whatsapp
message

كلمات البحث

    المنصة الطبية


    فحص قاع العين | ما هي أسباب الخضوع لفحص قاع العين؟

    لقد ذهب الكثيرين منا لطبيب العيون من قبل لإجراء العديد من الفحوصات الخاصة بالنظر أو غيره من مشاكل العين المختلفة و قد نكون سمعت بالصدفة الطبيب و هو يتحدث عن إجراء فحص قاع العين من دون معرفة كيف يمكن القيام بالفحص ، لذا سوف نتحدث هنا فحص قاع العين بالتفصيل و متى ينبغي القيام به.

    ما هو فحص قاع العين؟

    فحص قاع العين أو ما يعرف بـ تنظير قاع العين يقوم به طبيب العيون للنظر إلى الجزء الخلفى من عينيك و الذي يشمل: شبكية العين و القرص البصري والأوعية الدموية . و يعتبر فحص قاع العين جزء من فحص العين الروتينى الذى قد يطلبه منك طبيب العيون في حالة إذا كان لديك أي مشكلة من الممكن أن تؤثر على الأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكرى ، و في بعض الأحيان قد يقوم الأطباء بعمل فحص قاع العين للاطفال الرضع إذا كان هناك اشتباه بوجود أي أمراض بالعين.

     

    أسباب الخضوع لفحص قاع العين:

    يستعين طبيب العيون بفحص قاع العين في حالة وجود أمراض قد تؤثر على الاوعية الدموية مثل:

    1)     الإصابة بالزرق و هو عبارة عن الارتفاع المزمن في ضغط العين.

    2)     سرطان الجلد و هو أحد أنواع السرطانات الذى يمكن أن ينتقل إلى العين.

    3)     وجود مشكلة أو تلف بالعصب البصرى.

    4)     في حالة الإصابة بالسكري.

    5)     في حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

    6)     انفصال الشبكية أو تهتكها.

    7)     الضمور البقعي وهو عبارة عن فقدان الرؤية في وسط مجال الرؤية الخاصة بالمريض.

    8)     التهاب الشبكية الفيروسى المضخم للخلايا. و هو يسبب التهاب شبكية العين.

     

    بعد الانتهاء من فحص حدقة العين كيفية التجهيز والاستعداد لفحص قاع العين؟

         قبل عمل فحص العين قد يستخدم طبيب العيون قطرة مخصوصة الهدف منها هو توسيع حدقة العين حتى يتسنى للطبيب النظر بشكل جيد.

         يفضل استخدام النظارات الشمسية بعد إجراء الفحص لأن القطرات المستخدمة لفحص قاع العين قد تجعل العين حساسة لأي ضوء نظرا لاتساع حدقة العين.

         من الممكن أن تكون الرؤية ضبابية بعض الشيء بعد انتهاء الإجراء  لذا يفضل التنسيق مع أحد الأصدقاء أو المعارف لكي يصطحبك إلى المنزل بعد الإجراء.

         يرجى إخبار الطبيب إذا كنت تعانى من الحساسية تجاه أي مادة.

         بعض الأدوية قد تؤثر على نتائج فحص قاع العين لذا يجب أن تخبر طبيبك بكل الأدوية التي تأخذها بما فيها الأدوية التي تستخدم بدون وصفة طبية والمكملات الغذائية خاصة إذا كنت تستخدم الأدرينالين (Adrenaline) أو الأتروبين (Atropine) أو حاصرات بيتا (Beta blockers).

         إذا كنت تعمل بمجال القيادة أو التعامل مع الآلات الثقيلة يفضل ترتيب اللازم لأخذ يوم الإجراء و اليوم التالى اجازة.

         يجب أن تخبر طبيب العيون إذا كنت تعانى من المياه الزرقاء و عن إذا كان هناك تاريخ عائلى لها.

     

    خطوات إجراء فحص قاع العين:

    كما ذكرنا من قبل يستخدم طبيب العيون قطرة مخصصة تساعد على اتساع حدقة العين و يستمر مفعولها لبضع ساعات و أثناء سريان مفعولها  يقوم الطبيب بفحص الجزء الخلفي من العين بعد توسع البؤبؤ و الذى يأخذ حوالي من خمس إلى عشر دقائق على الأكثر ويوجد ثلاثة أنواع مختلفة من الاختبارات التي يمكن القيام بها لفحص قاع العين وهي:

         الفحص المباشر.

         الفحص غير المباشر.

         فحص المصباح الشقي أو باستخدام المصباح ذو الفَلْعَة.

    1)      الفحص المباشر:

    يستخدم فيه طبيب العيون منظار خاص بالعين حيث يطلب منك الجلوس على كرسى و يقوم بعدها  بإطفاء الأنوار ثم يقوم بفحص عين المريض باستخدام منظار العين و هو عبارة عن أداة لديها ضوء والعديد من العدسات الصغيرة ، و قد يطلب منك طبيب العيون النظر في عدة اتجاهات محددة.

    2)     الفحص غير المباشر:

    يتيح هذا الفحص لطبيب العيون فحص الأجزاء الموجودة في الجزء الخلفي من العين بمزيد من الوضوح ، و سيطلب منك طبيب العيون الاستلقاء أو الجلوس في وضع مائل قليلاً ثم يرتدي الطبيب ضوء ساطع متمركزاً على جبينه حيث يلمع هذا الضوء أمام عينيك لمساعدة الطبيب في الفحص ، وقد يضغط على إحدى العينين باستخدام مسبار صغير غير واضح.

    3)     فحص المصباح الشقي أو باستخدام المصباح ذو الفَلْعَة:

    يعطي هذا الاختبار الطبيب نتيجة الفحص غير المباشر لكن مع صورة أكبر وأوضح حيث تجلس امام جهاز يمكنك أن تريح عليه  ذقنك وجبهتك مما يحافظ على استقرار رأسك أثناء الاختبار ، ثم يقوم طبيب العيون بتشغيل ضوء ساطع امام عينيك و قد يستخدم  يديه لفتح عينيك للحصول على رؤية أفضل و  ربما يضغط أيضاً على إحدى عينيك باستخدام مسبار صغير وغير واضح.

     

    مخاطر فحص قاع العين:

    قد يكون فحص قاع العين في بعض الأحيان غير مريح، لكنه لا يكون مؤلمًا، وقد يرى المريض بعد إطفاء النور صورًا تالية، لكنها تذهب عادة بعد رمش العين عدة مرات. تسبب قطرة توسيع العين لسعًا وعدم راحة فقط، لكن في بعض الأحيان النادرة قد يكون لها بعض الآثار الجانبية ، وأبرزها:

          جفاف العين.

          الغثيان والقيء.

          الزرق ضيق الزاوية، وهو من أنواع الجلوكوما، بسبب ارتفاع ضغط العين المفاجئ.

          رد الفعل التحسسي تجاه الدواء.

     

    ختاما فيجب أن نشير إلى اهمية القيام بعمل زيارات دورية لطبيب العيون للاطمئنان عليها خاصة إذا كنت تعانى من مرض السكرى أو ارتفاع ضغط الدم أو إذا كان هناك تاريخ عائلى لأي أمراض لها علاقة بالعيون حيث يكون من السهل علاجها في البداية.

    المقالات الأكثر مشاهدة

    صحة المرأة

    اول دورة بعد الولادة القيصرية .. متى تعود ولماذا تختلف بعد الولادة؟

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    تكبير الثديين بالسليكون .. المزايا والخيارات والمخاطر

    • اقرأ المزيد
    صحة المرأة

    علامات الولادة الطبيعية .. ما هي وما هي مراحلها؟

    • اقرأ المزيد

    اتصل بنا


    التليفون :

    0122166666

    البريد الإلكترونى :

    hjh.info@andalusiagroup.net