whatsapp
message

كلمات البحث

    الناسور المهبلي

    أنواع وأعراض الناسور المهبلي والأسباب المسببة للإصابة به

     

    الناسور المهبلي هو فتحة غير طبيعية تربط المهبل بعضو آخر في الجسم، مثل المثانة أو القولون أو المستقيم، وقد يصف طبيبك الحالة على أنها ثقب في المهبل يسمح للبول أو البراز بالمرور عبر المهبل، ويمكن أن يحدث الناسور المهبلي نتيجة إصابة أو عملية جراحية أو عدوى أو علاج إشعاعي، ومهما كان سبب الإصابة بالناسور، فقد تحتاج إلى إغلاقه بواسطة الجراحة لاستعادة الوظيفة الطبيعية، تعرف على المزيد فيما يلي.

     

    أنواع الناسور المهبلي

    هناك أنواع مختلفة للناسور المهبلي تشمل الآتي:

    ·      الناسور المثاني المهبلي: ويسمى أيضًا بناسور المثانة، وتحدث فيه الفتحة بين المهبل والمثانة، وهو النوع الذي يراه الأطباء في أغلب الأحيان.

    ·      الناسور الحالبي المهبلي: في هذا النوع تظهر فتحة غير طبيعية بين المهبل والقنوات التي تنقل البول من الكليتين إلى المثانة (الحالبين).

    ·      الناسور الإحليلي: في هذا النوع المعروف أيضًا باسم ناسور الإحليل، تحدث الفتحة بين المهبل والأنبوب الذي ينقل البول من الجسم إلى خارجه (الإحليل).

    ·      الناسور المستقيمي المهبلي: في هذا النوع، تكون الفتحة بين المهبل والجزء السفلي من الأمعاء الغليظة (المستقيم).

    ·      الناسور القولوني المهبلي: في حالة الناسور القولوني المهبلي، تحدث الفتحة بين المهبل والقولون.

    ·      الناسور المعوي المهبلي: في هذا النوع من الناسور، تكون الفتحة بين الأمعاء الدقيقة والمهبل.

     

    أسباب الناسور المهبلي

    غالبًا ما يكون السبب هو تلف الأنسجة بسبب أشياء مثل:

    ·      الولادة

    ·      العدوى (بما في ذلك بعد شق العجان أو التمزق الذي يحدث عند الولادة)

    ·      إصابة مثل حادث سيارة.

    ·      جراحة البطن (استئصال الرحم أو الولادة القيصرية)

    ·      سرطان الحوض أو عنق الرحم أو القولون.

    ·      العلاج الإشعاعي.

    ·      مرض الأمعاء مثل كرون أو التهاب الرتوج (التهاب الرتوج هو عدوى أو التهاب في الجيوب التي يمكن أن تتشكل في الأمعاء. تسمى هذه الجيوب الرتوج. الجيوب بشكل عام ليست ضارة. ويمكن أن تظهر في أي مكان في أمعائك. ولكن إذا أصيبت هذه الجيوب بالعدوى أو الالتهاب، تصبح مصابًا بالتهاب الرتج، وفي بعض الأحيان، يكون التهاب الرتج طفيفًا. ولكنه يمكن أن يكون شديدًا أيضًا، مع وجود عدوى شديدة أو ثقب (سيطلق عليه طبيبك تمزق) في الأمعاء.

     

    أعراض الناسور المهبلي

    الناسور المهبلي لا يؤلم عادة، لكنه قد يسبب بعض المشاكل التي تحتاج إلى رعاية طبية، في حالة الناسور المثاني المهبلي (فتحة بين المهبل والمثانة)، فسوف يتسرب البول باستمرار من المثانة إلى المهبل، وهذا يمكن أن يجعل المريضة غير قادرة على التحكم في التبول (سلس البول). أيضًا، قد تصاب منطقة الأعضاء التناسلية بالعدوى أو التقرح، ويمكن أن يحدث ألم في أثناء الجماع.

    تشمل الأعراض الأخرى للناسور المهبلي ما يلي:

    ·      حمى

    ·      إسهال

    ·      آلام البطن

    ·      فقدان الوزن

    ·      التقيؤ

    ·      غثيان

     

    تشخيص الناسور المهبلي

    سيُجري طبيبك فحصًا للحوض، ويسألك عن تاريخك الطبي لمعرفة ما إذا كان لديك أي عوامل خطر للإصابة بالناسور، مثل الجراحة الحديثة أو العدوى.

    من الممكن أيضًا أن يطلب بعض الاختبارات، التي تشمل الآتي:

    ·      فحص بالصبغة: وفيه سيملأ طبيبك مثانتك بمحلول صبغة، وسيطلب منك السعال أو الضغط، وإذا كان لديك ناسور مهبلي، فسوف تتسرب الصبغة إلى المهبل.

    ·      تنظير المثانة: وفيه يستخدم طبيبك جهازًا رقيقًا يسمى منظار المثانة للنظر داخل المثانة والإحليل بحثًا عن علامات التلف.

    ·      الأشعة السينية:1- صورة الحويضة بالطريق الراجع: هو اختبار خاص يتم فيه حقن الصبغة عبر المثانة في الحالب. ويمكن أن تظهر الأشعة السينية ما إذا كان هناك تسرب بين الحالب والمهبل.
    2- صورة الناسور: وهي صورة بالأشعة السينية للناسور. يمكن أن تظهر لطبيبك ما إذا كنت مصابة بناسور أو أكثر وما إذا كانت أعضاء الحوض الأخرى بها مشكلة متعلقة به.

    ·      التنظير السيني المرن: ينظر طبيبك إلى فتحة الشرج والمستقيم باستخدام منظار سيني (أنبوب رفيع ومرن مزود بكاميرا فيديو صغيرة في طرفه).

    ·      صورة الجهاز البولي بالتصوير المقطعي المحوسب: يتم حقن صبغة في الوريد، وتقوم الأشعة المقطعية بعمل صور للمهبل والمسالك البولية.

    ·      تصوير الحوض بالرنين المغناطيسي: يلتقط المجال المغناطيسي وموجات الراديو صورًا مفصلة للمستقيم والمهبل للمساعدة في إظهار تفاصيل الناسور المستقيمي المهبلي.

     

     

    تحليل fsh و lh | ما هي أسباب عمل تحليل FSH للنساء؟

     

    علاج الناسور المهبلي

    بعض النواسير قد تلتئم من من تلقاء نفسها، ففي حالة تكوّن ناسور صغير في المثانة، قد يحاول الطبيب إدخال أنبوب صغير يسمى قسطرة في مثانتك لتصريف البول وإعطاء الناسور وقتًا للشفاء من تلقاء نفسه.

    قد يستخدم الأطباء أيضًا غراءً خاصًا أو سدادة مصنوعة من بروتينات طبيعية لإغلاق الناسور أو ملئه. يمكنهم أيضًا إعطاءك مضادًا حيويًا لعلاج العدوى التي يسببها الناسور.

    يحتاج الكثير من الأشخاص المصابين بالناسور إلى الجراحة، ويعتمد نوع الجراحة التي ستخضع لها على نوع الناسور ومكانه. يمكن أن يستخدم الطبيب منظار البطن، حيث يقوم طبيبك بعمل جروح صغيرة (شقوق) وإدخال الكاميرات والأدوات. أو قد يجري عملية جراحية في البطن، حيث يتم إجراء شق منتظم بالمشرط.

    بالنسبة للناسور المهبلي المتصل بالمستقيم، قد يفعل طبيبك ما يلي:

    ·      خياطة رقعة خاصة فوق الناسور.

    ·      أخذ نسيج من مكان آخر في جسمك لإغلاق الناسور.

    ·      طي شريحة من الأنسجة السليمة فوق الناسور.

    ·      إصلاح عضلات فتحة الشرج في حالة تلفها.

     

    مضاعفات الناسور المهبلي

    يمكن أن يكون الناسور المهبلي مزعجًا ومحرجًا عندما يحدث تسريب وروائح كريهة. لكنها يمكن أن تسبب أيضًا مضاعفات مثل:

    ·      التهابات المهبل أو المسالك البولية التي تستمر في معاودة الظهور.

    ·      مشاكل النظافة.

    ·      البراز أو الغازات التي تتسرب عبر المهبل.

    ·      الجلد المتهيج أو الملتهب حول المهبل أو الشرج.

    ·      خراج ويمكن أن يكون خطيرًا دون علاج.

    ·      نواسير تعود مجددًا.

    يتعرض النساء المصابات بداء كرون ويصبن بالناسور لخطر كبير من حدوث المضاعفات مثل تكوّن النواسير مرة أخرى لاحقًا أو النواسير التي لا تلتئم بشكل صحيح.

     

    الناسور المهبلي بعد الولادة

    تتأثر كل عام ما بين 50000 إلى 100000 امرأة في جميع أنحاء العالم بناسور الولادة، وهو فتحة غير طبيعية بين الجهاز التناسلي للمرأة والمسالك البولية أو المستقيم، تعاني النساء المصابات بناسور الولادة من سلس البول المستمر والمشاكل الصحية ومن الإحساس بالحرج، وتشير التقديرات إلى أن أكثر من مليوني شابة يعانين من ناسور الولادة غير المعالج في آسيا وأفريقيا.

    يمكن الوقاية من ناسور الولادة. ويمكن تجنبه إلى حد كبير من خلال الآتي:

    ·      تأخير سن الحمل الأول.

    ·      وقف الممارسات التقليدية الضارة.

    ·      الوصول في الوقت المناسب إلى مستشفى التوليد.

     

    الناسور المهبلي والحمل

    تعد التهابات المهبل المتكررة والمزمنة سبب في تأخر الحمل، فالحيوانات المنوية تحتاج إلى بيئة مناسبة لها عند دخولها إلى المهبل لتنتقل إلى الرحم ثم تلتقي البويضة، لذا يمكن أن يؤثر الناسور المهبلي على فرصة حدوث حمل.

    إذا تأخر الإنجاب فعليك باستشارة الطبيب لمعرفة الأسباب، وإن كان السبب هو الناسور المهبلي فيجب علاجه، وبعد حدوث حمل يجب المتابعة مع الطبيب لمعرفة كيف يمكن تجنب عودة الناسور في الولادة المقبلة.

    أخيرًا، تعرفت في المقال على أنواع الناسور المهبلي وأسبابه وأعراضه، وطرق التشخيص والعلاج، اهتمي بصحتك دائمًا واستشيري طبيبك إذا لاحظت أي شيء أو عرض غريب.

     

     

    المقالات الأكثر مشاهدة

    صحة المرأة

    اول دورة بعد الولادة القيصرية .. متى تعود ولماذا تختلف بعد الولادة؟

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    تكبير الثديين بالسليكون .. المزايا والخيارات والمخاطر

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    علامات الولادة الطبيعية .. ما هي وما هي مراحلها؟

    • اقرأ المزيد

    اتصل بنا


    التليفون :

    0122166666

    البريد الإلكترونى :

    hjh.info@andalusiagroup.net