Language Flag
علاج الإسهال عند الأطفال

تعرف إلى علاج الإسهال عند الأطفال

يبحث الأهل عن علاج الإسهال عند الأطفال لكثرة إصابتهم به، فهم عرضة لالتقاط أية عدوى قد تؤدي إليه. يُشفى أغلب الأطفال من الإسهال دون تدخل في غضون أيام قليلة، بينما قد يعاني بعضهم من الجفاف بسبب شدة الإسهال، في الحالتين توفّر لكم النصائح التي نستعرضها معكم من خلال مقال اليوم المعلومات الأساسية للتعامل مع إصابات الإسهال عند الأطفال. 

علاج الإسهال عند الأطفال

يعتمد الشق الأكبر من علاج الإسهال عند الأطفال على تعويض السوائل التي يفقدها الطفل بسببه، والتي تجعله عرضةً للإصابة بالجفاف. تلعب بعض العوامل الأخرى أيضًا دورًا في تحديد العلاج، مثل:

  1. شدة الإسهال؛ إذ قد يكون خفيفًا أو متوسطًا أو شديدًا. 
  2. عمر الطفل. 
  3. الصحة العامة للطفل.  
 

نشارك معكم النصائح التالية التي تساعد في علاج الإسهال عند الأطفال: 

  1. يمكن تقديم المحاليل التعويضية للجفاف للحفاظ على توازن المعادن في جسم الطفل. 
  2. قد يصف الطبيب المضادات الحيوية في حال كانت العدوى البكتيرية هي المسببة للإسهال. 
 

نطمئنكم أن الإسهال يُشفى في غضون أيام قليلة، إلّا أنّه يجب التوجه إلى الطبيب في حالة ملاحظة الأعراض التالية على الطفل: 

  1. ألم في البطن. 
  2. دم في البراز. 
  3. القيء. 
  4. انعدام الرغبة لشرب السوائل. 
  5. ارتفاع درجة الحرارة. 
  6. فقدان الوزن. 
  7. العطش الشديد. 
  8. جفاف الفم. 
  9. قلة التبول. 

 

أنواع الإسهال 

ينقسم الإسهال إلى نوعين: 

  1. إسهال حاد: يستمر ليوم أو يومين، وقد يحدث هذا بسبب تناول الطعام الملوث بالجراثيم أو بسبب العدوى الفيروسية.  
  2. إسهال مزمن: يستمر لبضعة أسابيع، وقد يكون بسبب مشكلة صحية أخرى، مثل: الأمراض المعوية. 
 

يُنصح بالتوجه إلى الطبيب لاستشارته بخصوص حالة الطفل إذا استمر الإسهال لأكثر من 3 أيام. يُرجى كذلك عدم إعطاء الطفل أي أدوية قبل استشارة الطبيب لتفادي أي أعراض جانبية أو مضاعفات. 

أسباب الإسهال عند الأطفال

قد ينتج الإسهال بسبب العديد من المشكلات، ونعدد لكم الأسباب كما يلي: 

  1. العدوى البكتيرية.
  2. العدوى الفيروسية.
  3. مشاكل في الهضم. 
  4. حساسية تجاه بعض الأطعمة. 
  5. عرض جانبي بسبب تناول بعض الأدوية. 
  6. الأمراض المعوية، مثل: مرض التهاب الأمعاء.

قد يدل الإسهال الشديد على إصابة الطفل بمرض آخر، لذلك يجب استشارة الطبيب إذا لم تختفِ الأعراض. يجب استشارة الطبيب أيضًا إذا كان الإسهال يمنع الطفل من القيام بالأنشطة اليومية.

يمكنكم اتباع النصائح التالية للاستفادة القصوى من زيارتكم لدى الطبيب بخصوص علاج الإسهال عند الأطفال: 

  1. كتابة جميع الأسئلة التي تبحثون عن إجابات لها قبل الزيارة. 
  2. تدوين أسماء الأدوية أو العلاجات أو الاختبارات الجديدة وأي تعليمات يمليها الطبيب في أثناء الزيارة. 
  3. حفظ الموعد للمتابعة القادمة للطفل. 
  4. التعرف على كيفية التواصل مع المشفى للرجوع إليهم عند الحاجة للمشورة أو طرح الأسئلة.

أسباب الإسهال عند الرضع

لا يستمر الإسهال عند الرضع لفترة طويلة عادةً، وغالبًا ما يُشفى دون تدخل. تتعدد أسباب الإصابة بالإسهال عند الرضع ونذكرها لكم كالآتي: 

  1. عدوى فيروسية، وهذا السبب الأكثر شيوعًا. 
  2. تغيير النظام الغذائي للطفل. 
  3. تغيير النظام الغذائي للأم في أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.
  4. استخدام المضادات الحيوية من قبل الطفل أو الأم في حالة الرضاعة الطبيعية.
  5. العدوى البكتيرية.
  6. العدوى الطفيلية.
  7. الإصابة ببعض الأمراض النادرة، مثل: التليف الكيسي.

كيفية التعرف على الإسهال عند الرضع

قد يصعب التفريق بين البراز الطبيعي والإسهال عند الرضع، إذ يكون براز حديثي الولادة طرًيا، بالإضافة إلى أنهم يتبرزون عدة مرات على مدار اليوم، والتي قد تصل إلى التبرز مع كل رضعة.

يمكنكم اكتشاف إصابة إصابة الطفل بالإسهال عند ملاحظات بعض التغيرات، مثل:

  1. زيادة البراز وعدد مراته. 
  2. كون البراز مائيًا.

علاج الإسهال عند الرضع

يُساعد الاستمرار على إرضاع الطفل طبيعيًا، بالإضافة إلى إعطائه محلول معالجة الجفاف على علاج الإسهال عند الأطفال، إلّا أن الطبيب قد يقترح بعض العلاجات في حالات الإسهال الشديد، إذ يمكن علاج كل من:

  1. العدوى البكتيرية عن طريق تناول المضاد الحيوي المناسب الذي يصفه الطبيب للطفل. 
  2. العدوى الطفيلية باستخدام مضاد الطفيليات. 
 

تساعد النصائح التالية على الاعتناء بتغذية الطفل في أثناء إصابته بالإسهال: 

  1. إضافة الأطعمة التي يكون هضمها سهلًا على المعدة للأطفال الذين بدؤوا تناول الأطعمة الصلبة، مثل: الموز، الخبز المحمص، المعكرونة. 
  2. الابتعاد عن الأطعمة التي قد تزيد الإسهال سوءًا، مثل: اللبن والأطعمة المقلية التي ترهق المعدة خلال هضمها. 
 

قد يعاني الرضيع من الجفاف أيضًا نتيجةً للإصابة بالإسهال، ونذكر لكم أهم المعلومات والنصائح في الفقرة التالية. 

الجفاف بسبب الإسهال 

يُعد الجفاف واحدًا من أخطر الأعراض الجانبية للإسهال، إذ يعني أن الطفل ليس لديه ما يكفي من الماء والسوائل التي تحتوي على الأملاح الضرورية لعمل الجسم بشكل سليم. يكون الرضع والأطفال دون عمر 3 سنوات أكثر عرضةً للإصابة بالجفاف بسبب الإسهال ويتعبون بشدة إثر ذلك. 

 

يمكن مراقبة الطفل عن كثب بحثًا عن علامات الجفاف، والتي تشمل:

  1. جفاف العين وقلة الدموع عند البكاء. 
  2. تبلل الحفاضات بشكل أقل من المعتاد. 
  3. قلة النشاط. 
  4. العصبية والانزعاج. 
  5. جفاف الفم. 
 

نشارك بعض النصائح التي تساعد على الاعتناء بالطفل لتفادي إصابته بالجفاف: 

  1. الحرص على حصول الطفل على الكثير من السوائل حتى لا يصاب بالجفاف.
  2. الاستمرار في إرضاع الطفل طبيعيًا، إذ تساعد الرضاعة الطبيعية على منع الإسهال وتسرّع تعافي الطفل. 
  3. زيارة الطبيب عند ملاحظة أن الطفل يعاني من الجفاف رغم شرب كميات كافية من السوائل. 
  4. استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل أي أدوية. 

متى يجب استشارة الطبيب؟ 

تدل العلامات التالية على عدم تحسن حالة الرضيع، وأنّه يجب التوجه لاستشارة الطبيب: 

  1. استمرار الإسهال والحمى لأكثر من يومين إلى ثلاثة أيام. 
  2. التبرز أكثر من 8 مرات خلال 8 ساعات. 
  3. استمرار القيء لأكثر من 24 ساعة.
  4. ظهور دم أو مخاط  في البراز وأحيانًا الصديد. 
  5. إرهاق الطفل وقلة نشاطه للحد الذي يصل إلى عدم الجلوس أو النظر والتفاعل مع ما يدور حوله. 
  6. ظهور ما يدل على أن معدة الطفل تؤلمه. 

اقرأ أيضًا: علاج الاستفراغ عند الأطفال بسبب البرد  

علاج الإسهال عند الأطفال من الصيدلية

توجد العديد من الأدوية التي تساعد على علاج الإسهال عند الأطفال والكبار على حدٍ سواء، ويُحدد العلاج حسب الحالة والسبب الذي أدى إلى الإصابة بالإسهال، ونذكر من هذه الأدوية: 

  1. مضادات الطفيليات، مثل: ميترونيزادول الذي يعمل على القضاء على الطفيليات المسببة للإسهال. 
  2. المضادات الحيوية التي تعالج الإسهال الناتج عن العدوى البكتيرية، ولكنها ليست خيارًا مناسبًا إذا كان الإسهال ناتجًا عن العدوى الفيروسية. 
  3. الأدوية المقللة لحركة الأمعاء والتي تساعد على جعل البراز أكثر تماسكًا. 

يجب عدم التهاون في إعطاء الأطفال أي من الأدوية التي تساعد على علاج الإسهال قبل استشارة الطبيب، لما قد تسببه من أعراض جانبية. 

 

استعرضنا معكم اليوم علاج الإسهال عند الأطفال والرضع، بالإضافة إلى الأسباب المتعددة التي قد تؤدي إلى الإصابة. نأمل أن تساعدكم النصائح التي شاركناها معكم خلال المقال على التعامل مع أطفالكم عند الإصابة بالإسهال، وأيضًا على معرفة العلامات التي تستدعي استشارة الطبيب على وجه السرعة. دمتم ودام أطفالكم في أفضل صحة وحال. 

احجز الآن مع عيادة الأطفال في مستشفى أندلسية حي الجامعة  إذا لاحظت استمرار الإسهال لدى طفلك لما يكثر عن 3 أيام. 



 

المقالات المتعلقة

الغذاء الصحي للأطفال | العناصر الغذائية التي يجب توافرها

  • قراءة المزيد

أسباب السمنة عند الأطفال وعلاجها وكيف يمكنك وقاية طفلك منها

  • قراءة المزيد
كيف يمكن علاج الإسهال بسرعة؟

كيف يمكن علاج الإسهال بسرعة؟

  • قراءة المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122374555

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net