whatsapp
message
علاج الأنف

تعرف على كيفية علاج حرقان الأنف وانسدادها عند النوم

 

قد تحتاج إلى علاج الانف أو إجراء بعض الإجراءات المنزلية البسيطة لمواجهة العديد من الحالات التي تصيب الأنف، في موضوعنا سنتناول حالتين شائعتين، وهما حرقان الأنف، وانسدادها عند النوم، ونتعرف على كيفية علاج كل منهما والتعامل معه.

  

علاج الانف

لمعرفة علاج الحالتين اللآتي ذكرنا سنتعرف بداية على كل منهما بشيء من التفصيل.

 

حرقان الأنف

 يمكن أن ينتج الشعور بالحرقان في الأنف عن العديد من الأسباب، وقد يصاحبه حرقان أو تهيج أو حكة في العينين أو الحلق أو الجيوب الأنفية.

 

تشمل الأسباب المحتملة لحرقان الأنف ما يلي: 

1.    التغيرات المناخية: خلال أشهر الشتاء، يكون الهواء أكثر جفافاً عن الصيف، يمكن أن يمتص هواء الشتاء الرطوبة من الأغشية المخاطية داخل أنفك، ما يجعل أنفك جافًا ومتهيجًا.

2.    التهاب الأنف التحسسي: تنتج هذه الحالة عندما يرى جهازك المناعي عن طريق الخطأ مادة غير ضارة - مثل الغبار وحبوب اللقاح - كتهديد ويهاجمها، ما يؤدي إلى الالتهاب، وهي حالة شائعة تصيب 10-30% من الناس في جميع أنحاء العالم، وتشمل أعراضها: الحكة أو الحرقان في الأنف والفم والحلق والعينين، وانسداد الأنف، والصداع.

3.    التهاب الأنف اللاأرجي: وهي حالة غير تحسسية تصيب البالغين عادة، وتظهر أعراضها طوال العام، وتشمل: العطس، وسيلان الأنف، وانسدادها، والحرقان، وعلى عكس التهاب الأنف التحسسي، فلا تسبب عادة حكة العين أو الحلق.

4.    التهاب الجيوب الأنفية: يمكن أن يحدث بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية، وتشمل أعراضه: سيلان أو انسداد الأنف، ألم في الخدين والجبين، صداع، والتهاب الحلق.

5.    الإصابة بالبرد: تشمل أعراض نزلات البرد: التهاب الحلق، سيلان أو انسداد في الأنف ما قد يؤدي إلى الشعور بالحرقان، السعال، الصداع، فقدان حاسة التذوق والشم، والحمى.

6.    الانفلونزا: وهي عدوى أخرى شائعة في الجهاز التنفسي، وقد تسبب أعراضًا خفيفة إلى شديدة تشمل: التعب، والصداع، وآلام الجسم، والسعال، سيلان أو انسداد الأنف، مع إحساس بالحرقان في بعض الأحيان.

7.    التهابات الجهاز التنفسي الأخرى: مثل فيروسات كورونا. 

8.    بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج حرقان الأنف: مثل مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان إذا تم الإفراط في استخدامها يمكن أن تسبب جفاف الأنف الشديد وتزيد من تفاقم الأعراض.

9.    الدخان والغبار والمهيجات الأخرى: يمكن أن تساهم المواد الكيميائية والتلوث في التهاب الأنف والتهاب الجيوب الأنفية والحالات الأخرى التي تسبب حرقة الأنف.

 

انسداد الأنف عند النوم

 يمكن أن تؤدي الحساسية ونزلات البرد والإنفلونزا والأسباب الشائعة الأخرى لانسداد الأنف إلى صعوبة النوم، وقد تجعلك تستيقظ عشرات المرات خلال نومك لأنك لا تستطيع التنفس. هناك العديد من الاستراتيجيات التي تمكنك التعامل مع انسداد الأنف، وتجنب إفساده لنومك ليلا. سنتناول هذه الاستراتيجيات في الفقرات التالية. 




علاج حرقان الأنف

 يعتمد علاج حرقان الأنف على علاج الحالة الأساسية المسببة له. فيما يلي نتاول علاج أشهر أسباب حرقان الأنف.

·         التغييرات المناخية:

o        الاستعانة بالأجهزة التي تحافظ على رطوبة الهواء في منزلك، مثل جهاز الترطيب أو تشغيل مبخر للرذاذ البارد - خاصةً عند النوم، انتبه إلى الحفاظ على نسبة الرطوبة أقل من 50%، إذ قد تشجع الرطوبة العالية نمو العفن الذي يمكن أن يهيج أنفك الحساسة أيضًا.

o        استخدام الرذاذات المرطبة للأنف المتاحة بدون وصفة طبية، لترطيب الممرات الأنفية الجافة.

o        تغطية الأنف عند الخروج من المنزل، للحفاظ على الرطوبة ومنع الجفاف.                                                                          


·         التهاب الأنف التحسسي: أكثر الطرق فعالية للتعامل مع الحساسية هي تجنب التعرض للمحفزات التي تسببها، يمكن فعل ذلك عن طريق: 

o        غلق النوافذ مع تشغيل مكيف الهواء خلال مواسم ذروة الحساسية. 

o        غسل الملاءات بالماء الساخن وتنظيف السجاد والمفروشات بالمكنسة الكهربائية.

o        وضع غطاءً مقاومًا لعث الغبار على سريرك لإبعاد الحشرات الصغيرة.

o        إخراج الحيوانات الأليفة من غرفة نومك، وغسل يديك بعد لمسهم.

o        الاستعانة بعلاجات حساسية الأنف بعد إستشارة الطبيب: تتضمن هذه الأدوية: بخاخات مضادات الهيستامين، ومزيلات احتقان الأنف وبخاخات الستيرويد، بخاخات المحلول الملحي. 

 

·         التهاب الجيوب الأنفية: إذا استمرت أعراض التهاب الجيوب الأنفية أكثر من أسبوع، فعليك استشارة الطبيب، يمكن أن يصف لك الطبيب المضادات الحيوية لقتل البكتيريا المسببة للعدوى إذا تأكد أنك مصاب بعدوى بكتيرية. 

أيضا يمكن أن تساعد مضادات احتقان الأنف ومضادات الهيستامين وبخاخات الستيرويد في تخفيف الالتهاب، كما يمكنك استخدام غسول ملحي يوميًا.




·         الأدوية: اتبع التعليمات المكتوبة على الدواء أو اطلب نصيحة طبيبك عند استخدام مضادات الهستامين ومزيلات الاحتقان، ولا تتناول مزيلات احتقان الأنف لأكثر من ثلاثة أيام في المرة الواحدة؛ إذ يمكن أن يؤدي استخدامها لفترة طويلة إلى حدوث رد فعل عكسي.

 

·         المهيجات: تجنب التعرض للمهيجات من المنتجات الكيماوية، وإذا كان عليك استخدامها في المنزل، فاحرص على التواجد في منطقة جيدة التهوية وفتح النوافذ أو الأبواب، وارتداء قناعا يغطي أنفك وفمك.

 

 تعرف على أعراض التهاب في الأنف

 

علاج انسداد الأنف عند النوم

 إليك بعض الإجراءات التي ستساعدك على التعامل مع انسداد الأنف، وتمنحك نوما أفضل:

·         ارفع رأسك أثناء النوم: استخدم بعض الوسائد لترفع رأسك، يساعد هذا الوضع الجيوب الأنفية على التصريف بسهولة أكبر.

·         استخدم جهاز ترطيب الهواء: يعمل الجهاز على الحفاظ على رطوبة الهواء، ومنع الجفاف المفرط.

·         احتفظ بكل ما قد تحتاجه بجوار السرير: يمكن أن يؤدي الاحتفاظ بعلبة من المناديل وسلة قمامة وزجاجة مياه بجوار السرير إلى جعل الانقطاعات الليلية أقصر وأكثر راحة.

·         تناول العسل: غالبا ما يقودك إنسداد الأنف إلى التنفس عن طريق الفم، ما يجعل الحلق جافًا ومؤلماً. يغلف العسل الحلق ويخفف الانزعاج، كما أنه هو الخيار الأكثر فعالية لتخفيف أعراض السعال.

·         اعمل حماما بخاريًا قبل النوم: قد يساعد البخار الساخن على فتح الجيوب الأنفية؛ وتفكيك المخاط الجاف، ما يساعد على تصريف الأنف قبل النوم، ويقلل الألم والاحتقان.

·         اشطف أنفك بمحلول ملحي: يمكن أن يساعد ذلك على تخفيف احتقان الجيوب الأنفية، وتخفيف التهيج والتورم، وبالتالي الشعور باحتقان أقل في الليل. على عكس البخاخات التي تحتوي على أدوية، فإن المحلول الملحي الذي لا يحتوي على أدوية آمن للاستخدام عدة مرات في الليلة، لذا يمكنك الاحتفاظ به بالقرب من السرير واستخدامه عند الضرورة.

·         استخدم شريط الأنف: على الرغم من أنه يستخدم لمنع الشخير، إلا أنه قد يساعد على تسهيل التنفس عند انسداد الأنف.

·         استخدم بخاخات الستيرويد أو بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان التي تُصرف دون وصفة طبية. لا تستخدم بخاخات الأنف الستيرويدية للأطفال إلا إذا أوصى الطبيب بذلك.

·         جرب أدوية البرد والإنفلونزا: يمكن أن تساعد أدوية البرد والإنفلونزا على تسهيل التنفس، وكذلك علاج الأعراض الأخرى، مثل آلام العضلات والصداع. تجنب الجمع بين عدة أدوية، ولا تعطي الأطفال أو الرضع مزيلات الاحتقان إلا إذا أوصى الطبيب بذلك.

 

ختاما يمكن عادةً علاج الأنف وإدارة الأعراض في المنزل، ولكن إذا لم تختف الأعراض بعد أسبوع أو أكثر، فحدد موعدًا لرؤية طبيبك.

 

المقالات المتعلقه

علاج الالتهاب في الأنف

تعرف على خيارات علاج الالتهاب في الأنف

  • اقرأ المزيد

اتصل بنا


التليفون :

0122166666

البريد الإلكترونى :

hjh.info@andalusiagroup.net