whatsapp
message

ما هي أعراض لقاح كورونا؟ ومتى تلجأ إلى الطبيب بعد تلقي لقاح كورونا؟

على الرغم من أن الأبحاث والدراسات لا تزال مستمرة على فيروس كورونا، إلا أن جميع الدراسات حتى الآن تؤكد فاعلية لقاح كورونا وفوائده التي تدفعك إلى تلقيه، فهو يقلل من خطر إصابتك بالعدوى، ويقيك من المرض الشديد في حالة إصابتك، إلى جانب أنه يمكّنك من العودة إلى أنشطتك بشكل أسهل، ومن إعادة الاتصال بعائلتك، وأصدقائك، ومثل أي لقاح قد تظهر بعض الآثار الجانبية بعد تلقي لقاح كورونا، في موضوعنا سنتعرف على أعراض لقاح كورونا، وأي منها طبيعي، وأيها يكون علامة خطر، كما سنجيبك عن أغلب الأسئلة الشائعة المتعلقة بتلقي لقاح كورونا.

 

أعراض لقاح كورونا

بعد تلقي لقاح كورونا قد تظهر لديك بعض الآثار الجانبية، أغلب هذه الآثار علامات طبيعية على أن اللقاح يقوم بوظيفته، وأن جسمك يكوّن مناعة ضد الفيروس. قد تؤثر هذه الآثار الجانبية على قدرتك على القيام بالأنشطة اليومية ولكنها تختفي في غضون أيام قليلة، كما أن هناك العديد من الأشخاص الذين يتلقون التطعيم ولا يظهر لديهم أي آثار جانبية.

 

تشمل الآثار الجانبية التي قد تظهر في موضع الحقن ما يلي: 

·         الاحمرار.

·         الألم.

·         التورم.

 

تتضمن الآثار الجانبية التي قد تظهر على جسمك بشكل عام ما يلي:

·         صداع.

·         ألم في العضلات.

·         تعب.

·         الحمى والارتجاف؛ قد تشعر بهم بعد يوم أو يومين من التطعيم.

·         غثيان.

 

قد تكون الآثار الجانبية بعد الجرعة الثانية أكثر حدة من آثار الجرعة الأولى.

 

يمكنك القيام بالإجراءات التالية لتقليل الألم وعدم الراحة في موضع الحقن:

·         ضع قطعة قماش نظيفة ومبللة بماء بارد على المنطقة.

·         حرك ذراعك باستمرار.

وفي حالة إصابتك بالحمى، سيساعدك ما يلي على تقليل الانزعاج: 

·         ارتداء ملابس خفيفة.

·         شرب الكثير من السوائل.

·         تناول المسكنات مثل الباراسيتامول إذا كنت بحاجة لذلك.

 

إذا عانيت من ارتفاع في درجة الحرارة لمدة تزيد عن يومين، أو إذا ظهر لديك سعال جديد ومستمر أو فقدان أو تغير في حاسة الشم أو التذوق، فقد تكون مصابًا بـكورونا، لذا احرص على البقاء في المنزل، والاتصال بطبيبك لإجراء الاختبارات اللازمة للتأكد، لا يمكنك الإصابة بكورونا نتيجة لتلقي التطعيم، في هذه الحالة ستكون قد التقطت الفيروس قبل التطعيم أو بعده.

 

هناك أيضا بعض الأعراض الجانبية الأخرى لتلقي لقاح كورونا وهي أشد خطورة لكنها نادرة الحدوث، وتشمل:

·         ردود الفعل التحسسية: تعد ردود الفعل التحسسية الخطيرة للقاحات COVID-19 نادرة جدًا، ويمكن تطعيم معظم الأشخاص الذين يعانون من الحساسية (بما في ذلك حساسية الطعام أو البنسلين) ضد COVID-19. إذا كان لديك أي رد فعل تحسسي خطير (بما في ذلك الحساسية المفرطة)، أخبر الطبيب قبل حصولك على التطعيم. عادة ما تظهر ردور الفعل التحسسية في غضون دقائق من التطعيم، وتشمل الارتجاف وانتفاخ العينين والشفتين، واللسان. يتم تدريب العاملين القائمين على إعطاء اللقاح على التعامل مع ردود الفعل التحسسية وعلاجها على الفور. إذا كان لديك رد فعل تحسسي خطير للجرعة الأولى من اللقاح، فيجب أن لا تحصل على نفس اللقاح في جرعتك الثانية.

 

·         تكون جلطة دموية: يعتبر آثر نادر للغاية ويؤثر على عدد صغير من الأشخاص الذين حصلوا على لقاح أكسفورد / أسترازينيكا. في الأشخاص فوق ال40 تظل فوائد التطعيم تفوق أي مخاطر تتعلق بمشاكل التخثر، بينما في الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا وليس لديهم حالات صحية أخرى، فمن الأفضل أن يحصلوا على لقاح Pfizer / BioNTech أو لقاح Moderna بدلاً من لقاح Oxford / AstraZeneca.

 

·         التهاب القلب: تم الإبلاغ عن حالات نادرة من التهاب القلب بعد التطعيم. تعافى معظم الأشخاص الذين عانوا من هذا بعد الراحة والعلاجات البسيطة. عليك استشارة الطبيب عاجلا إذا كان لديك ألم في الصدر أو ضيق في التنفس أو ضربات قلب سريعة في غضون أيام قليلة من تلقي التطعيم.

 

متى تلجأ إلى الطبيب بعد تلقي لقاح كورونا؟ 

يكون عليك الاتصال بالطبيب في الحالات التالية:

  • إذا تفاقم الاحمرار أو الألم في موضع الحقن بعد 24 ساعة من تلقي اللقاح.
  • إذا شعرت بقلق من الأعراض التي تظهر لديك، أو استمرت لفترة أطول مما تتوقع. 
  • عند ظهور أي من الأعراض التالية في الفترة بدءًا من حوالي 4 أيام إلى 4 أسابيع بعد التطعيم: 

·         صداع شديد لا يزول بمسكنات الألم، أو يزداد سوءًا.

·         صداع يزداد سوءًا عند الاستلقاء أو الانحناء.

·         صداع غير معتاد مع عدم وضوح الرؤية، والشعور بالتعب، ومشاكل في التحدث، والشعور بالضعف، والنعاس أو الإصابة بالنوبات.

·         طفح جلدي يشبه كدمات صغيرة أو نزيف تحت الجلد

·         ضيق في التنفس، وألم في الصدر، وتورم في الساق أو ألم مستمر في البطن.

 

إذا كنت تعاني من ضيق تنفس من المعدة يمكنك معرفة وتفادي أسباب حدوث ذلك من هنا

 

هل تلقي لقاح كورونا آمن للحوامل والمرضعات؟

يُنصح الحوامل والمرضعات بتلقي لقاح كورونا، على الرغم منه أنه لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول ذلك ولكن تشير النتائج المبكرة إلى أن الحصول على اللقاح أثناء الحمل لا يشكل مخاطر جسيمة على النساء الحوامل اللاتي تلقوا التطعيم أو أطفالهن.

لا توصي منظمة الصحة العالمية بإجراء اختبار الحمل قبل التطعيم، ولا توصي بتأخير الحمل أو إنهاءه بسبب التطعيم، كذلك لا توصي بوقف الرضاعة الطبيعية بعد التطعيم.

إذا كانت لديك مخاوف، فتحدث إلى طبيبك حول مخاطر وفوائد الحصول على اللقاح.

 

 

هل لقاح كورونا آمن للأطفال؟

حتى الآن لا يوجد لقاح معتمد للأطفال دون سن 12. منحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصريح الاستخدام الطارئ للقاح Pfizer-BioNTech COVID-19 للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عامًا.

 

هل يمكن الإصابة بكورونا بعد تلقي اللقاح؟

يحمي اللقاح معظم الناس من الإصابة بكوفيد 19، وفي حالة تعرضك للإصابة سيكون المرض أقل حدة وقد لا تظهر أعراض على الإطلاق، وبشكل عام فإن الخطر العام لدخول المستشفى أو الوفاة الناتجة عن الإصابة يكون أقل كثيرا.

 

هل يمكنني التوقف عن اتخاذ احتياطات السلامة بعد تلقي لقاح كورونا؟

 بعد أن يتم تطعيمك بالكامل، يمكنك العودة إلى القيام بالأنشطة التي توقفت عنها بسبب الوباء، يمكنك أيضًا التوقف عن ارتداء قناع أو الحفاظ على التباعد الاجتماعي في أي مكان، ومع ذلك، إذا كنت في منطقة بها عدد كبير من حالات الإصابة الجديدة، يوصي مركز السيطرة على الأمراض بارتداء قناع في الأماكن المغلقة وفي الأماكن العامة المزدحمة أو عندما تكون على اتصال وثيق بأشخاص غير مُلقحين. إذا تلقيت تطعيمك بالكامل ولكن كنت تعاني من حالة مرضية أو تتناول أدوية تضعف جهاز المناعة، فقد تحتاج إلى الاستمرار في ارتداء قناع.

 

هل يحمي لقاح كورونا من الإصابة بالأنواع المتحورة من الفيروس؟

بينما تشير الأبحاث أن لقاحات كورونا أقل فاعلية تجاه الأشكال المتحورة من الفيروس، إلا انها لا تزال توفر الحماية من الإصابة الشديدة.

 

تشير الأبحاث المبكرة في المملكة المتحدة إلى أنه بعد التطعيم الكامل، فإن لقاح Pfizer-BioNTech، فعال بنسبة 88 % في منع أعراض فيروس كورونا، وفعال بنسبة 96% في الوقاية من المرض الشديد نتيجة الإصابة بفيروس دلتا المتحور.

 

وتشير الأبحاث المبكرة التي أُجريت في كندا إلى أن جرعة واحدة من لقاح Moderna فعالة بنسبة 72% في الوقاية من أعراض فيروس COVID-19 الناجم عن متغير دلتا، وجرعة واحدة من اللقاح فعالة أيضًا بنسبة 96 % في الوقاية من المرض الشديد بفيروس COVID-19 الناجم عن متغير دلتا.

كما أن لقاح Janssen / Johnson & Johnson COVID-19 فعال بنسبة 85% في الوقاية من المرض الشديد عند الإصابة بفيروس COVID-19 الناجم عن متغير دلتا، وفقًا للبيانات الصادرة عن شركة Johnson & Johnson.

 

ختاما وبعد استعراض أعراض لقاح كورونا، لا تزال فائدة تلقي اللقاح أكبر كثيرا من الآثار الجانبية التي قد تتعرض لها، لذا أحرص على تلقي اللقاح، وإذا كنت تعاني من حالات مرضية أو كنت حاملا أو مرضعا، تواصل أولا مع الطبيب لاختيار نوع اللقاح الأنسب وفقا لعمرك وحالتك.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net