whatsapp
message
علاج الجيوب الأنفية

تعرف على أفضل طرق علاج الجيوب الأنفية وطرق الوقاية منها

بداية، وقبل تناول علاج الجيوب الأنفية، دعنا نتعرف على ما هي الجيوب الأنفية، الجيوب الأنفية هي أربعة تجاويف موجودة في عظام الجمجمة ترتبط بقنوات ضيقة، والتهاب الجيوب الأنفية هو التهاب أو تورم في الأنسجة المبطنة للجيوب الأنفية. تصنع الجيوب مخاطًا رقيقًا يخرج من قنوات الأنف، ويساعد في الحفاظ على الأنف نظيفًا وخاليًا من البكتيريا. في موضوعنا نتعرف على أسباب التهاب الجيوب الأنفية، وعلاجه. 

 

 

علاج الجيوب الأنفية 

تحدث التهابات الجيوب الأنفية عندما يتراكم المخاط الرقيق في الجيوب الأنفية - التي من المفترض أن تمتلئ بالهواء -، ما يسمح بنمو الجراثيم، في معظم الحالات ينتج التهاب الجيوب الأنفية عن عدوى فيروسية، ولكن يمكن أن تسبب البكتيريا بعض التهابات الجيوب الأنفية أيضا.

 

سيقوم الطبيب بمعاينة الأعراض التي تظهر لديك، وإجراء الفحص البدني، وبناء على ذلك سيحدد إذا ما كنت مصابا بالعدوى، وما العلاج المناسب لحالتك.

تتحسن معظم التهابات الجيوب الأنفية من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى استخدام المضادات الحيوية، فقط يوصي الطبيب بالانتظار اليقظ مع استخدام بعض الأدوية المساعدة وتأجيل وصف المضادات الحيوية، ولكن في بعض الحالات يكون هناك حاجة للمضادات الحيوية. 

 

يتم علاج التهاب الجيوب الأنفية البسيط بما يلي:

  • شرب السوائل.
  • تناول الأدوية المزيلة للاحتقان.
  • أدوية البرد والحساسية المتاحة دون وصفة طبية.
  • الغسيل بمحلول ملحي للأنف.

 

إذا لم تتحسن أعراض التهاب الجيوب الأنفية بعد 10 أيام من استخدام هذه العلاجات، فقد يصف لك الطبيب:

  • المضادات الحيوية (لمدة سبعة أيام للبالغين و 10 أيام للأطفال).
  • مزيلات الاحتقان الفموية أو الموضعية.
  • بخاخات الستيرويد الأنفية التي تُصرف بوصفة طبية.

 

انتبه إلى أن بخاخات الأنف أو القطرات التي تُصرف بدون وصفة طبية لا تُستخدم لمدة تزيد عن ثلاثة إلى خمسة أيام؛ لأن ذلك يؤدي إلى زيادة الاحتقان.

 

يتم التعامل مع التهاب الجيوب الأنفية المزمن من خلال التركيز على علاج الحالة الأساسية المسببة له، وتكون الحساسية في أغلب الحالات. يتم التعامل مع هذا عادة باستخدام:

  • بخاخات مضادات الهيستامين الموضعية أو الحبوب التي تؤخذ عن طريق الفم.
  • بخاخات الستيرويد الأنفية.
  • مضادات الليكوترين لتقليل أعراض التورم والحساسية.
  • شطف الأنف بمحلول ملحي، وقد يحتوي أيضا على مادة دوائية فعالة.

 

إذا لم تتحسن الجيوب الأنفية باستخدام هذه العلاجات، فسيلجأ الطبيب إلى إجراء أشعة مقطعية لإلقاء نظرة أقرب على الجيوب الأنفية، وبناء على النتائج قد يقرر الحاجة إلى إجراء عملية جراحية لتصحيح المشاكل الهيكلية في الجيوب الأنفية، عادة ما يتم اللجوء إلى ذلك في حالات الإصابة باللحمية أو عدوى فطرية.

 

هناك بعض الإجراءات المنزلية التي يمكن أن تساعدك على تخفيف آلام الجيوب الأنفية، منها:

  • الضغط بكمادات دافئة على الأنف والجبهة للمساعدة في تخفيف ضغط الجيوب الأنفية.
  • استخدام بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان أو بخاخات المحلول الملحي.
  • تسخين ماء واستنشاق البخار الناتج.

 

عليك الانتباه إلى أهمية علاج التهاب الجيوب الأنفية وعدم إهمالها، فعلى الرغم من هذا يعد من الحالات النادرة، إلا أن التهابات الجيوب الأنفية غير المعالجة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات مهددة للحياة، مثل التهاب السحايا - عدوى تصيب الأغشية التي تغطي الدماغ والحبل الشوكي - أو إصابة الدماغ أو العينين أو العظام القريبة.

تعرف على أشهر أعراض الربو من هنا

 

 

الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية

لا توجد طريقة واضحة يمكنك بها الوقاية من الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، لكن هناك بعض الأشياء التي قد تساعدك، مثل:

  • التوقف عن التدخين، وتجنب التواجد مع المدخنين.
  • غسل اليدين كثيرًا، خاصة أثناء موسم البرد والإنفلونزا.
  • الابتعاد عن مسببات الحساسية، يمكنك التحدث إلى طبيبك لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى دواء موصوف، أو شكل آخر من العلاج المناعي.

 

إذا استمرت مشاكل الجيوب الأنفية في الظهور، فتحدث مع طبيبك حول إيجابيات وسلبيات الجراحة لتنظيف وتصريف الجيوب الأنفية.

 

أنواع التهاب الجيوب الأنفية 

يتسائل البعض هل يمكن علاج الجيوب الأنفية نهائيا؟، لنجيب ذلك سنتعرف على أنواع التهاب الجيوب الأنفية، وكم يستمر كل منها.

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد: يبدأ عادةً بأعراض شبيهة بالبرد مثل سيلان الأنف وانسدادها وألم الوجه، قد يبدأ فجأة ويستمر من أسبوعين إلى أربعة أسابيع.
  • التهاب الجيوب الأنفية تحت الحاد: عادة ما يستمر من 4 إلى 12 أسبوعًا.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن: يستمر لمدة 12 أسبوعًا أو أكثر.
  • التهاب الجيوب الأنفية المتكرر: تتكرر الإصابة به عدة مرات في السنة.

 

ختاما، وبعد معرفة علاج الجيوب الأنفية، عليك الانتباه إلى ضرورة عدم استخدام المضادات الحيوية إلا إذا أقر الطبيب بحاجتك إليها، فإلى جانب أنها لن تساعدك على التعافي فقد يكون لها آثار جانبية تتراوح من المشاكل البسيطة مثل الطفح الجلدي، إلى مشاكل صحية خطيرة للغاية، مثل الالتهابات المقاومة للمضادات الحيوية.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net