

    هناك ايضاً بعض التعليمات الهامة منها :

  • بعض الأمهات لديهن تدفق قوي من الحليب في الأسابيع الأولى حتى يستقر،
    في بعض الأحيان يعتاد الطفل على التدفق القوي والحصول على الكثير من الحليب دون الحاجة إلى القيام بمجهود كبير في المص في الأسابيع الأولى،
    قد يرفض بعد ذلك إرضاعه أو يكون صعبًا عندما يقل حليب والدته ويحتاج إلى امتصاص المزيد للحصول على نفس الكمية من الحليب.
  • إذا كان طفلك يشرب لبضع دقائق ثم توقف، أو حاول أن يرضع مرة أخرى لكنه يشعر بالضيق وعدم الراحة،
    فقد يكون ذلك بسبب تباطؤ تدفق الحليب، يمكن أن يساعد التبديل إلى الثدي الآخر أو تجربة ضغط الثدي عندما يبطؤ مص طفلك للحليب مع الحرص على عدم إعاقة رضاعته، ويساعد تحريك يديك إلى أجزاء مختلفة من الثدي أثناء الضغط على تصريف قنوات الحليب المختلفة.
  • بين الشهر الثالث والسادس يصعب إرضاع الطفل عندما يكون هناك مشتتات للانتباه،
    إذا كان هذا هو السبب فقد يساعدك إرضاع الطفل في غرفة مظلمة هادئة أو إرضاعه عندما يكون قريبًا من موعد النوم أو عند الاستيقاظ،
    في بعض الأحيان قد يساعد ارتداء قلادة ملونة أو إعطاء طفل لعبة ليحملها على إبقائه يرضع لفترة أطول.

يمكنك الحصول على نصائح رائعة من خبراء لديهم معرفة شاملة عن الرضاعة الطبيعية والأطفال عندنا في مستشفي أندلسية حي الجامعة،

لذلك بادري بالحجز معنا لنعطيك الرعاية التي تستحقينها.

تعرف ايضاً علي : 

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

سرطان الثدي

مرض السكري عند الاطفال

سجل الان فى عيادة النساء والولادة

اتصل بنا

Saudi Arabia 966 +
تحميل نسخة الهاتف المحمول
×
Messenger ماسنجر