whatsapp
message
Language Flag
أفضل طبيب نفسي في جدة

أفضل طبيب نفسي في جدة

الطب النفسي هو أحد التخصصات الطبية المطلوبة في العصر الحديث نتيجة زيادة الضغوطات الحياتية والتعرض لكثير من الصدمات والمواقف الصعبة، يركز هذا القسم على تشخيص الاضطراب أو الحالة لوضع خطة علاجية سليمة تساعد على تخفيف الأعراض وتحسين الصحة العقلية والنفسية، لذلك نُقدم لكم اليوم في هذا المقال أفضل دكتور نفسي في جدة، وكيف تستطيعون اختياره، ومتى تحتاجون الذهاب إليه؟ 

كيف أختار أفضل دكتور نفسي في جدة؟

يعتمد اختيار الطبيب النفسي سواءً في جدة أو أي مكان آخر على عدة معايير، وتشمل:

  1. التخصص: يجب أولًا التفرقة بين الطبيب النفسي والمعالج، فكلاهما يستطيع علاج الحالة أو الاضطراب عن طريق العلاج المعرفي السلوكي أو العلاج بالكلام، لكن يجب الانتباه أن المعالج النفسي ليس طبيبًا، لذلك لا يمكنه وصف الأدوية لكم.
  2. الارتياح الشخصي والثقة: تساعد العلاقة الجيدة بين الطبيب النفسي والمريض على الالتزام بمواعيد الجلسات والخطة العلاجية، كما تحفز المريض على التحدث بكل أريحية دون الشعور بالخوف أو القلق. قد يقلق الكثير من المرضى من إفشاء أسرارهم ومشاعرهم، لذلك يجب على الطبيب بناء ثقة بينه وبين مريضه حتى يستطيع التحدث عن مشاعره وأفكاره وسلوكياته دون الشعور بأن هناك من ينتقده أو يحكم عليه بالسوء. يمكنكم العثور على هذا الطبيب من خلال سؤال الأصدقاء والأقرباء المحيطين بكم حول تجاربهم النفسية وأطبائهم. 
  3. القدرة على التواصل: يجب على الطبيب أن يجد الطرق المثالية للتواصل مع مرضاه باختلاف شخصياتهم دون استخدام مصطلحات طبية معقدة يصعب عليهم فهمها.
  4. خبرات الطبيب: يختار معظم المرضى أطبائهم النفسيين بناءً على خبراتهم الطبية وشهادتهم خاصة ً إذا كانوا يحتاجون إلى علاجات معينة، مثل: الارتجاع البيولوجي، أو التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة، أو العلاج بالصدمات الكهربائية.
  5. قراءة تقييمات الطبيب: تساعد قراءة تقييمات الأطباء على مواقع التواصل الاجتماعي في معرفة طرق إدارتهم للحالات المرضية لديهم، ورؤية مدى رضا المرضى عنهم، وتحديد مقدار الثقة المتبادلة بينهم وبين مرضاهم.
  6. توفير خدمة التواصل عن بُعد: يفضل بعض المرضى خدمات التواصل عن بعد أو الأونلاين، لذلك قد يختارون طبيبهم النفسي بناءً على هذه الميزة.
  7. معرفة جنس الطبيب: يفضل الكثير من المرضى اختيار جنس أطبائهم، لأن ذلك يساعدهم على التحدث ومناقشة المعلومات الشخصية معهم دون خجل أو خوف، فعلى سبيل المثال: تفضل النساء الطبيبات النفسيات عن الأطباء الرجال، لأنهن يشعرن براحة أكثر عندما يتحدثن عن حياتهن الشخصية والجنسية مع السيدات.
  8. التكلفة: يُفضل الاستفسار عن تكلفة الجلسات والعلاج النفسي، والتأكد من ما إذا كانت التأمينات الصحية لديكم تُغطيها أم لا؟ حتى تستطيعوا تحديد ما إذا كانت هذه الأسعار تناسب ميزانيتكم أم تسبب ضغطًا ماديًا عليكم. 

أفضل دكتورة نفسية في جدة

توفر العيادات النفسية في مستشفيات أندلسية حي الجامعة العديد من الطرق الحديثة والتقنيات لعلاج جميع الاضطرابات النفسية.

تعاقدت مستشفيات أندلسية حي الجامعة مع د. رانيا الباز في يناير 2019 م.
حصلت الطبيبة على بكالوريوس الطب من جامعة المنصورة عام 2004 م، ثم حصلت على درجة الماجستير في الطب النفسي من الجامعة نفسها عام 2009 م، ثم درجة الدكتوراه عام 2015 م.

تُعالج د. رانيا جميع الحالات الطبية المتعلقة بالصحة النفسية والعقلية، مثل:

  1. فرط الحركة وقلة التركيز والانتباه.
  2. تقديم الاستشارات النفسية.
  3. اضطرابات القلق.
  4. الاكتئاب، واكتئاب ما بعد الولادة.
  5. حالات الوسواس القهري، والرهاب.
  6. اضطرابات ما بعد الصدمة.
  7. اضطراب النوم والشهية.
  8. أمراض الشيخوخة كالنسيان ومرض الألزهايمر.
  9. تقديم الاستشارات الزوجية.
  10. الفصام أو الذهان.
  11. اضطراب التوحد.

متى تحتاج الذهاب للطبيب النفسي؟

يعاني جميعنا من فترات حزن وتوتر وقلق، لكن يمكن أن تؤثر هذه الفترات على نمط حياة بعض الأشخاص، ما يؤدي إلى شعورهم بالعجز وعدم القدرة على التعامل مع المشكلات.
يمكن أن تزيد هذه المشاعر السابقة من مخاطر الإصابة بالاضطرابات النفسية، لذلك إذا لاحظتم أي عرض من الأعراض التالية، يجب عليكم الذهاب إلى الطبيب النفسي لمساعدتكم على العلاج وتوجيهكم إلى الطرق الصحيحة للتعامل مع مشكلات الحياة، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  1. عدم القدرة على التعامل مع الصدمة.
  2. نوبات قلق شديدة تؤثر على تفكير وسلوك المريض.
  3. عدم القدرة على التكيف مع مشكلات الحياة.
  4. فترات حزن شديدة، وعدم الرغبة في القيام ببعض الأنشطة اليومية.
  5. التفكير بالانتحار أو الموت أو إيذاء النفس.
  6. الهلوسة والأوهام.
  7. الوسواس القهري.
  8. الخوف من الأماكن المغلقة أو الخروج من البيت لدرجة تؤثر على الحياة.
  9. الإدمان على المخدرات أو الكحول.
  10. اضطرابات النوم والشهية.
  11. ضعف التركيز والانتباه.
  12. الاضطرابات العاطفية التي تؤثر على صحة الجسم مسببة بعض المشكلات به كآلام المعدة أو القولون العصبي، أو ضعف المناعة، أو الصداع المتكرر.
  13. الرغبة في الانفصال عن المجتمع والأسرة والأصدقاء.

اقرأ أيضًا: علاج اضطرابات النوم وتشخيصه عن طريق خدمة الــ Sleep lab

أفضل دكتور نفسي للأطفال في جدة

تساعد د. رانيا الباز في علاج الكثير من الاضطرابات النفسية والعقلية المرتبطة بالمراهقين والأطفال، وتتضمن هذه الاضطرابات ما يلي:

  1. القلق.
  2. الاكتئاب.
  3. اضطرابات التحدي المعارض (ODD)، أو اضطراب العناد الشارد، وفيه يتصرف الأطفال بعدوانية وغضب شديدين تجاه البالغين، وقد يمارسون بعض السلوكيات التخريبية.
  4. اضطراب السلوك (CD)، وفيه يمارس الأطفال والمراهقون بعض السلوكيات العدوانية تجاه الآخرين، مع حرصهم على انتهاك القوانين والأعراف الاجتماعية في المنزل أو خارجه، وقد تعرضهم هذه الانتهاكات إلى الاعتقال.
  5. فرط النشاط مع نقص الانتباه (ADHD).
  6. متلازمة توريت، وهي حالة تصيب الجهاز العصبي عند الأطفال والمراهقين مسببة لهم بعض التشنجات اللاإرادية في الحركة والصوت.
  7. اضطراب الوسواس القهري (OCD).
  8. اضطرابات ما بعد الصدمة (PTSD)
  9. صعوبات التعلم والنمو.
  10. اضطراب التوحد.
  11. الفصام أو الذهان عند المراهقين.
  12. اضطرابات الأكل والإخراج كالتبول اللاإرادي، أو التبول في الفراش.

متى يحتاج طفلك الذهاب للطبيب النفسي؟

عادة ما يكون الآباء والأمهات أول الأشخاص الملاحظين للتغيرات السلوكية والعاطفية التي تطرأ على أطفالهم؛ لذلك يجب عليهم التحدث إليهم بلطف وهدوء حتى يستطيع الأطفال والمراهقين التعبير عن مشاعرهم والمواقف التي تعرضوا إليها بأمان ودون خوف أو قلق.

إذا لاحظتم أعراضًا أو تغيرًا في سلوكيات أطفالكم، فيجب عليكم التواصل مع الطبيب النفسي للمساعدة في حل المشكلة أو الصدمة التي تعرض لها الصغير، وتعليمه كيف يتعامل مع هذه الضغوطات دون خوف، وتشمل هذه الأعراض:

  1. انخفاض كبير في أدائه المدرسي.
  2. الشعور بالخوف أو القلق المفرط، كرفضه للذهاب إلى المدرسة، أو خوفه من المشاركة في الأنشطة المدرسية أو الاجتماعية.
  3. الشكوى المستمرة من آلام جسدية خاصةً بعد التأكد من عدم إصابته بأي مرض جسدي.
  4. فرط النشاط والحركة مع قلة التركيز والانتباه.
  5. رؤية الطفل أو المراهق لأحلام مزعجة أو مرعبة بشكلٍ مستمر خلال نومه ليلًا.
  6. نوبات غضب غير معتاد عليها من الطفل.
  7. التفكير في الانتحار أو الموت أو إيذاء نفسه.
  8. إيذاء الطفل لأقرانه في المدرسة أو الحيوانات.
  9. ملاحظة بعض التغيرات غير الطبيعية في نمط نومه وشهيته.
  10. إدمان المراهق على المخدرات أو الكحول.
  11. سلوكيات عدوانية تجاه الآخرين، أو الإضرار بالممتلكات.
  12. رغبة الطفل في عدم الاختلاط بأسرته أو أصدقائه، ورفضه لممارسة المهام اليومية.
  13. الخوف الشديد من شخص ما أو مدرس، أو الرهبة من الذهاب إلى مكان ما.
  14. الاندفاع المستمر لفعل بعض السلوكيات دون تفكير.
  15. التبول اللاإرادي أو التبول في الفراش خاصةً إذا كان الطفل أو المراهق لا يعاني من هذا السلوك سابقًا. من المهم التأكد من عدم إصابته بأي مرض جسدي يسبب هاتين المشكلتين.
  16. عدم الثقة بالنفس، وعدم احترام الذات، والحرص على التقليل من شأنه.

ختامًا، قدمنا لكم في هذا المقال أفضل دكتور نفسي في جدة، وما هي معايير اختيار الطبيب الجيد؟ ومتى تذهبون إليه أنتم وأطفالكم؟، لا تخجلو من مناقشة طبيبكم حول طرق العلاج، وما هو العلاج المناسب لكم سواء كان ذلك عن طريق تناول الأدوية أو اتباع نهج العلاج السلوكي المعرفي أو العلاج بالكلام، كما ننصحكم بالتأكد من حصول الطبيب على ترخيص مزاولة المهنة من جامعة معتمدة قبل الذهاب إليه.

للحجز مع د. رانيا الباز دكتورة الطب النفسي في مستشفيات أندلسية حي الجامعة، اضغط هنا.

المقالات المتعلقة

اعراض الاكتئاب

ما هي اعراض الاكتئاب و اسبابه وطرق علاجه

  • قراءة المزيد

علاج اضطرابات النوم وتشخيصه عن طريق خدمة الــ Sleep lab

  • قراءة المزيد
علاج التبول اللاإرادي عند الكبار

ما هو التبول اللاارادى؟ وماهي أسباب إصابة كبار السن بالتبول اللاإرادى؟

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122374555

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net