whatsapp
message
تحليل rbc

ما هو تحليل r b c وما هي أهميته؟ وما هي أعراض ارتفاع تحليل r b c؟

تحليل عدد خلايا الدم الحمراء الذي يطلق عليه تحليل r b c هو اختبار يستخدم لقياس عدد خلايا الدم الحاملة للأكسجين في حجم معين من الدم، وهو أحد الاختبارات الرئيسية التي يستخدمها الأطباء لتحديد كمية الأكسجين التي يتم نقلها إلى خلايا الجسم، وغالبا ما يكون تغير أعداد خلايا الدم الحمراء عن نسبها الطبيعية هو أول علامات الإصابة بالمرض. نتعرف في موضوعنا بالتفصيل على تحليل RBCs ودلالات نتائجة. 

  

أهمية تحليل r b c؟

تكمن أهمية تعداد كرات الدم الحمراء في احتواء كرات الدم الحمراء على الهيموجلوبين الذي يحمل الأكسجين إلى أنسجة الجسم المختلفة؛ وبالتالي يؤثر عدد كرات الدم الحمراء في كمية الأكسجين التي تتلقاها أنسجة الجسم، ما بدوره يؤثر على عمل هذه الأنسجة وأدائها وظيفتها.

 

يكون تحليل r b c عادة جزئا من اختبار الدم الكامل CBC، الذي يشمل: 

  • خلايا الدم الحمراء.
  • خلايا الدم البيضاء.
  • الهيموجلوبين.
  • الصفائح الدموية؛ وهي خلايا صغيرة توجد في مجرى الدم وتساهم في تشكل الجلطات التي تسمح للجروح بالشفاء وتمنع المزيد من النزيف.
  • الهيماتوكريت، وهو اختبار يقيس نسبة كرات الدم الحمراء في الدم.

 

غالبًا ما يكون اختبار الدم الكامل CBC جزءًا من الفحص الروتيني، ويكون مؤشرا على الصحة العامة، كما يتم إجراؤه قبل الخضوع للجراحة.

 

قد يطلب طبيبك إجراء تحليل r b c إذا:

  • اشتبه في إصابتك بحالة تؤثر على كرات الدم الحمراء.
  • إذا ظهرت عليك أعراض نقص الأكسجين في الدم. تتضمن هذه الأعراض:
    • زرقان الجلد.
    • الأرق.
    • التهيج.
    • الارتباك.
    • عدم انتظام النفس.
  • تم تشخيصك بأحد أمراض الدم التي قد تؤثر على عدد كرات الدم الحمراء.
  • إذا كنت تتناول أي أدوية تؤثر على كرات الدم الحمراء، فقد يطلب طبيبك إجراء الاختبار لمراقبة حالتك أو علاجك.
  • لمراقبة حالات مثل سرطان الدم والتهابات الدم.

 

ارتفاع تحليل r b c

بداية دعنا نتعرف على النطاقات الطبيعية لتعداد كريات الدم الحمراء.

·      النساء: من 4.2 إلى 5.4 مليون خلية دم حمراء لكل ميكرولتر من الدم.

·      الرجال: من 4.7 إلى 6.1 مليون خلية دم حمراء لكل ميكرولتر من الدم.

·      الأطفال: من 4.0 إلى 5.5 مليون خلية دم حمراء لكل ميكرولتر من الدم.

 

عادةً ما يكتشف الأطباء ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء أثناء إجراء الاختبارات للكشف عن مشكلة صحية أخرى، وعند اكتشاف ارتفاع مستوياتها قد تحتاج إلى مزيد من الاختبارات لتحديد سبب هذا الارتفاع.

  

ما الذي يسبب ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء؟

قد يكون ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء إشارة إلى وجود مرض أو اضطراب، ولكنه لا يشير دائمًا إلى ذلك؛ إذ يمكن أن تتسبب عدة عوامل في زيادة أعداد خلايا الدم الحمراء، يتضمن ذلك الإصابة ببعض الحالات الطبية، أو نمط الحياة.

 

تشمل الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب زيادة في خلايا الدم الحمراء ما يلي:

  • فشل القلب.
  • أمراض القلب الخلقية.
  • اضطراب كثرة الحمر الحقيقية، وهو أحد اضطرابات الدم التي ينتج فيها نخاع العظم أعداد كبيرة من خلايا الدم الحمراء.
  • أمراض الرئة، مثل انتفاخ الرئة، ومرض الانسداد الرئوي المزمن، والتليف الرئوي.
  • أورام الكلى.
  • التعرض لأول أكسيد الكربون (يرتبط عادةً بالتدخين).
  • نقص الأكسجة (انخفاض مستويات الأكسجين في الدم).

 

تتضمن العوامل المرتبطة بنمط الحياة التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء ما يلي:

  • تدخين السجائر.
  • تناول أدوية تحسين الأداء الرياضي.
  • العيش في المرتفعات الشاهقة.

  

علاج ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء

إذا كان الارتفاع في عدد خلايا الدم الحمراء ناتجا عن الإصابة بحالة طبية فقد يوصي طبيبك بالعلاجات التالية لخفض عدد الخلايا:

  • الفصد: وهو إجراء يقوم فيه الطبيب المختص بإدخال إبرة في الوريد وتصريف الدم من خلال أنبوب وجمعه في حاوية. قد تحتاج إلى إجراء الفصد بشكل متكرر حتى يقترب مستوى خلايا الدم الحمراء من النطاق الطبيعي.
  • الدواء: في حالة إصابتك باضطراب كثرة الحمر الحقيقية، فقد يصف لك الطبيب دواءً لإبطاء إنتاج خلايا الدم الحمراء. إذا اعتمدت على هذا الدواء ستحتاج إلى المتابعة المنتظمة مع الطبيب للتأكد من أن مستوى خلايا الدم الحمراء لا ينخفض ​​بشكل كبير.

  

انخفاض تحليل r b c

يسبب انخفاض عدد كرات الدم الحمراء بعض الأعراض والمضاعفات أيضا كما الارتفاع، وتشمل أعراض انخفاض عددها ما يلي:

  • ضيق التنفس.
  • التعب.
  • الدوخة أو الدوار، خاصة عند تغيير وضعية الجسم بسرعة.
  • الصداع.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • شحوب الجلد.

 

قد يرجع انخفاض عدد كريات الدم الحمراء إلى أحد الأسباب التالية:

  • فقر الدم.
  • سوء التغذية.
  • فشل نخاع العظام.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • نقص الإرثروبويتين، وهو السبب الرئيسي لإصابة مرضى الكلى المزمن بفقر الدم.
  • انحلال الدم، أو تدمير كرات الدم الحمراء نتيجة عمليات نقل الدم وإصابة الأوعية الدموية.
  • النزيف الداخلي أو الخارجي.
  • الإصابة بسرطان الدم.
  • سرطان خلايا البلازما في نخاع العظام.
  • نقص التغذية، يتضمن ذلك نقص الحديد والنحاس وحمض الفوليك وفيتامينات B-6 و B-12.
  • الحمل.
  • بعض الأدوية، خاصة:
    • أدوية العلاج الكيميائي.
    • بعض أدوية الصرع.
    • الكلورامفينيكول، الذي يستخدم لعلاج الالتهابات البكتيرية.
    • الكينيدين، الذي يستخدم لعلاج عدم انتظام ضربات القلب.

 

ختاما إذا كنت تعاني من ارتفاع عدد كرات الدم الحمراء، يمكنك المساهمة في تقليل عددها من خلال إجراء بعض التغييرات في نمط حياتك، يشمل ذلك: تقليل كمية اللحوم الحمراء التي تتناولها، وشرب المزيد من الماء، وتجنب المشروبات المدرة للبول مثل المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو الكحول، والاقلاع عن التدخين.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net