whatsapp
message
علاج الأذن

تعرف على طرق علاج التهاب الأذن وأعراضها

قد تحتاج إلى علاج الأذن إذا أُصيبت أحدى أذنيك أو كلتاهما بالعدوى أو الانسداد، يمكن تكون عدوى الأذن بكتيرية أو فيروسية، وربما تسبب ألما نتيجة الالتهاب أو تراكم السوائل في الأذن الوسطى، والتهابات الأذن إما حادة؛ شديدة الألم قصيرة الأمد، أو مزمنة تدوم لفترات طويلة بألم أقل، أو تتكرر عدة مرات، وقد تسبب الالتهابات المزمنة ضررًا دائمًا للأذن الوسطى والداخلية؛ لذا فإن العناية بهذه الحالات أمرا في غاية الأهمية. في موضوعنا نتناول علاج التهاب الأذن، وعلاج الأذن المسدودة بالتفصيل.

 

علاج الأذن المسدودة

 يعاني العديد من الأشخاص من انسداد الأذن لأسباب عديدة، منها:

·         تراكم الكثير من شمع الأذن في قناة استاكيوس - قناتا استاكيوس هما أنبوبتان صغيرتان تمتدان من كل أذن مباشرة إلى مؤخرة الحلق -.

·         الإصابة بنزلات البرد، يحدث ذلك في الأطفال أكثر من البالغين. 

·         دخول ماء في الأذن.

·         الحساسية.

·         تغير الضغط نتيجة الارتفاع، يحدث ذلك مع ركوب الطائرات عادة.

·         التهابات الجيوب الأنفية.

·         التهابات الأذن الوسطى. 

 

يمكن عادة علاج الأذن بالعلاجات المنزلية، وبشكل عام تتضمن الخيارات المتاحة لعلاج إنسداد الأذن  - سواء المنزلية أو الدوائية - ما يلي: 

 

·         مناورة فالزالفا: تساعد هذه الحيلة البسيطة على فتح قناة استاكيوس المسدودة. وللقيام بها: 

§         خذ نفسا عميقا، مع غلق فمك، وسد فتحتي أنفك بأصابعك.

§         أخرج النفس من أنفك بلطف، - لا تنفخ بقوة لأن ذلك قد يؤدي إلى إتلاف طبلة الأذن.

§         خلال إخراج نفسك سوف تسمع صوت طرقعة، يشير ذلك الصوت إلى فك إنسداد الأذن، وفتح قناة استاكيوس.

§         امضغ علكة أو مص حلوى صلبة للحفاظ على قناة استاكيوس مفتوحة. 




·         التخلص من السوائل المحبوسة في الأذن: أدخل إصبعك في أذنك المصابة وحركه برفق لأعلى ولأسفل؛ يساعد ذلك على إزالة السوائل المحتبسة. يمكنك أيضًا تشغيل مجفف الشعر على درجة حرارة منخفضة ووضعه على بُعد عدة بوصات من أذنك لتجفيف السوائل الموجودة في الأذن.

·         استنشاق البخار: شغل الدش الساخن واجلس في الحمام لمدة من 10 إلى 15 دقيقة؛ يساعد بخار الماء الساخن على تفكيك المخاط الموجود في الأذن. يمكنك أيضا وضع منشفة دافئة على أذنك بدلا من ذلك.

·         الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية: يمكنك علاج انسداد الأذن الناتج عن تصريف الجيوب الأنفية أو نزلات البرد أو الحساسية عن طريق تناول أدوية البرد أو الجيوب الأنفية التي تحتوي على مزيلات الاحتقان أو تناول مضادات الهيستامين، عند تناول أي دواء لا يستلزم وصفة طبية تأكد من اتباع الإرشادات الموجودة على الملصق.

·         قطرات أذن: هناك بعض القطرات التي تستخدم لإزالة  شمع الأذن، عن طريق تليينه وطرده من الأذنين. حافظ على إمالة رأسك عدة ثوان بعد وضع القطرة لتتمكن من غسل الشمع من الأذن.


علاج التهاب الأذن

 أسباب التهاب الأذن

تحدث عدوى الأذن نتيجة تورم إحدى قناتي استاكيوس أو انسدادها، ما يؤدي إلى تراكم السوائل في الأذن الوسطى. تشمل أسباب انسداد قناة استاكيوس ما يلي:

·         نزلات البرد.

·         الحساسية.

·         التهابات الجيوب الأنفية.

·         تراكم مخاط زائد.

·         التدخين.

·         تورم اللحمية أو إصابتها، (اللحمية أنسجة موجودة بالقرب من اللوزتين تحبس البكتيريا والفيروسات الضارة).

·         التعرض لتغيرات في ضغط الهواء، كما في رحلات الطيران. 

 

تحدث عدوى الأذن بشكل شائع أكثر لدى الأطفال الصغار؛ إذ تكون قنوات استاكيوس لديهم قصيرة وضيقة، ويكون لدى الرضع الذين يرضعون من الزجاجة نسبة أعلى من التهابات الأذن مقارنة بنظرائهم الذين يرضعون من الثدي.

 

هناك بعض العوامل التي قد تزيد أيضا من خطر الإصابة بعدوى الأذن مثل:

·         التعرض لدخان السجائر.

·         التغيرات المناخية.

·         استخدام اللهاية.

 

أعراض التهاب الأذن

تتضمن الأعراض الشائعة لعدوى الأذن ما يلي:

·         ألم خفيف أو انزعاج داخل الأذن.

·         الشعور بضغط مسمر داخل الأذن. 

·         ارتفاع درجة الحرارة.

·         الهمدان.

·         حكة أو تهيج داخل أو حول الأذن.

·         تصريف سائل من الأذن يشبه القيح.

·         فقدان السمع.

·         الانزعاج، عند الرضع الصغار.

 

عند إصابة الأطفال الصغار والرضع بعدوى في الأذن قد يظهر لديهم أيضًا:

·         فرك أو اسحب أذنهم.

·         الانزعاج.

·         عدم التفاعل مع بعض الأصوات.

·         القلق والعصبية.

·         فقدان الشهية.

·         فقدان الوزن.

 

تختفي معظم التهابات الأذن في غضون 3 أيام ، على الرغم من أن الأعراض قد تستمر أحيانًا لمدة تصل إلى أسبوع، وقد تكون مستمرة أو قد تأتي وتختفي، وقد تظهر في إحدى الأذنين أو كلتيهما، وعادة ما يكون الألم أكثر حدة إذا كان هناك عدوى وألم في كلتا الأذنين.

قد تكون أعراض التهاب الأذن المزمن أقل وضوحًا من أعراض التهاب الأذن الحاد.

 

علاج التهاب الأذن

تزول معظم التهابات الأذن الخفيفة دون تدخل، ولكن قد تساعدك الإجراءات التالية في تخفيف أعراض التهاب الأذن الخفيف:

·         وضع قطعة قماش دافئة على الأذن المصابة.

·         تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل إيبوبروفين أو أسيتامينوفين.

·         استخدام قطرات الأذن التي تُصرف بدون وصفة طبية لتخفيف الألم.

·         تناول مزيلات الاحتقان التي تصرف بدون وصفة طبية.

 

إذا كنت تعاني من عدوى الأذن عليك:

·        إزالة أي إفرازات تخرج من الأذن عن طريق مسح الأذن بقطعة قطن.

·        عدم إدخال أي شيء داخل أذنك لإزالة شمع الأذن، مثل أعواد القطن أو إصبعك.

·        تجنب دخول الماء أو الشامبو إلى أذنك.

 

إذا ساءت الأعراض أو لم تتحسن ينبغي عليك زيارة الطبيب، قد يصف لك الطبيب مضادا حيويا إذا كانت عدوى الأذن مزمنة أو لا يبدو أنها تتحسن.

قد يصف الطبيب مضادا حيويا أيضا لطفلك الذي لم يتجاوز العامين إذا كان يعاني من أعراض التهاب الأذن. عليك الانتباه إلى ضرورة إنهاء دورة المضاد الحيوي كاملة إذا وصفها لك الطبيب أو لطفلك.

 

في بعض الحالات التي لا تنجح فيها العلاجات الطبية المعتادة في القضاء على التهاب الأذن أو في حالة إصابتك المتكررة بعدوى الأذن خلال فترة زمنية قصيرة، قد يلجأ الطبيب إلى إجراء جراحي بسيط، يقوم فيه بوضع أنبوب في أذنك للسماح للسائل المتراكم بالخروج.

وقد يكون من الضروري في حالات التهاب وتورم اللحمية، إجراء جراحة لاستئصال اللحمية.

 

ختاما وبعد معرفة علاج الأذن المسدودة والملتهبة، وأسباب كل منهما، ينبغي عليك زيارة الطبيب عاجلا إذا كان طفلك الذي يقل عمره عن 6 أشهر يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة يزيد عن 39 درجة أو ألم شديد في الأذن.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net