whatsapp
message
تحليل alkaline phosphatase

ماذا يقيس تحليل alkaline phosphatase؟ ومتى يتم إجراء التحليل؟

يقيس تحليل alkaline phosphatase مستوى إنزيم الفوسفاتيز القلوي ALP في مجرى الدم، ويختلف النطاق الطبيعي للإنزيم من شخص لآخر ويعتمد على العمر وفصيلة الدم والجنس، كما يختلف بين المرأة الحامل وغير الحامل، وغالبًا ما تشير المستويات غير الطبيعية من هذا الإنزيم إلى وجود مشكلة صحية في الكبد أو المرارة أو العظام، وقد تشير أيضًا إلى سوء التغذية أو أورام الكلى أو مشاكل معوية أو البنكرياس أو تشير إلى وجود عدوى خطيرة. في موضوعنا نتعرف على أسباب إجراء هذا التحليل، ودلالات نتائجه بالتفصيل.

 

ماذا يقيس تحليل alkaline phosphatase؟ 

كما ذكرنا يقيس هذا التحليل مستويات إنزيم الفوسفاتيز القلوي الموجودة في الدم، ولكن ما أهمية هذا الإنزيم، وما الدور الذي يقوم به على وجه التحديد؟

بشكل عام، الإنزيمات هي بروتينات وظيفتها تحفيز التفاعلات الكيميائية في الجسم. يتم إنتاج إنزيم الفوسفاتيز القلوي ALP بشكل أساسي في الكبد والعظام، ويُنتج بكميات أقل في الأمعاء والكلى، بالإضافة إلى إفرازه من المشيمة أثناء الحمل. 

 

حتى الآن لم يتم تحديد كافة التفاعلات الكيميائية التي يحفزها إنزيم الفوسفاتيز القلوي في الجسم، ولكن من المعروف أنه يساهم في العمليات التالية:

  • نقل المغذيات والإنزيمات من وإلى الكبد.
  • المساعدة في نمو العظام والحفاظ عليها.
  • نقل الكالسيوم والفوسفات من الأمعاء إلى العظام والعضلات والخلايا العصبية للحفاظ على قيامهم بوظيفتهم الطبيعية.
  • نقل الأحماض الدهنية لتخزين الطاقة في الأنسجة الدهنية والمساعدة في الحفاظ على السلامة الهيكلية للخلايا.
  • تنظيم نمو الخلايا في الأجنة أثناء الحمل.

 

ينتشر إنزيم الفوسفاتيز القلوي في جميع أنسجة الجسم، ولكنه يوجد بتركيز أعلى في الكبد والعظام والكلى والأمعاء وكذلك القنوات الصفراوية والمرارة، وقد يؤدي تلف هذه الأعضاء إلى زيادة إنزيم ALP في مجرى الدم، وعلى النقيض يمكن أن تؤدي بعض الأمراض إلى قلة إنتاجه، وبالتالي انخفاض تركيزه في الدم.

 

 

متى يتم إجراء تحليل alkaline phosphatase؟

عادة ما يتم إجراء هذا الاختبار لتحديد مدى كفاءة عمل الكبد والمرارة أو لتشخيص المشكلات المتعلقة بالعظام.

1.      الكبد والمرارة

يعد فحص مستويات إنزيم الفوسفاتيز القلوي في الدم جزءًا روتينيًا من اختبارات وظائف الكبد والمرارة؛ قد يشتبه الطبيب في وجود مشكلة في الكبد أو المرارة في حالة ظهور الأعراض التالية:

·         اليرقان: وهي حالة تؤدي إلى تحول لون بشرتك وعينيك إلى اللون الأصفر.

·         آلام البطن.

·         القيء والغثيان.

·         فقدان الوزن.

·         الضعف والتعب.

·         تورم أو ألم في البطن.

·         بول داكن اللون و / أو براز فاتح اللون.

·         حكة متكررة.

 

قد يكون تحليل alkaline phosphatase مفيدًا في تشخيص الحالات التالية:

·         انسداد القنوات الصفراوية؛ بسبب حصوة في المرارة أو التهاب أو سرطان.

·         تليف الكبد.

·         التهاب المرارة.

·         بعض أشكال التهاب الكبد.

قد تحتاج أيضًا إلى هذا التحليل إذا كنت تتناول دواء يُحتمل أن يضر الكبد، مثل عقار اسيتامينوفين، ويتم إجراؤه للتحقق من تلافي حدوث هذا الضرر وعادةً ما يُجرى مع اختبارات وظائف الكبد الأخرى.



2.                  العظام

تشمل أعراض اضطرابات العظام ما يلي:

·         ألم في العظام والمفاصل.

·         تضخم العظام.

·         التعرض للكسر بسهولة وبشكل متكرر.

 

يساهم تحليل alkaline phosphatase في تشخيص مشاكل العظام، ومنها:

·         الكساح، وهو ضعف أو تليين العظام عند الأطفال، وترجع الإصابة به عادة إلى النقص الكبير في فيتامين (د) أو الكالسيوم.

·         تلين العظام، وهي حالة تصيب البالغين البالغين، ويرجع عادة إلى النقص الشديد في فيتامين (د)، ولكن من المحتمل أيضًا أن يكون بسبب عدم قدرة الجسم على استخدام فيتامين (د) بشكل صحيح.

·         مرض باجيت الذي يصيب العظام، وهو حالة قد تسبب أضرار بالغة بالعظام. 

 

بالإضافة إلى تشخيص هذه الحالات يساهم تحليل alkaline phosphatase أيضا في التحقق من التقدم في علاجها.

قد يساهم الاختبار أيضًا في التحقق من نقص فيتامين د أو وجود أورام سرطانية أو نمو غير عادي للعظام.

 

 

نتائج تحليل alkaline phosphatase

تحليل alkaline phosphatase مرتفع

تشير المستويات الأعلى من الطبيعي من إنزيم الفوسفاتيز القلوي إلى وجود مشكلة صحية في الكبد أو المرارة؛ أو حالات متعلقة بالعظام، يشمل ذلك جميع الحالات التالية:

  • انسداد القنوات الصفراوية.
  • حصوات المرارة.
  • تليف الكبد.
  • سرطان الكبد.
  • بعض أشكال التهاب الكبد.
  • الكساح.
  • مرض باجيت.
  • سرطان العظام.
  • فرط نشاط الغدة جارات الدرقية.

في حالات نادرة، يمكن أن تشير مستويات ALP المرتفعة إلى قصور القلب، أو سرطان الكلى، أو أنواع السرطان الأخرى أو وجود عدوى بكتيرية.

تشمل أسباب ارتفاع alkaline phosphatase عند الأطفال أيضا نفس هذه الحالات التي ذكرناها. 

 

تحليل alkaline phosphatase منخفض

يمكن أن يشير انخفاض مستويات إنزيم الفوسفاتيز القلوي في الدم عن المعدل الطبيعي إلى أي مما يلي:

  • نقص البروتين.
  • مرض ويلسون.
  • سوء التغذية.
  • نقص فوسفات الدم، وهي حالة نادرة تسبب هشاشة العظام، ما يجعلها أكثر عرضة للكسر، وأبطأ في الشفاء.

 

إذا أظهرت النتائج ارتفاعا طفيفا أو انخفاضا طفيفا في مستويات إنزيم الفوسفاتيز القلوي، فقد ينتظر طبيبك بعض الوقت ثم يعيد الاختبار لمعرفة ما إذا كانت المستويات ستعود إلى وضعها الطبيعي.

عند تقييم النتائج بالطبع سيأخذ الطبيب في الاعتبار نتائج مستويات الإنزيمات الأخرى، وكذلك صحتك العامة والأعراض التي تظهر لديك، ولا يعتمد على نتائج إنزيم الفوسفاتيز القلوي فقط للوصول إلى التشخيص الصحيح. 

على الرغم من دقة نتائج هذا الاختبار إلا أنها لا تُظهر سوى جزءًا واحدا من الصورة الكاملة؛ لذا قد يطلب الطبيب إجراء المزيد من الاختبارات للوصول إلى التشخيص الصحيح ووصف العلاج المناسب. تعتمد طبيعة الاختبارات الإضافية على ما إذا كانت مستويات ALP مرتفعة أم منخفضة، وتشمل اختبارات المتابعة ما يلي:

  • التصوير التشخيصي للكبد والمرارة.
  • مستويات الفيتامينات والمعادن.
  • اختبارات وظائف الأعضاء.

 

ختاما يُعد إجراء  تحليل alkaline phosphatase أمرًا روتينيًا، وعادة ما يتم دمجه مع اختبارات وظائف الكبد والكلى الأخرى. للاستعداد لإجراء هذا التحليل قد تضطر إلى الصوم لمدة من 10 إلى 12 ساعة قبل الاختبار؛ إذ يمكن أن يتداخل الأكل أو بعض الأدوية مع مستويات الإنزيم في الدم؛ لذا تأكد من إخبار طبيبك بأي أدوية تتناولها قبل إجراء الاختبار.

المقالات المتعلقه

ما هو تحليل bun؟ ومتى يطلب الطبيب اختبار نيتروجين اليوريا؟

  • اقرأ المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net